علاح التهاب الاعصاب الطرفية و أعراضه الحركية و الحسية

قبل التطرق لأياً مِن محتويات المقال التي تخص التهاب الاعصاب الطرفية يجب العلم ان الأعصاب الطرفية هي عبارة عن شبكة في غاية التعقيد تربط ما بين الحبل الشوكي و الدماغ بالعضلات و الجلد و الأعضاء الداخلية و تنشأ هذه الأعصاب مِن الحبل الشوكي لتترتب علي شكل خطوط طولية في الجسد و يُطلق عليها إسم ديرماتوم و تلف عصب واحد غالباً ما يؤثر علي واحد و أكثر مِن الديرماتومات و هو أمر أثاره تظهر علي مناطق مُعينة مِن الجسم و مِن الجديربالذكر أنه عندما تتضرر هذه الأعصاب فإن الإتصال بين الدماع و أجزاء الجسم الأخري قد ينقطع تماماً أو تضعف حركة العضلات و الإحساس الطبيعي في الذراعين و الساقين و قد يُسبب هذا الأمرالكثير مِن الألام المبرحة .

قد يهمك :

جابتين Gaptin لعلاج الصرع وآلام الأعصاب الطرفية

 التهاب الاعصاب الطرفية

التهاب الاعصاب الطرفية

التهاب الاعصاب الطرفية

إلتهاب الأعصاب الطرفية هو عبارة عن تعطل الأعصاب الطرفية نتيجة لتلفها و هو ما ينعكس بالسلب علي الأداء الطبيعي للأعصاب و يجعلها تجل أشياء كالخرف مثل أن تُرسل إشارات بالألم دون سبب أو وجود أي مسببات للألم أو عدم إرسال إشارة بالألم عندما يكون هنالك مسبب للألم .

أعراض إلتهاب الأعصاب الطرفية

إقرأ أيضاً :

نيوريماكس Neurimax لعلاج إلتهابات الأعصاب الطرفية ومقوي أعصاب ومضاد للأكسدة

 

التهاب الاعصاب الطرفية
التهاب الاعصاب الطرفية

أعراض إلتهاب الأعصاب الطرفية تختلف بإختلاف مكان العصب المتضرر و تنقسيم إلي جزئين و هما أعراض حسية ( الأعراض التي تؤثر علي قدرة المريض بالشعور الحسي ) و أعراض حركية ( الأعراض التي تؤثر علي العضلات ) .

1- الأعراض الحسية

إقرأ كذلك :

نيوروروبين لعلاج إلتهابات الأعصاب و الأمراض الروماتيزمية

– تخدر و تنمل الأقدام و الأيدي بشكل مستمر و شِبه دوري .

– الشعور بألم يُشبه الوخز بالإبر أو الدبابيس .

– الشعور بالألم بشكل مفرط أو عدم الشعور بالألم إطلاقاً .

– عدم القدرة علي الشعور بتغيرات درجة الحرارة .

– عدم المقدرة علي التنسيق بين العضلات و فقدان قدرة الحس العميق .

– الشعور بألام حادة و بخاصة في فترة الليل و تُشبه هذه الألام الطعن أو الحرق .

2- الأعراض الحركية

– ضعف العضلات و إنعدام الثبات لدرجة صعوبة أداء الحركات اليومية مثل إرتداء الملابس و غيره .

– الإصابة بالشلل و الهزل العضلي و تشنج العضلات بصورة مستمرة .

– الشعور بالمغص بشكل مستمر .

– تعسر الهضم و الإصابة بالإسهال و الإمساك .

– إنخفاض ضغط الدم و التعرق بشكل مستمرو مُفرط .

علاج إلتهاب الأعصاب الطرفية

يهدف العلاج هنا إلي التعامل مع المرض الذي أدي إلي حدوث إلتهاب في الأعصاب الطرفية و لكن لو كانت الفحوصات الطبية تقول أنه ما مِن سبب واضح لحدوث إلتهاب في الأعصاب الطرفية ففي هذه الحالة تتم مراقبة المريض بصورة مستمرة و إنتظار النتائج إذا ما كان سيطرأ تحسن علي المريض أم لا و في الأسطر القليلة القادمة سنتناول معاً الخيارات المختلفة لعلاج إعتلال الأعصاب الطرفية :

قد يهمك :

حقن ليفابيون Livabion Ampoules لعلاج التهابات الأعصاب المصاحبة للسكر

1- مسكنات الألام

مسكنات الألم التي تستلزم وصفة طبيعة مثل مضادات الإلتهاب الغير إستيرويدية تُخفف مِن الأعراض الخفيفة للإعتلال العصبي و لكن في حالة وجود ألام حادة فإن الأطباء يصفون مسكنات أقوي مثل الترامادول .

التهاب الاعصاب الطرفية
التهاب الاعصاب الطرفية

2- مضادات الصرع

الأدوية المضادة للصرع مثل بريغابالين و غابابنتين قادرة علي التخفيف مِن أعراض إعتلال الأعصاب الطرفية و لكن نظراً لكثرة الأعراض الجانبية لهذه الأدوية فإنه قلما يتم إستخدامها .

3- العلاجات الموضعية

كريم كابسيسين يحتوي علي مادة تتواجد في الفلفل الحار و لها المقدرة علي التخفيف مِن أعراض الإعتلال العصبي الطرفي و لكن يجب العلم أن إستخدام هذا الكريم يؤدي إلي الشعور بشيء مِن الحرقة في الجلد و تهيج مكان وضعه .

التهاب الاعصاب الطرفية
التهاب الاعصاب الطرفية

4- مضادات الإكتئاب

بعضا مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات مثل دوكسيبين و أميتريبتيلين لديهم المقدرة علي التخفيف مِن الألام عن طريق التدخل بعمليات الدماغ الكيميائية و التي تُسبب الشعور بالألم .

التعليقات مغلقة.