سياحة و سفر

جزيرة أثينا

une-fille-berbere

جزيرة أثينا

تعتبر من البلاد الأوروبية المشمسة المعروفة بشواطئها الرملية الهادئة وتاريخها القديم المذهل مما كان له تأثير كبير على جوانب عديدة من المجتمع الغربي.

اليوم اليونان هي الأرض التي تمتد من بحر ايجه جنوبا إلى وسط شبه جزيرة البلقان ، و اليونان هي واحدة من وجهات السفر الأكثر شعبية في العالم قدمت أثينا من خلال مراحل تاريخية متميزة.

فهى لم تكن تتواجد في عزلة على الإطلاق، بل كانت على الدوام في مواجهة الامبراطوريات و الكيانات الأخرى سواء كانت من سبرتنس أو الفرس أو الرومان أو البيزنطيين أو العثمانيين.

كل هذه التفاعلات تركت أثرا لا يمحى في أثينا، و يتجلى هذا في فن العمارة و المعالم التي شيدت في ذلك الوقت مدينة أثينا، المدينة التي تجمع بين التراث التاريخي والجمال والطبيعة الخلابة عادة ما تبدأ رحلتك لأثينا، بجولة بانورامية لأهم الآثار التاريخية في المنطقة، تمثل أثينا التحام كامل بين المجتمعات القديمة والحديثة، وتلتقي فيها بقايا اليونان القديمة التى بنيت في وقت مبكر من القرن السادس قبل الميلاد، وتشمل هذه المواقع الأكروبوليس وأغورا ومعابد زيوس وبوسيدون على سبيل المثال، جنباً إلى جنب مع الهياكل الأنيقة والحديثة التي تم بناؤها مؤخراً معبد الأكروبوليس هو في الأصل مسجد ضخم بني في عصر الدولة العثمانية على ارتفاع 156 مترا فوق سطح البحر و92 مترا فوق مدينة أثينا المنخفضة.

حصلت اثينا على استقلالها عن الدولة العثمانية في عام 30-1820. و منذ ذلك الحين، استمرت في الازدهار كما أضيفت إليها حضارة جديدة تتمثل في القصر الرئاسي و جامعة أثينا و الحدائق الوطنية.

 

Comments

comments

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

للأعلى