الصداقة حقوق وواجبات

الصداقة حقوق وواجبات.. أدام الله الحب بالنفوس وذلك بالحب نترابط ونتشارك ونكون مع بعضنا وحدة واحدة ونكون إخوة فنحافظ على بعضنا البعض ونقف بجانب بعضنا وقت الشدائد والمحن وفي الفرح سنكون عزوة لبعضنا دائما ولن نسيء الظن ببعض ولكن إذا ذهب الحب ذهبنا وضعفنا .

تعرف على:

موضوع تعبير عن الصداقة و الصديق الحقيقي

نتعرف معاً في هذا المقال على أهمية الصداقة وواجب الصديق نحو صديقه

رسالة إلى الصديق

ياصديقي ادعو الله أن يديم الود وأن تحب لي الخير وسوف أحبه لك والعشرة الطيبة وأن تحفظني في مالي وأهلي وعرضي وسأحفظك أنا أيضا وأصونك في كل ذلك ، فأستأمنك على حياتي وأسراري وأن تفرح لفرحي وأفرح لفرحك وتحزن لحزني وسأحزن لحزنك وتقف بجانبي وقت الشدائد وسأقف بجانبك وقت الشدائد فلا أستطيع العيش وحيدا وكذلك انت ولن أستطيع أن أنام وأنا مهموما موجوعا وكذلك لن تجد من يخفف عنك وجعك وألمك وهمك ، فإنها دنيا دنيئة وليست دار راحة فلنسعد سويا ونحزن سويا ولنرفع رأسنا معا ونحتمل بعض وقت غضبنا ونفرح مع بعض وقت فرحنا .

يمكنك مشاهدة:
طباع برج الجوزاء في الحياة العاطفية والصداقة

واجب الصديق نحو صديقه

 الصديق يؤثر على صديقه سواء بالإيجاب وكذلك بالسلب فقد يرتفعان سويا وقد يقعان سويا ولا ينفع الندم بعد فوات الأوان ، فالصديق الطالح إذا وجد صديقه يفعل خير نهاه عنه وأخذه معه في طريقه المظلم ، وإذا وجده مهموما سار به في طريق ظاهره الرحمة وفي باطنه العذاب (مخدرات – سجائر – سرقة – خيانة – غيبة – نميمة – قتل – إنتقام ) ولن يستطيع حماية كل منهما الآخر في (ماله – عرضه – شرفه – آلامه) ولن ينفع وطنه ولا احد ومثواهم ونهايتهم واحد ، ولا ينفع الندم بعد فوات الأوان ، أما الصديق الصالح هو الصديق الذي ينصح صديقه فيذهبان سويا لدورالعبادة ، وأن يأخذان دورات لترقية نفسيهما ويدلان بعض على الوظائف المثمرة – يذهبان في طريق النور – يشدان ازر بعض في المحن والشدائد والضوائق ، يصونان بعض وقد أوصى احد الصالحين ولده لما حضرته الوفاة، فقال: “يا بني! إذا أردت صحبة إنسان فاصحب من إذا خدمته صانك ، وإن صحبته زانك،واصحب من إذا مددت يدك للخير وإن رأى منك حسنة عدها، وإن رأى منك سيئة سدها”. وقال بعض السلف: “عليكم بإخوان الصدق، فإنهم زينة في الرخاء، وعصمة في البلاء”. فالأخيار الأبرار الأتقياء إذا وُجدوا في مجتمع جذبوا أشباههم أو انجذبوا إليهم وسرى تيار المحبة بينهم  .

يمكنك قراة:

دور الاصحاب في اختيار السلوك الشخصي

واجب الصديق نحو صديقه
واجب الصديق نحو صديقه

الصداقة في القرآن الكريم

المولى عز وجل قال: “وَإِذَا رَأَيْتَ الذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِما يُنْسِيَنكَ الشيْطَانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظالِمِينَ” (الأنعام:68) .

  يمكن أن تصاحب صديق من دار عبادة فتكونا معا ويمكن أن تصاحب صديق من صالة رياضية فتكونا معا ، وقد تجده في مجلس علم فتشدّا بعضكما البعض وقد تجد صديق في عمل خيري فتسارعان للجنة بإذن الله سويا ، وكذلك إذا صاحبت صديق من ملهى ليلي أو مكان لممارسة ما يخالف القانون فسوف تهبطان ببعض ولن تدوم العشرة والنهاية مؤلمة ولن ينفع الندم وحتى لو بمجرد السمعة .

تعرف على:

خمسة احاديث تتناول شمائل مثل الصبر والحلم والعفو والوفاء بالعهد

الصداقة في القرآن الكريم
الصداقة في القرآن الكريم

في النهاية علمنا مميزات وفوائد العشرة الطيبة والصديق الصالح الذي سيرفع من صاحبه وسيساعده وأين يكن الصديق الصالح الذي سيسقط في الهاوية ومن معه وتبعه وهذه عيوب العشرة السيئة ، وأصدقاء المصلحة لن يجد من يفرح لفرحهم وأو يقد بجانبهم وقت الشدة فتحابوا وتوحدوا أو تذهب ريحكم وتنتهي مسيرتكم .

التعليقات مغلقة.