التوتر أخطر من السرطان ب 6 مرات

التوتر أخطر من السرطان ب 6 مرات

دراسة جديدة أجراها العلماء الاستراليين بشأن التوتر حيث تمت الدراسة على الفئران ووجد العلماء أن السرطان ينتشر فى الجسد المتوتر أسرع ستة مرات من الجسد العادى حيث يتحول الجسد المتوتر إلى بيئة خصبة يصبح فيها النظام الليمفاوى بيئة خصبة للغاية من أجل انتشار الخلايا السرطانية فى شتى أنحاء الجسد .

كما ألقت الدراسة الضوء على أهمية امراض القلب فى وقف انتشار ذلك النوع من الخلايا وايقاف انتشاره بدرجة معقولة.

وكان الباحثون في جامعة موناش الأسترالية درسوا كيف يسهم التوتر في زيادة نمو أورام الثدي الثانوية لدى الفئران، والأورام الثانوية هي عندما ينتشر السرطان من ورمه الرئيسي إلى أماكن أخرى في الجسم.

وقد قالت الدراسة أن المخ فى حالة التوتر يرسل اشارات عصبية تستقبلها الخلايا السرطانية تأمرها بالهرب والانتشار فى الجسد الأمر الذى له تأثير قاتل على مرضى السرطان ويزيد من التعرض لإمكانية التعرض لهذا المرض القاتل .

وقال الباحثين إن علاجات أمراض القلب التي تحوي مانعات البيتا قد تكون هي مفتاح الحل لمنع التوتر وسرعة انتشار السرطان.

السبب هو أن مانعات البيت هذه تقلل من تأثير هرمون الأدرينالين والمعروف باسم هرمون التوتر وتسيطر على معدل خفقان القلب وارتفاع ضغط الدم .

التعليقات مغلقة.