رياضة

الأهلي ما يزال فوق الجميع

الأهلي ما يزال فوق الجميع

الأهلي ما يزال فوق الجميع

النادي الأهلي

يستحق لقب نادي اقرن ، لما حقق من بطولات، لانه نادي عظيم سواء كان بجماهيره أو كان بلاعبيه ،أو كان بجهازه الفني.

Untitled(46)

سيطرت حالة عامة من الفرحة علي اللاعبين و الجهاز الفني و ذلك عقب إطلاق صافرة النهاية لمباراة حسم الدوري بين فريقي (الأهلي و الإسماعيلي) ، و ذلك عقب إنتهاء مباراة النادي المصري و نادي الزمالك بالتعادل الإيجابي 2/2 ، ليرتفع رصيد الشياطين الحمر للنقطة 74 و يتسع الفارق إلي 7 نقاط بينه و بين نادي الزمالك المحتل المركز الثاني ، علما بأن ما زال متبقي جولتين فقط في إطار مسابقة الدوري العام .

حيث انطلق لاعبو الأهلي والجهاز الفنى لوسط الملعب والفرحة عقب التتويج فى مقدمتهم مارتن يول المدير الفنى ومعاونيه وجميع اللاعبين.

علي الرغم من أن النادي الأهلي رفض إقامة مبارياته علي ملعب “بتروسبورت” (الملعب المكروه) ، و ذلك للشكوي المستمرة من قبل اللاعبين ، إلا أنه استطاع أن يتماسك أمام النادي الإسماعيلي و ينتزع الثلاث نقاط .

ملخص الشوط الأول 

بداية حماسية من الفريقين وقاد رمضان صبحى هجمة من ناحية اليسار، ومرر كرة عرضية لكن محمد عواد أنقذ الموقف، وواصل الأحمر سيطرته هجماته المتتالية على مرمى الدراويش ونجح رمضان صبحى فى تسجل هدف الأهلي الأول فى الدقيقة 9 بعد “دربكة” أمام مرمى الدروايش، ومرت الكرة من مؤمن زكريا ووليد سليمان وتصل إلى رمضان صبحى ليسددها فى الشباك الإسماعيلاوية.

Untitled(46)

 

لم يهدأ الأهلى بعد هدف رمضان وسجل الأحمر الهدف الثانى عن طريق وليد سليمان فى الدقيقة 12 من ضربة حرة مباشرة، ونال أحمد فتحى بطاقة صفراء للخشونة فى الدقيقة 17، بعدها نشط أداء الإسماعيلى وسجل بناهينى الهدف الأول للإسماعيلى مستغلا خطأ من دفاع الأهلى، وأشهر إبراهيم فخر الدين حكم اللقاء بطاقة صفراء لعماد حمدى من الإسماعيلى فى الدقيقة 24، وكاد رمضان صبحى يسجل هدف الأهلى الثالث فى الدقيقة 26 بعدما أنفرد بالمرمى لكنه مررها إلى وليد سليمان وتدخل دفاع الأسماعيلى وأنقذ الموقف.

ملخص الشوط الثاني 

بدأ الأهلى الشوط الثانى بنشاط ملحوظ، وأهدر أنطوى هدفا محققا للأهلي ولم يستغل عرضة جيدة من رمضان صبحى وسددها بغرابة بعيدا عن الشباك فى الدقيقة 57، وخرج عماد حمدى من الأسماعيلى ونزل كريم بامبو (لاعب الأهلي السابق)  فى الدقيقة 52، وتبادل الفريقان السيطرة على منطقة وسط الملعب وكاد رامى ربيعة يتسبب فى دخول مرمى فريقه هدفا بالخطأ لكن شريف إكرامى أنقذ الموقف.Untitled(46)

وفى الدقيقة 61 خرج أحمد فتحى وشارك محمد هانى بدلا منه، وتوقف المباراة فى الدقيقة لعدة دقائق فى الدقيقة 66 بسبب اعتراض لاعبى الإسماعيلى على حضور جمهور المباراة رغم إقامتها بدون جمهور، وغادر لاعبو الإسماعيلى أرض الملعب واستمر توقف اللقاء ما يقرب من سبع دقائق قبل أن تُستأنف بانحصار الكرة وسط الملعب ودفع خالد القماش المدير الفنى للدراويش بأحمد سمير بدلاً من محمد فتحى، وأشهر الحكم بطاقة صفراء لوليد سليمان وإسلام جمال، ودفع مارتن يول بصالح جمعة بدلا من مؤمن زكريا، وحاول الإسماعيلى تعديل النتيجة وضغط بقوة لكن دون جدوى لينتهى اللقاء بفوز الأهلي بهدفين لهدف ويتوّج ببطولة الدورى مُستغلاً تعادل الزمالك مع المصرى (2_2) فى الجولة ذاتها.

 

Comments

comments

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

للأعلى