بحث عن بناء العلاقات الاسرية

بحث عن بناء العلاقات الاسرية نقدمه في هذا الموضوع، فالعلاقات الأسرية تعتبر من أهم العلاقات في حياة كل إنسان، ولها لاتأثير كبير وملحوظ على شخصيى الفرد في المجتمع، لذلك يجب الانتباه جيداً أن تُبني العلاقات الأسرية على أسسس صحيحة وجيدة، لتعود علة نفسية الأبناء بشكل إيجابي.

قد يهمك أيضاً

بحث عن الكحولات والايثرات والامينات …. تعرف على الفرق بينهم

بحث عن بناء العلاقات الاسرية :-

بحث عن بناء العلاقات الاسرية
بحث عن بناء العلاقات الاسرية

المقدمة:

الأسرة هو المكان الوحيد الذي يشعر الإنسان به بالراحة والأمان والطمأنينة والإحساس بالدفء، التي لا يوجد مكان مثله على الإطلاق في حياة الفرد، والأسرة تبدأ تكونها منذ لحظة الزواج عندما تتكون أسرة صغيرة رجل وإمرأة ثم تتسع الأسرة وتضم الأبناء والأب والأم.

معني الأسرة:

تعريف الأسرة
تعريف الأسرة

الأسرة عبارة عن جماعة صغيرة تتكون من الرجل والمرأة التي يبدئون تكوينها منذ كتابة العقد الشرعي والزواج، فكل منهما يلتزم بعمل الواجبات المطلوبة منه تجاه الطرف الآخر في تكوين هذه الأسرة لضمان استمرار الأسرة واستقرارها.

اقرأ كذلك

بحث عن التواصل مع الاخرين

الأسباب التي تساعد على بناء العلاقات الأسرية السليمة:

  • وجود تفاهم بين الزوجين، ووجود نضج عقلي بين الطرفين.
  • أن يخلو كل من الرجل والمرأة من الأمراض النفسية والصراعات والتوتر والقلق والغيرة، وغيرها من المشاعر التي تتسبب في حدوث التوتر داخل الأسرة.
  • يجب أن يتشارك كل أطراف الأسرة في المسائل المادية كل منهم بقدر استطاعته لعدم وقوع الأسرة في أي أزمة مادية.
  • وجود  الكثير من العواطف والمشاعر بين الزوجين التي تجعل الأبناء يشعرون بتماسك هذه الأسرة.
  • ينبغي تعاون كل طرف في داخل الأسرة على إسعاد الآخرين وتحقيق لهم ما يتمنون.
  • تقسيم العمل داخل الأسرة على كل فرد على حسب قدراته واختصاصاته، يساعد في نجاح العلاقة الأسؤية.
  • من أكثر الأشياء التي تجعل الأسرة مستمرة بشكل جيد هو احترام الوالدين داخل الأسرة، كذلك يجب توفر عنصر الاحترام ما بين الرجل والمرأة بحيث يحترم الرجل زوجته ويعتني بها، نفس الأمر للزوجة التي يجب أن تراعي حقوق زوجها وأبنائها.
  • قضاء وقت طويل لكل أفراد الأسرة مع بعضهم لمعرفة كيف مر هذا اليوم وما هي المشاكل التي مرت على كل فرد فيهم والاشتراك في حل هذه المشاكل، لأن كل هذه الأمور تساعد على استقرار ونجاح العلاقة داخل الأسرة.
  • يجب أن يتصف كل شخص داخل الأسرة بالقدرة على مواجهة الضغوط النفسية والقدرة على تحمل المشاكل، بالطبع سوف يساعده علي ذلك المحيطين به.
  •  يمكن لكل طرف داخل الأسرة سواء من الآباء أو الأبناء تقديم بعض الهدايا تقديرًا على العرفان بالجميل والعرفان وحبه لباقي أطراف الأسرة.

المشاكل التي تهدد استقرار الأسرة :

المشاكل التي تهدد استقرار الأسرة
المشاكل التي تهدد استقرار الأسرة
  • عدم وجود التوافق ما بين الزوجين تجعل الأسرة تنهار.
  • العامل المادي وقوع الأسرة في الديون أو في عدم توفير الحاجات المادية يعتبر من أكثر العوامل التي تؤدي إلى عدم استقرار الأسرة.
  • وجود أي مشاكل قد تؤثر على تهديد وكيان الأسرة التي تتمثل في الخلافات ما بين الزوجين بسبب الغيرة أو الشك أو غير ذلك من الأمور التي قد تهدم الأسرة.
  • الإصابة بالعجز لرب الأسرة أو للأم فكل طرف منهم إذا تقاعد عن عمله أدى ذلك إلى انهيار الأسرة.
  • في حالة وجود اختلاف كبير ما بين عقلية الرجل والمرأة فإن ذلك من أحد الأسباب التي تؤدي إلى فشل الأسرة.

الخاتمة:

في نهاية الموضوع نحب أن ننوه يجب الإصرار على تكوين وبناء أسرة سليمة حتي تستعد على تربية أبناء جيدة، والمحافظة على استقرار الأسرة وكيانها، وتنجنب حدوث مشاكل التي تهدد من استقرار العلاقة الأسرية.

قد يهمك أيضاً

بحث عن الاحتكاك السكوني والاحتكاك الحركي

التعليقات مغلقة.