صحة

العلاقة بين الشيب ولب الشعرة

العلاقة بين الشيب ولب الشعرة ، تلك المشكلة التي يعاني منها الكثيرين ، من خلال التعرض لمشكلة الشيب المبكر ، دون معرفة السبب الواضح لذلك ، وهل العلاقة بين الشيب ولب الشعرة المتسببة بذلك ، أم العادات الخاطئة للشخص ، خاصة مع زيادة عدد المصابين بشيب الشعر من الشباب ، وليس من كبار السن فقط.

العلاقة بين الشيب ولب الشعرة

تعريف لب الشعرة

تعريف لب الشعرة
تعريف لب الشعرة

اقرأ أيضا

هل الرضاعة تسبب تساقط الشعر ؟

هو الجزء الداخلي من الشعرة والذي يكون مسؤولا عن تغذية الشعرة ، حيث أن كل خصلة من خصلات الشعر محاط بجذورها أنبوبة من النسيج ، والتي تسمى بصيلة الشعر ، وكل بصيلة تتكون من عدد من الخلايا الصبغية ، والتي توجد داخل لب الشعر ، ومسؤولة عن انتاج مادة الميلانين ، والتي تضفي على الشعر اللون الأسود ، أو البني أو اللون الأشقر ، وهي نفس المادة المسؤولة عن لون البشرة ، كما توضح انعكاس تأثير الشمس على الشعر والبشرة ، وفي حالة إصابة هذا اللب بمشكلة صحية ، يؤثر بشكل مباشر على مادة الميلانين ، وضعف البصيلات ، ما يساهم في ظهور الشيب المبكر.

تعريف شيب الشعر

تعريف شيب الشعر
تعريف شيب الشعر

اقرأ أيضا

هل ازالة الشعر بالليزر يسبب السرطان ؟

الشيب هو ظهور الشعر الأبيض في الرأس ، أو في اللحية والشارب ، أو في الشعر الزائد في الجسم ، وفي العادي تظهر تلك العلامات ، بداية من الثلاثينات والأربعينات من العمر ، والأكبر من ذلك تبدأ رحلة التحول من الشعر الأسود ، وحتى الشعر الأبيض بشكل تدريجي ، من خلال نقص مادة الميلانين الموجودة ، داخل بصيلة الشعر أو اللب الداخلي لها.

شرح العلاقة بين لب الشعر وشيب الشعر

العلاقة بينهما تكون بسبب أن الشيب مرتبط بمادة الميلانين ، بسبب التدني في عدد الخلايا المنتجة لها ، ويعتبر أمر طبيعي ، وفي مرور العمر ، والتدرج الطبيعي لمادة الميلانين ، ومع زيادة الجيوب الهوائية داخل لب ساق الشعرة ، وهو الأمر الذي من خلاله يقوم الأكسجين بتأكسد صبغة الميلانين ، إلى مادة عديمة اللون التي تظهر في شكل شعرة باللون الأبيض ، وهذا يحدث في الشيب الطبيعي ، ولكن في الشيب المبكر يكون له أسباب أخرى.

أسباب شيب الشعر المبكر

الأسباب الوراثية

الأسباب الوراثية
الأسباب الوراثية

اقرأ أيضا

زيت الارجان المغربي لتكثيف الشعر

السيب المبكر ربما يكون أمر وراثي بين أفراد العائلة الواحدة ، ويكون ظهور لشعر أبيض ، أو شعر باللون الرمادي من سن العشرين عام ، أو ربما أقل ويكون الأمر هنا لا علاقة له بصبغة الميلانين.

سوء التغذية

التغذية السليمة والصحية لها دور هام في تأخير علامات الشيب ، حيث أن فقدان الجسم لبعض الفيتامينات ، والعناصر الغذائية الهامة ، والعناصر الهامة لإنتاج مادة الميلانين ، والمسؤولة بدورها عن المحافظة عن لون الشعر ، والتي منها نقص فيتامين بي 12 ، والتي تعمل على تغذية الشعر ، ومنح الشعر الصحة والحيوية ، ولذلك من أهم أسباب الحد من انتشار شيب الشعر المبكر ، هو التوازن الغذائي في الجسم ، وتعويضه بالتغذية السليمة ، أو المكملات الغذائية الطبية.

الأمراض العضوية

التعرض لبعض الأمراض الصحية ، والتي منها خلل في وظائف الغدة الدرقية ، أو أمراض الجهاز الهضمي ، أو الالتهابات المتكررة في الجسم  ، وأحدها هي التهابات فروة الرأس الدهنية ، أو مشكلة نقص عنصر اليود في الجسم ، وهي من العناصر الهامة ، في تنشيط إفراز مادة الميلانين

الارهاق والاجهاد

ربما  يكون السبب المباشر للسيب المبكر ، هو ارهاق الجسم والتعب في العمل ، والتعرض للضغط العصبي لفترات طويلة ، أو عدم حرص الإنسان على نيل الجسم قسط من الراحة  ،  وأوقات النوم المناسبة له ، واتباع الحياة الصحية وممارسة الرياضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق