فنون

بعد موت أبطاله مخرج فيلم “Last Tango in Paris” يعترف أن مشهد الإغتصاب كان حقيقيا

بعد موت أبطاله مخرج فيلم “Last Tango in Paris” يعترف أن مشهد الإغتصاب كان حقيقيا

 

last_tango_in_paris

فى واحد من أكثر المشاهد الجدلية فى تاريخ هوليود وهو إغتصاب رجل يبلغ من العمر 48 عام لفتاة تبلغ 19 عام تقريبا.

بطريقة همجية مكروهة فى فيلم “التانجو الأخير فى باريس“.

اعترف المخرج برناردو برتولوتشي أخيرا أن المشهد كان مفاجئا للممثلة الشابة وقتها “ماريا شنايدر” لأنه أراد ردة فعل حقيقية لفتاة تغتصب وليس لممثلة .

في مقال حصري لصحيفة ديلي ميل في عام 2007، كتبت “ماريا شنايدر” أنها قد شعرت بالمهانة الشديدة فى هذا المشهد..

وقررت عدم أداء أى أدوار جريئة لدرجة التعرى الكامل كما فعلت فى هذا الفيلم  .

وكانت “ماريا شنايدر” قد توفيت فى 3 فبراير عام 2011 في باريس..وكانت وقتها فى ال58 من عمرها .

بينما توفى “مارلون براندو” فى ال80 من عمره فى 1 يوليو عام 2004 فى لوس أنجلوس .

وكان هذا الفيلم قد صنف من قبل من ضمن أكثر 20 فيلم إثارة للجدل فى التاريخ و ومما يبدو قد يفتح هذا التصريح الجدل مرة أخرى حوله>

بعدما أثار هذا الإعتراف ردة فعل واسعة وموجة من الإنتقادات للمخرج .

من ضمنها ما قالته الممثلة جيسيكا شاستاين” على تويتر :

Capture

لكل من يحبون هذا الفيلم : فى الواقع أنت تشاهد فتاة فى التاسعة عشر من عمرها.

تتعرض للإغتصاب الحقيقى على يد رجل فى ال 48 من عمره والمخرج قد خطط لهذا الأمر ..

أشعر بالقرف .

 

وقد قال المخرج

أنه غير نادم على ما فعل على الرغم من أنه يعتقد أنه مذنب..

وأنه يعتقد أن “ماريا شنايدر” قد كرهته بشدة وكرهت كذلك “مارلون براندو” لأنه قد تورط فى إخفاء ما ينويه المخرج عنها .

 

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

ميديا ارابيا هو موقع ترفيهى متخصص فى نشر الاخبار الهادفة و الحصرية و الترفيهية و يسعى الموقع لتوفير بيئة تفاعلية و معلوماتية و توفير ربح للناشرين العرب من اجل محتوى فريد من نوعه على شبكة الانترنت.

جميع الحقوق محفوظه ل ميديا ارابيا احدى مواقع شركة Prime MS Limited

للأعلى