وكان الاتحاد البلجيكي قرر إلغاء الودية قبل تلقيه عرضا من نظيره البرتغالي لاستضافة المباراة في موعدها المحدد.

وسبق للمنتخب البلجيكي أن ألغى مباراة ودية في نوفمبر الماضي كانت ستجمعه مع نظيره الإسباني، وذلك بسبب الهجمات التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس.

يذكر أن المنتخب البلجيكي ألغى حصة تدريبات تحضيرا لوديته ضد البرتغال، عقب هجمات بروكسل.