أخبار متفرقة

أغرب المدارس

أغرب المدارس

يسترجع الدماغ البشري صورة الصف والمقاعد واللوح بمجرد سماع كلمة “مدرسة”، ويتخيل أيضا صور التلاميذ يحملون حقائبهم صباح مساء بعد نهار تعليمي طويل، لكن المدارس لا تقتصر فقط على تعلم الأرقام والحروف والنظريات، فمنها ما يتخطى ذلك ليعلم السحر وغيرها من “العلوم”.

 مدرسة السحرة

أقيمت في مدينة “روزفيل” بولاية شيكاغو بل نقلها إلى ولاية “ماساتشوستس”، وهي نفس المدينة التي أدين فيها 200 فرد بممارسة السحر وحكم عليهم بالإعدام بين عامي 1692-1693.

وتضم هذه المدرسة 40 ألف طالب يتلقون فنون السحر ومعظمهم يتلقى التدريب عبر شبكة الانترنت. وقد سبق أن تعرضت تلك المدرسة إلى هجمات من قبل محتجين على منهجها الدراسي.

مدرسة بروكلين الحرة

لا توجد مناهج دراسية بهذه المدرسة، وللطلاب الحرية في اختيار ما يدرسونه حتى لو كان اختيارهم تقضية الوقت لعبا وتسلية.

الأغرب هو أن الطلاب في هذه المدرسة هم المديرون الحقيقيون لها، بينما يعتبر المعلمون مجرد عناصر مساعدة للطلبة. كما يسمح لكل طالب باختيار حجرته الدراسية التي سيدرس فيها ويتعلم دروسه.

مدرسة المستقبل

تعتبر من أهم مدارس التكنولوجيا فى العالم. تأسست في العام 2006، ويلقي المعلمون فيها محاضراتهم باستخدام شاشات عرض ذكية بدلاً من السبورات التقليدية.

ولا يستخدمون الكتب الورقية فكل شيء يعتمد على التكنولوجيا الحديثة، حتى الخزانات الذكية يتم فتحها بكروت ممغنطة. ويتم تدريس الرياضيات من خلال برنامج One Note، وهو تطبيق تدوين الملاحظات.

مدرسة جولو الابتدائية

يديرها مدرس واحد يدعى شين كوين، الذي جاء إلى قرية جولو الصينية وعمره 18 عاما.

تقع المدرسة في أحد جبال قرية جولو الوعرة، لا يصل إليها إلا طريق صخري ضيق مليء بالمنحنيات الخطرة.

وقد تكررت حوادث سقوط وإصابة الطلاب أثناء ذهابهم لقضاء حاجتهم في الجبل، ما دفع المعلم إلى التعاون مع أهالي القرية لإنشاء مرحاض بداخلها.

مدرسة “أبو الابتدائية”

أول مدرسة تحت الأرض في الولايات المتحدة، أنشأها الرئيس الأميركي جون كينيدي في فترة الحرب الباردة مع روسيا، إذ كان يحاول إنشاء مبان حكومية يمكن استخدامها كملاجئ تحمي المواطنين من هجمات نووية محتملة.

صممت المدرسة لمقاومة الإشعاع الناتج عن إنفجار نووي بقوة 20 مليون طن.

 

 

 

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

ميديا ارابيا هو موقع ترفيهى متخصص فى نشر الاخبار الهادفة و الحصرية و الترفيهية و يسعى الموقع لتوفير بيئة تفاعلية و معلوماتية و توفير ربح للناشرين العرب من اجل محتوى فريد من نوعه على شبكة الانترنت.

جميع الحقوق محفوظه ل ميديا ارابيا احدى مواقع شركة Prime MS Limited

للأعلى