أخبار متفرقة

الناقد طارق الشناوي يهاجم عادل إمام “لأنه مكسوف من مهنة والده”

ععع

تسبب المقال الذي تم نشرة في صحيفة “المصري اليوم” للناقد السينمائي طارق الشناوي، في ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب عادل إمام حيث كشف طارق الشناوي عن مهنة والد الزعيم، و كان المقال بعنوان (شطحات عادل إمام التي لا يصدقها “عكل”)، و وصف الناقد أن هناك العديد من التصريحات الكاذبة و التي صرح بها الزعيم في أولي حلقات برنامج “نعم ..أنا مشهور”، و الذي يعرض على فضائية “MBC”، حيث قال الناقد أنه مسؤول عن كل كلمة قد كتبها.

وذكر الشناوي في تصريحات أنه أستغرب جدا من إنكار عادل إمام لعمل والده، حيث قال الناقد أن والد الفنان كان يعمل في أحد السجون المصرية و كان “شاويش”، و قال الشناوي بأن الماضي “لا يكسف” لافتا لتصريح الكاتب الكبير “وحيد حامد”، و الذي يتعامل معه الزعيم فنيا، إلى انه عليه أن يفتخر بأن أول حذاء قد لبسة كان في السابعة من عمرة، و أنه دخل المدرسة و تعلم بصعوبة، حيث كان والدة لا يستطيع القراءة و الكتابة و أن ذلك يضفي إليه و لا يقلل من قيمة الفنان.

 

ععع

كما قال الشناوي أن عادل إمام قال تصريح لجمال عبد الناصر كالآتي :”أنا لو رشحت نفسي ضدك هكسبك”، و قال بأن ذلك التصريح كاذب لأن جمال عبد الناصر رحل في عام 1970، و لكم يكن الزعيم معروفا أبدا في تلك الفترة كما أنه لم يكن مقربا من الرئاسة لأنه لم يكن “فريد شوقى”، أو “أم كلثوم”، أو “فريد شوقي”.

و قال الناقد في نهاية المقال أن أكثر شطحة قد صدقها هو سير عادل إمام و زميل له في شوارع القاهرة، بعد ذلك شاهدا الرئيس جمال عبد الناصر في سيارته، فأشار له فقام بالإشارة لهما و قال الناقد أن والد الفنان لم يعتزل أو يتقاعد حتي بعد النجاح الكبير الذي حققه أبنه، و أنه أصر على أن يصرف على نفسه من عرقة.

يذكر أن الفنان عادل إمام يشارك في برنامج “نعم ..أنا مشهور”، و هو البرنامج الأول من نوعه و الذي يقوم فيه الفنان الكبير بعرض العديد من المواقف و التجارب، التي قد مر بها خلال مسيرته الفنية، و تأثير الأشخاص القريبين منه في حياته العملية.

Comments

comments

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

للأعلى