رياضة

الصفعة التى تلقاها “مرتضى منصور” المحامى من المايسترو “صالح سليم”

الصفعة التى تلقاها "مرتضى منصور" المحامى من المايسترو "صالح سليم"

الصفعة التى تلقاها “مرتضى منصور” المحامى من المايسترو “صالح سليم”

فى الحقيقة يدين النادى الأهلى بالكثير والكثير للمايسترو “صالح سليم” والذى كان الأب الروحى للنادى الأهلى ، وكان هرما رياضيا شامخا يندر أن يجود الزمان بمثله .

وفى واقعة سردها رئيس نادى الزمالك السابق كابتن “محمود عباس” فى كتابه الذى صدر عنه مؤخرا ، يصف تلك اللحظة العظيمة بعنوان “صفع المايسترو “صالح سليم” للمحامى “مرتضى منصور” .

فقد كان المايسترو لديه رؤثة ثاقبة فى الأشخاص وحينما حاول التقرب إليه “مرتضى منصور” عن طريق مناصرته فى أزمته فى وقت ما مع مارادونا النيل “طاهر أبو زيد”  ، وقتها لم يكن يعرف المايسترو عن “مرتضى منصور” سوى أنه المحامى صاحب قضية فيلم “عادل إمام” فقط لاغير .

فطلب وقتها المايسترو بمنع دخول “مرتضى” تماما إلى النادى الأهلى ووقتها كان “مرتضى” عضوا عاملا فى النادي ، متحملا تبعات وعواقب شديدة وهجوم قوى عليه ، فى سبيل كيان النادى , وقال وقتها قولته الشهيرة ” مهما وصل الخلاف لن نشوه فى بعضنا البعض أمام الناخبين” …والتى أصبحت نبراسا يرن فى أذان الجميع .

فلم يسمح أبدا بتشويه صورة خصمه مهما كانت درجة الخصومة وقطع السبيل على من يريدون إستغلال هذا الموقف تماما ، ويروى كابتن “محمود عباس” أنه وقتها بعد رفض دخول “مرتضى منصور” النادى الأهلى توجه إلى الحصول على عضوية “نادى الزمالك” وللأسف قبلت عضويته وتدرج فى المناصب حتى الآن وصل لمنصب رئيس النادى .

ولا أحد يعلم فى الحقيقة كيف استمر “مرتضى منصور” على الرغم من سمعته المعروفة فى الإستمرار بنادى الزمالك حتى وصل لهذا المنصب ، وفى نفس الوقت كان الأمر شبه مستحيل بالنسبة إليه الإستمرار كمجرد عضو عامل فى كيان “النادى الأهلى ” ، ولكن عندما ندقق نجد أن المايسترو قد كان درعا واقيا للنادى ، وجعل كيان الأهلى بيتا يخشى عليه أكثر من بيته ذاته .

فعلى كل عشاق النادى معرفة أفضال هذا الرجل العظيم على النادى الكبير ، ودفاعه عنه وعليهم جميعا الدعاء له بالرحمة فى كل وقت وكل زمان .

 

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

للأعلى