أفضل أفلام الهرب من السجن

أفلام الهرب من السجن .. افلام الهروب من السجن في حقيقة الأمر تحتل جزء هام للغاية لدي عشاق عالم السينما والخيال والدراما ، حيث تحتوي تلك الأفلام علي العديد من الأحداث الهامة من شرح حياة السجون والأمل في الخروج مع واقع الظلم الذي يحدث بشدة للمساجين .. وسوف نعرض لكم في تلك القائمة قائمة أفضل الأفلام التي تناولت فكرة الهرب من السجن عبر تاريخ السينما العالمية .

أفضل أفلام الهرب من السجن .. افلام الهروب من السجن

الخلاص من شاوشانك (The Shawshank Redemption)

الخلاص من شاوشانك
الخلاص من شاوشانك

وهو فيلم من إنتاج عام 1994 من تأليف وإخراج فرانك درابونت، وهو قصة مستوحاة من رواية لستيفين كينج بعنوان “ريتا هيوارث والخلاص من شوشانك”، ويخوض بطولة الفيلم كل من تيم روبنز ومورجان فريمان.

يحكي الفيلم عن سجن النجم تيم روبنز بعد أن حُكم عليه بالمؤبد بتهمة قتل زوجته وعشيقها، وكيف سيحيا ذلك الرجل المتعلم ذو المنصب الرفيع مع قرنائه من المجرمين.

وللفيلم نهاية غير متوقعة هي من أفضل النهايات في السينما على الإطلاق ، ومع أن الفيلم لم يحقق إيرادات عالية في شباك التذاكر ويعود ذلك إلى المنافسة القوية من قبل أفلام مثل “Forest Gump” و”Pulp Fiction” ، ولا يزال الفيلم يحظى باهتمام كبير في الثقافة الشعبية، كما أنه يحتل مرتبة متقدمة في قائمة أفضل الأفلام في تاريخ السينما.

قد يهمك كذلك

أفلام الجريمة والعصابات ، تاريخ كامل من الابداع

الهروب من الكتراز (Escape From Alcatraz)

الهروب من الكتراز
الهروب من الكتراز

وهو فيلم درامي أمريكي أنتج عام 1979م ، من بطولة الممثل الشهير كلينت إيستوود، وتبدأ قصة الفيلم بحبس السجين فرانك موريس “كلينت لإيستوود” في سجن ألكتارز، وخطط موريس بذكائه الخارق كيفية الهروب من السجن وسرقة أدوات حادة بخفاء ويقوم بتقشيره وصمم رأس الدمية لكي يهرب من السجن ومعه شخصان، ومن ثم تمكنوا من الهروب، واختفوا من المشهد نهائياً.

الهروب الكبير (The Great Escape)

الهروب الكبير
الهروب الكبير

هو فيلم أمريكي أنتج عام1963 من إخراج وتأليف جون ستورجس عن كتاب لـ”بول بريكهيل”، الفيلم مبني على قصة حقيقية وقعت خلال الحرب العالمية الثانية المعتقلات النازية المخصصة للطيارين وهو معتقل ستالاجت لوفت، حيث تبتكر هذه المجموعة خطة للهروب من هذا المعتقل الحصين وتهريب 250 معتقلاً آخرين.
ويقوم ببطولة الفيلم عدد من النجوم على رأسهم ماكوين وجيمس جارنر.

كول هاند لوك (Cool Hand Luke)

كول هاند لوك
كول هاند لوك

فيلم درامي أمريكي أنتج عام 1967، من إخراج ستيوارت روسنبرج وبطولة بول نيومان وجورج كينيدي، رشح الفيلم لأربع جوائز أوسكار لأفضل ممثل ولأفضل مساعد ممثل وأفضل موسيقى وأفضل سيناريو مقتبس، فاز منها بواحدة جورج كينيدي كأفضل مساعد ممثل.

وتم اختيار الفيلم عام 2005 ليحفظ في السجل الوطني الأمريكي بناء على قرار من الكونجرس.

وتدور قصته حول شخصية لوكاس جاكسون والتي يجسدها النجم العالمي بول نيومان، حيث تم القبض عليه وهو يكسر عداد انتظار السيارات وهو في حالة سُكر، ليحكم علية بالسجن لمدة عامين، ونقل إلى معسكر سجن في ولاية فلوريدا الأمريكية وكان زملاؤه ينادوه بـ”لوك بطل الحرب”، حيث كان جندياً سابقاً في الحرب العالمية الثانية.

عانى لوك من الضرب داخل السجن ولكنه كسب احترام السجناء لعدم استسلامه، وأصبح مقرباً جداً من دارلينج وهي الشخصية التي يجسدها النجم “جورج كنيدي”، فاز لوك بلعبة بوكر في السجن فأطلق عليه دارلينج لقب “لوك صاحب اليد الرائعة”، حاول لوك الهروب من السجن عدة مرات حتى استطاع الهرب في محاولات عديدة.

قطار منتصف الليل (Midnight Express)

قطار منتصف الليل
قطار منتصف الليل

يحكى الفيلم القصة الحقيقية للشاب الأمريكى بيللى هايز الذى تورط فى تهريب المخدرات من تركيا، فيتم إلقاء القبض عليه قبل ركوبة الطائرة ويواجه معاناة شديدة وأوضاع مريرة داخل السجن، ما يدفعه لمحاولة الهرب، ولكن محاولته تبوء بالفشل ويتم تعذيبه ثم ايداعه عنبر المختلين عقليًان فيلجأ لتقديم الرشاوى للهروب من السجن، وبعد عدة محاولات ينجح فى النهايه من الهرب ويعود الى بلاده، والفيلم يقدم صورة قاتمة عن المسئولين فى السجون التركية والمعاملة القاسية للمساجين، فضلا عن المحامين الاتراك ووسائلهم الملتوية لنجاح قضاياهم و استنزاف موكليهم.

القلعة الأخيرة The Last Castle: 2001

القلعة الأخيرة
القلعة الأخيرة

أحد أشهر أفلام السجون الأمريكية و أفلام الهرب من السجن ، يحكي فيلم القلعة الأخيرة قصة ثورة السجناء على مدير السجن الديكتاتور، وذلك بعد أن تمكن يوجين إيروين (الممثل روبرت ريدفورد) من توحيد السجناء ضده، الفيلم من إخراج رود لوري وبطولة روبرت ريدفورد وجيمس غاندولفيني.

بابيلون (Papillon: 1973)

القلعة الأخيرة
القلعة الأخيرة

هنري بابيلون (ستيف ماكوين) الرجل الذي لا ييأس من محاولة الهرب من سجنه بعد أن اتهم ظلمًا في جريمة قتل وحكم عليه بالسجن مدى الحياة فى جزيرة غيانا الفرنسية بجنوب أمريكا، يصل هنري للسبعين من عمره وهو في سجنه بعد أن حاول الهرب مرتين، وليحاول الهرب مرة ثالثة وهو في عمره الكبير هذا. الفيلم بطولة ستيف ماكوين وداستين هوفمان ومن إخراج فرانكلين شافنير وهو من أكثر أفلام الهرب من السجن تميزا .

قد يهمك كذلك