الايجابيات والسلبيات في التدريب التعاوني

الايجابيات والسلبيات في التدريب التعاوني ويعد التدريب التعاونى أحد الانشطة التى تعمل على إكساب الفرد المهارات والاخلاقيات المطلوبة لتحسين ادائه الوظيفى أو العملى او العلمى ويقوم التدريب التعاونى على كسب الافراد المزيد من المفاهمي والقواعد كما يحسهم على التدريب على العمل والنشاط بالاضافة الى تطوير الكفاءات لخاصة بالعمل والانتاجية والانضباط  فى العديد من المواقف وفى النهاية يهدف التدريب التعاونى الى شئ واحد وهو تحسين إتقان المهارات والكفاءات والتقنيات المختلفة لتنفيذ بعض الاعمال الروتينية.

ونقدم لكم فى هذا المقال الايجابيات والسلبيات في التدريب التعاوني

اقرا ايضا:

المنجز ادارة التدريب التربوي بجدة بنات … تعرف على خطوات التسجيل به

أهداف التدريب التعاونى

أهداف التدريب التعاونى
أهداف التدريب التعاونى
  • يعمل التدريب التعاونى كأليه تساعد على تحسين قدرات وخبرات الموارد البشرية المتعلقة بالوظائف.
  • وبما أن تلك الوظائف تقع على عاتق الافراد فى الوقت الحالى كان لابد من تطوير اداء وكفاءة الافراد من خلال هذا التدريب.
  • لذا فإن من أهداف التدريب التعاونى هو تحسين اداء الفرد فى الوظائف القادمة أو الوظائف الحالية.

الفرق بين التدريب التعاونى والتطوير التعاونى

  • هناك فرق بين المفاهيم السابقة حيث أن التدريب التعاونى يعني تحسين قدرة الفرد على القيام بعمله سواء بشكل فردى او بمجموعات.
  • ويكون التدريب التعاونى خاص بالافراد الذين يعملون فى الشركات او التنظيمات الكبرى.
  • أما عن التطوير التعاونى او التطوير الوظيفى فهو عمل يتم تنفيذه بشكل رسمى ومستدام ويتم فيه التركيز على زيادة قدرة العامل على العمل.
  • وبالتالى فإن مفهوم التطوير التعاونى يعنى التركيز على التطوير الوظيفى وزيادة الكفاءه العقلية للقوى العاملة.

ايجابيات التدريب التعاونى

ايجابيات التدريب التعاونى
ايجابيات التدريب التعاونى

يسهم التدريب التعاونى للافراد فى العديد من الايجابيات وتحقيق الاهداف التى يسعى إليها ومن أهم يجابياته ما يلى:-

  • يساعد التدريب التعاونى على تحسين اداء وكفاءه الموظف وذلك وفق التغييرات التكنولوجية.
  • لا يحتاج التدريب التعاونى وقت كثير من أجل تحقيق المعايير المطلوبة والتى يجب أن يتعلمها الموظفين.
  • يساعد على تحقيق المشكلات التى قد يواجهها الافراد فى العمل.
  • يساعد التدريب التعاونى الموظفين فى الحصول على الترقيات.
  • يساعد الموظفين على أخذ التوجيه والذى يساعد على زيادة معلوماتهم حول منظمة العمل الخاصة بهم بشكل أكبر.
  • يعمل التدريب التعاونى على تلبية كافة احتياجات تخطيط الموارد البشرية.
  • يقلل من حوادث العمل ويحد من مشكلاتها.
  • واخيرا يعمل التدريب التعاونى على تحسين اداء الموظف وتحسين شخصيتة الخاصة بمجال العمل.

اقرا ايضا:

الدورات التدريبية واهميتها

سلبيات التدريب التعاونى

سلبيات التدريب التعاونى
سلبيات التدريب التعاونى

على الرغم من كافة الايجابيات التى تميز بها التدريب التعاونى الا أن الامر لا يخلو ايضاً من بعض السلبيات التى تعترض طريقة وتتمثل تلك السلبيات فى النقاط الاتيه:-

  • لا يستطيع المتدرب فى التدريب التعاونى ابداء اراءه فى التدريب.
  • لا يسمح للمتدرب ابتكار افكار جديده والتى قد تساعده على تحسين مسيرته المهنية.
  • يقوم التدريب التعاونى على اجراء بعض الاختبارات على جهاز الحاسوب وذلك بشكل فرد لكل موظف على حدا.
  • وتعد تلك النقطة سبب فى شعور المتدرب بشئ من العزله وأنه فى دائره مغلقة بعيداً عن زميله.
  • لا يسمح للمتدرب فرصة الاستفسار الكامل عن الاشياء التى يبحث عن تفسير لها خلال فترة التدريب.
  • ويرجع ذلك السبب الى خوف المتدرب من الاحراج أمام الجميع.
  • اعطاء المتدربين بعض الاعمال الغير مجدية والتى لا تنفعه فى مسيرته العملية او فى التدريب.
  • وقد تتسبب تلك الانشطة او المهمات الغير مجدية للمتدرب فى خلق نوع من التشتيت الذهنى للمتدرب مما قد يؤثر بالسلب والعكس على مسيرته المهنية.

اقرا ايضا:

القيود الاجتماعية حول عمل الشباب

التعليقات مغلقة.