الثعلبة عند الاطفال : الأسباب والأعراض والعلاج

يشير مرض الثعلبة عند الاطفال أو الثعلبة البقعية (Alopecia Areata) كما يطلق عليها إلى نوع من الأمراض التي تؤثر على نمو الشعر، وقد تؤدي الثعلبة في الحالات القصوى إلى صلع كامل بين الأطفال، ولكن لا داعي للقلق فهناك بعض طرق العلاج المتاحة، والتي يمكن أن تساعد طفلك على نمو شعره.

أعراض داء الثعلبة عند الاطفال :

يعد تساقط الشعر أحد أكثر الأعراض شيوعًا في داء الثعلبة عند الاطفال الصغار، فالثعلبة تؤثر على بصيلات الشعر ونموه، حيث يظهر لنا تساقط الشعر في بقع صغيرة مستديرة عند معظم الأطفال، الذين يعانون من هذا المرض وقد تلاحظين أيضًا فقدان الشعر من جسم طفلك ووجهه.

قد يهمك

كيناكومب Kenacomb كريم لعلاج تسلخات الأطفال والأمراض الجلدية

أسباب داء الثعلبة عند الاطفال :

1- تعتبر مشكلة تساقط الشعر أو الثعلبة عند الاطفال من أمراض المناعة الذاتية مثلها مثل الذئبة والبهاق.
2- تحدث الثعلبة في بعض الأحيان بسبب عوامل وراثية، فمن المحتمل أن يعاني طفلك من المرض؛ إذا كان لدى أي فرد في العائلة تاريخ من الإصابة بالثعلبة.
3- في حالة التوائم المتماثلة التي تتشارك في نفس الجينات، قد يصاب أحدها بتساقط الثعلبة، في حين أن الآخر يكون لديه فرصة 50٪ لتطوير هذا المرض، وبالتالي هناك عوامل أخرى غير العوامل الوراثية تلعب دورها في التسبب في داء الثعلبة عند الأطفال.

اقرأ في هذا

نبات الخزامى …. المشروب السحرى لعلاج الألام

تشخيص داء الثعلبة عند الاطفال :

تشخيص داء الثعلبة عند الأطفال
تشخيص داء الثعلبة عند الأطفال

خذي طفلك إلى الطبيب وسيقوم بفحص حالة فروة الرأس لمعرفة سبب تساقط الشعر، كما يمكنه أيضًا سحب بعض خصلات الشعر من أجل معرفة السبب، وإليكِ الطريقة التي يتم بها التشخيص:

1- يمكن لطبيبك أخذ عينات شعر طفلك وفحصها تحت المجهر.
2- قد يأخذ عينة من فروة الرأس أيضًا.
3- قد يطلب الطبيب من طفلك الخضوع لاختبارات فحص الدم؛ للتحقق من قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية، فكلها أشياء قد تكون أسباب في ظهور المرض.

علاج داء الثعلبة عند الاطفال :

حتى الآن لا يوجد علاج جذري لهذا النوع من المرض، ولكن فيما يلي بعض خيارات العلاج المتاحة للحد من الثعلبة عند الاطفال :
1- يصف الأطباء عموما الطب الموضعي والمراهم لعلاج داء الثعلبة.
2- الأدوية الموضعية الأكثر شيوعًا هي مينوكسيديل والكورتيكوستيرويدات.
3- والكورتيزون فهو نفس هرمون الكورتيزول الذي ينتجه الجسم.
4- كما أن المينوكسيديل الموضعي المعتمد من قبل FDA يعزز نمو الشعر، ومفيد أيضا لعلاج الأطفال الذين يعانون من داء الثعلبة.
5- ننصح الأطفال بوضع المرهم الذي يصفه الطبيب مرتين يوميًا، وستلاحظين بعض التحسينات بعد 12 أسبوعًا.

اقرأ أيضًا

نبات الشيح من النباتات العشبية ذات الرائحة العطرية النفاذة

تأثير الثعلبة البقعية عند الاطفال :

أثر الثعلبة على الأطفال

قد تشعرين بالقلق عندما يتم تشخيص طفلك مع داء الثعلبة، ومع ذلك إليك بعض الأخبار المريحه لك:
1- طفلك لن يمرض بسببها ولا توجد أي خطورة على صحته، كما أنه لن يعاني من أي نوع من أنواع الألم.
2- لن يتأثر عمره المتوقع بأي شكل من الأشكال، كما أن الثعلبة ليست معدية.
3- لن تتدخل الثعلبة بأي حال من الأحوال في أنشطته في المدرسة، أو الدراسات أو التمارين أو الحياة الجنسية أو الرياضية.

ولكن هذا لا يعني أنه يمكنك التغاضي عن الجانب العاطفي والمظهر العام الذي يتعلق بفقدان الشعر لدى طفلك، فيمكنك أن تتحدثي معه حتى لا يسبب له الأمر ألم نفسي، وعليكِ أن تخبريه أن الجمال يجب أن يأتي من الداخل.

كما يمكنك أن تشتري له عصابات أو أغطية أنيقة لتقليل ظهور فقدان الشعر، وفي حال أردتِ المشورة اطلبيها من طبيبك ولاتترددي، فطفلك يحتاج إلى دعمك لذا اعملا معًا على مساعدته في التغلب على مشكلته، حتى يكون صوره ايجابية عن نفسه.

التعليقات مغلقة.