رياضة

الأب الروحي للأهلي “صالح سليم”

الأب الروحي للأهلي “صالح سليم”

اليوم “الجمعة /الــ6 من مايو” هو ذكري وفاة المايسترو  صالح سليم الرابعة عشر ، و لا يوجد من ينتمي إلي كيان الأهلي لا يعرف الأسطورة  ، حيث توفي عام 2002 بعد صراع طويل مع المرض .

ذكراه خالدة فى قلب كل محب للقلعة الحمراء، كونه من رسخ المبادئ والقيم التى تسير عليها قلعة الجزيرة حتى يومنا هذا وغرس فى قلوب الجماهير معنى الوفاء والانتماء للنادى، وأصبغ على اللاعبين روح الفانلة الحمراء.

حيت مبادئه  وسار على نهجها من خلفوه فى قيادة القلعة الحمراء، مات صالح سليم وبقيت سيرته العطرة المحمودة بين الجميع، حيث لم يغب المايسترو عن المشهد رغم أن تركنا منذ 14 ربيعا.

 

  • من هو

من مواليد 30 سبتمبر 1930، التحق المايسترو بصفوف الناشئين بالنادى الأهلى عام 1944 وتم تصعيده فى نفس العام لصفوف الفريق الأول، حيث لعب بالفريق الأول حتى عام 1963 قبل أن يترك النادى للاحتراف فى فريق جراتس بالنمسا، ثم عاد مرة أخرى للقلعة الحمراء لإكمال مسيرته الناجحة حتى عام 1967، حيث إعتزل الكرة .

اتجه  إلى مجال الإدارة بعد الاعتزال وتولى منصب مدير الكرة بالنادى عام 1971 حتى عام 1972، وبعدها قرر خوض انتخابات مجلس إدارة النادى وفاز برئاسة القلعة الحمراء عام 1980 واستمر فى رئاسة النادى الأهلى حتى عام 1988، وبعدها اتخذ قرار عدم الاستمرار فى رئاسة الأهلى وترك الفرصة للآخرين لخوض التجربة، و لكن اضطر للعودة بسبب سوء نتائج الأهلى لإعادة الاستقرار مرة أخرى للنادى الأهلى وكان ذلك عام 1990 واستمر لمدة عامين وأجريت الانتخابات فى أعوام 1996 و2000، حقق كم كبير من البطولات التى وصلت 53 بطولة، وهى ما لم تتحقق فى عهد أى رئيس آخر.

  • انجازاته لاعبا و رئيسا للنادي 

حصد مع الأهلى 11 بطولة دورى من أصل 15 بطولة شارك فيها منذ بداية الدورى المصرى لكرة القدم عام 1948، و8 ألقاب لبطولة كأس مصر ، وكأس الجمهورية العربية المتحدة عام 1961.

وعلى المستوى الدولى انضم صالح سليم إلى المنتخب الوطنى عام 1950، وكان قائد الفريق الذى فاز بكأس بطولة الأمم الأفريقية عام 1959 بالقاهرة، كما شارك مع المنتخب الوطنى فى دورة الألعاب الأولمبية بمدينة روما عام 1960.

سجل صالح سليم 101 هدف فى حياته الكروية، منهم 9 أهداف سجلها خلال فترة احترافه فى النمسا مع فريق جراتس، و92 هدفاً أحرزهم مع الأهلى فى بطولتى الدورى والكأس، وحقق المايسترو إنجازاً شخصيا كونه اللاعب الوحيد الذى أحرز سبعة أهداف فى لقاء واحد، وكان ذلك أمام الإسماعيلى، فى مباراة أحرز فيها الأهلى ثمانية أهداف، كما أن لصالح سليم إنجازين شخصيين آخرين هما أكبر عدد من البطولات يحرزها نادى فى عهد رئيس واحد وهو 53 بطولة، وإحرازه هو وجيله من اللاعبين الدورى 9 مرات متتالية، وهو رقم لم يكسر.

 

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

ميديا ارابيا هو موقع ترفيهى متخصص فى نشر الاخبار الهادفة و الحصرية و الترفيهية و يسعى الموقع لتوفير بيئة تفاعلية و معلوماتية و توفير ربح للناشرين العرب من اجل محتوى فريد من نوعه على شبكة الانترنت.

جميع الحقوق محفوظه ل ميديا ارابيا احدى مواقع شركة Prime MS Limited

للأعلى