أخبار متفرقة

تعرف علي اكثر جزيرة معزولة في العالم

جزيرة القيامة

 

تعتبر جزيرة القيامة أو جزيرة عيد الفصح Easter Island، من أكثر الجزر عزلة في العالم، وهي جزيرة ثلاثية الشكل وتقع في جنوب المحيط الهادي وتبعد عن تشيلي غربًا مسافة 3600 كم، وتعود ملكيتها لها.

أطلق عليها الأميرال الهولندي جيكب روجيفين، في عام 1722، اسم جزيرة «القيامة» حيث وصل إليها في «يوم القيامة» أو ما يعرف بـ«يوم عيد القيامة»، وفي عام 1866 وصلت إليها المسيحية، وفي عام 1996 أعلنت جزيرة القيامة كموقع أثري عالمي من قبل منظمة اليونسكو، بحسب ما نشره موقع «اليونيسكو».

 

 

مساحة جزيرة القيامة 163.6 كيلومتر مربع، وعدد سكانها في عام 2002 بلغ 3791 نسمة، وغالبيتهم يقطنون في العاصمة هانغاروا.

ما تتميز به جزيرة القيامة، التماثيل الغريبة التي تحيط بها، وهي تماثيل صخرية عملاقة، متقنة الصنع، ويعود تاريخ تلك التماثيل الحجرية الضخمة إلى زمان بعيد، حيث قدم إلى الجزيرة عدد من البحارة، وتتعدد الروايات حول أصل هؤلاء البحارة، فهناك من يعتقد أنهم من البيرو في أمريكا الجنوبية، وهناك من يعتقد أنهم بحارة قدموا إلى جزيرة القيامة من بولينيسيا شرق أستراليا، بحسب موقع «history».

 

جز1

ما حير علماء الآثار، هو كيفية نحت تلك التماثيل في الصخور؟ وكيف تم نقلها وتوزيعها في شتى أنحاء الجزيرة؟ وما الهدف منها؟ فبعض تلك التماثيل يصل وزنها إلى أكثر من 200 طن بارتفاع يتجاوز 21 مترا، إلا أن في عام 1914، زار الجزيرة فريق بحث بريطاني، ثم تبعه فريق بحث فرنسي عام 1934، وأظهرت نتائج الأبحاث أن الجزيرة كانت مأهولة بالسكان من شعب غير محدد من العصر الحجري الأخير، أى منذ حوالي 4500 عام قبل الميلاد، وأنهم قاموا في القرن الأول الميلادي بصنع التماثيل الصغيرة التي في حجم الإنسان، ثم بعد ذلك بقرون أمكنهم صنع هذه التماثيل الضخمة.

 

جزي4

 

 

جزية3

 

 

جزية 5

 

Comments

comments

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

للأعلى