بحث عن علم الاقتصاد

بحث عن علم الاقتصاد ونقدم لكم فى مقالنا اليوم بحثاً مفصلاً حول علم الإقتصاد للمهتمين بالعلوم الإقتصادية والتجارية حيث ان علم الإقتصاد منصفن ضمن العلوم الإجتماعية ويهتم بوصف عمليات الإنتاج الإقتصادى ويقدم أفضل التحليلات لها كما يساعد علم الإقتصاد على متابعة إستهلاك الدول لثرواتها وطرق توزيعها على أسس علمية.

ونقدم أهم التفاصيل فى بحث عن علم الاقتصاد فى النقاط التالية

 ماهو هو مفهوم علم الإقتصاد

بحث عن علم الاقتصاد
بحث عن الاقتصاد
  • علم الإقتصاد هو أحد العلوم الإجتماعيى التى تهتم بدراسة الإستهلاك والإنتاج والتى تتفاعل معاً لتحديد طريقة أو كيفية إستغلال الموارد المتاحة.
  • ويرتبط علم الإقتصاد أكثر بالمؤسسات التى تعتمد على الإنتاج والسلع وتقوم بتوزيعها على المجتمع.
  • ويتمثل الإقتصاد الخاص بالدول فى القيمة التى تحققها من الثروة المالية من خلال النشاطات الصناعية والأعمال التجارية.

تاريخ نشأة علم الأقتصاد

نشأة علم الإقتصاد
نشأة علم الإقتصاد
  • ظهر مفهوم علم الإقتصاد من قبل مؤرخين القرن الثامن عشر والذين سيطرت عليهم هيمنة الفكر الإقتصادي.
  • فقد كان التركيز قديماً على المجالات الإقتصادية والتى تتمثل فى الصناعة والتجارة والتنمية.
  • وقد إهتم مؤرخى ألمانيا بالنوذج الإقتصادى الإستقرائى بعد تأثر بالنماذج الإقتصادية الكلاسيكية والأفكار الماركسية فحرصوا على تطبيق النموذج الإقتصادى الإستقرائى.
  • وقد ساهم المفكر “أدم سميث” فى إعادة هيكلة علم الإقتصاد وساعد على بناء هيكلة إقتصادية جديدة فى الفكر الإقتصادى الحديث.
  • حيث قام “سميث” بتقديم كتاب “ثروة الأمم” عام 1776م وقد ساهم كتابه فى تشكيل دفعة قوية نحو تشكيل علم الإقتصاد.

اقرأ أيضا:

سيارة اقتصادية من مرسيدس بها ميزات لا توجد في مثيلاتها من نفس الفئة

فروع علم الإقتصاد

فروع علم الإقتصاد
فروع علم الإقتصاد
  • الإقتصاد الجزئى: ويهتم الإقتصاد الجزئى بطرق تزفير الإدخار من قبل الأفراد والمؤسسات والجماعات ويعمل على مساعدتهم الوصول للقرارات المناسبة لتحقيق هذا الهدف فهو يختص بالتركيز على مستوى الفرد.
  • الإقتصاد الكلى: أما عن الإقتصاد الكى فهو يختص بدراسة الإقتصاد المحلى المرتبط بالأعمال العامة ويتمثل الإقتصاد الكلى فى الفوائد والضرائب والبطالة ومعدلات النمو ويختص بالتركيز على مستوى الأمم والمجتمعات والدول.

أنواع أنظمة علم الإقتصاد

يعتمد علم الإقتصاد ويتفرع إلى أربعة أنظمة إقتصادية مختلفة كلياً عن بعضها البعض لكنها تتفق نحو هدف واحد وهو إيجاد طرق لتحديد كيفية الإنتاج والأشياء التى ينبغى على الدول إنتاجها والمؤسسات التى يقع على عاتقها عملية الإنتاج وتتمثل هذه الأنظمة فى الأتى:-

أولاً النظام الإقتصادى التقليدي

  • ويعتمد النظام الإقتصادى التقليدي على نجاحات الأنظمة الإقتصادية القديمة وعلى نجاح العادات الإجتماعية التاريخية.
  • كما يسعى للحفاظ على إقتصاد الأجيال الجديدة من خلال الحفاظ على المركز الإقتصادى الذى وصلت إليه الأجيال القديمة.
  • وقد لقى النظام الإقتصادى التقليدى نجاحاً فى كلاً من القارات الأتية: إفريقيا- أسيا- أمريكا الجنوبية.
  • وتختصر الصناعة فى النظام الإقتصاد التقليدى على إنتاج الملابس وتوفير المأوى والصناعة.

ثانياً إقتصاد السوق

  • يهتم بطبقة المستهلكين وقراراتهم عند شراء الإحتياجات العامة كما يهتم بطبيعة المنتجات التى لها شعبية وسط المستهلكين والتى تقوم الشركات بإنتاجها تلبية لحاجة السوق.
  • ولا يعتمد نظام إقتصاد السوق على الأسعار بل يفضل تطبيق تنظيم أقل للإنتاج والصناعة حيث يعتمد على طريقة الطلب والعرض فى الأسعار.

ثالثاً الإقتصاد الموجة

  • ويختص بفرض سيطرة الجهات الحكومية على كافة المجالات الإقتصادية وفية لا يكون للسوق أى قرارات خاصة بالنواحى الإنتاجية.
  • ويتفاعل هذا النوع بشكل بطئ مع التغييرات الإقتصادية ويعد أقل مرونة من نظام إقتصاد السوق.

رابعاً الإقتصاد المختلط

  • ويتم تطبيقة فى الدول التى تعجز عن السيطرة على نظامها الإقتصادي لذا فهو يجمع بين الإقتصاد الموجة وإقتصاد السوق.
  • ومن الناحية النظرية فمن المفترض أن يكون هذا النظام قادر على تطبيق أفضل السياسيات الإقتصادية أما من الناحية العملية فهناك تباين واضح بين إستجابة السوق والرقابة الحكومية.

اقرأ أيضا:

أفضل العملات الرقمية للاستثمار

التعليقات مغلقة.