تعرف علي الفيلوفوبيا أو رهاب الحب

الفيلوفوبيا او كما يعرف برهاب الغرام ..الفيلوفوبيا  هو احد الأمراض النفسية التي تجعل المصاب به يخاف من الدخول في أي تجربة حب و ذلك لإعتقاده ان تلك العلاقة ستقدم سبيلا في ربط حياته و مصيره بشخص معين .

يرجع مسمي الفيلوفوبيا إلي اللغة اليونانية القديمة ، و تقسم كلمة الفيلوفوبيا إلي جزئين  و هما “فيلو” بمعني الحب ، و “فوبيا” بمعني الخوف  ، أي معناه هو خوف الحب ، و هذا الخوف ليس مجرد شعور مؤلم او عاطفة مكروهه بل يوجد به اعراض تلاحظ علي الإنسان ، و تبدا بالخوف من التقرب من الأصدقاء و الزملاء و حتي الأقارب و الجيران .

يعتبر مرض الفيلوفوبيا هو احد التهديدات للسلامه العقلية و النفسية ، حيث ان التخلي عن الحبيب و تجنبه ربما يؤدي إلي الأكتئاب .

اقرأ كذلك

تعرف علي أبرز علامات الحب الستة الأبرز

أسباب مرض الفيلوفوبيا :

الفيلوفوبيا
الفيلوفوبيا

يبدأ هذا المرض في الإقتراب من شخص ما خاصة في حالة دخول علاقة و لم تكتمل ، او حتي إذا تعرض للخيانه من الشريك ، و من هنا يبدا الخوف من دخول علاقة اخري ، بل و تصل أحيانا إلي رفض تام للمبدأ ، و بالتالي يختار الشخص المضي في حياته وحيدا .

و قد تحدث بعض العلماء النفسيين علي ان التصرفات التي تحدث من مريض الفيلوفوبيا تكون غير إراديه ولاواعية ، بل و لا تأتي من خيار منطقي بالرفض .

اعراضها :

تصل أعراض مرض الفيلوفوبيا جسديا إلي حالة هياج عصبي مؤقت في بعض الأحيان ، و خاصة بحضور الجنس الآخر ، و في بعض الحالات الأخري قد نجد المريض يصل لنوبات من الخوف الشديد “الهلع” ، و التعرق و ضيق التنفسي و عدم انتظام في ضربات القلب .

في كثير من الأحيان يلجا المريض إلي الهروب من اي مكان سواء إن كان اجتماعي او عملي لإحتمالية وجود الحبيب به .

 التخلص من الفيلوفوبيا :

يقول بعض الخبراء و ذلك لحسن الحظ ان العلاج الدوائي من الممكن ان يشفي هذا المرض ، و ذلك بالإضافة إلي العلاج النفسي و الضبط السلوكي و ذلك عن طريق زيارة طبيب نفسي .

التعليقات مغلقة.