تحديّات على زيدان حسم قرارها مبكراً

تحديّات على زيدان حسم قرارها مبكراً

 

عاد ريال مدريد إلى التدريبات، وبذلك بدأ التحدي الأكبر للمدرب الفرنسي، زين الدين زيدان، الذي سيشرف على الفريق الملكي لأول مرة منذ البداية، بعدما تسلم الفريق في منتصف الموسم الماضي، من المدرب الإسباني رافائيل بينيتيز، على إثر النتائج السلبية، ليقوده لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا، ونستعرض في هذا التقرير 7 تحديات يجب على زيزو حلّها.

شارك البرتغالي كريستيانو رونالدو في الموسم الماضي خلال 61 مباراة بمعدل 5360 دقيقة، وتعرض في نهائي يورو 2016، لإصابة بالركبة جراء تدخل قوي من ديمتري باييت، وبالتالي لن يجبره زيدان على اللعب والعودة مبكراً، لأنه يسعى لتركه يتعافى لعدم تكرر الأمر، خاصة أنه يذكر ما حصل في 20 أبريل الماضي، حين فاز الريال 3-0 على حساب فياريال وتعرض رونالدو للإصابة، الأمر الذي أبعده عن نصف نهائي الأبطال.

دور المهاجم الإسباني ألفارو موراتا تغيّر في ريال مدريد، فهو لم يعد ذلك اللاعب الشاب الذي يدخل في الدقائق الأخيرة لأخذ بعض الخبرة، حيث عاد، أخيراً، من تجربة مع نادي يوفنتوس، وهو الذي أخرج الميرنغي في موسم 2014-2015 من بطولة دوري أبطال أوروبا، وسيتنافس مع الفرنسي، كريم بنزيمة، في خط المقدمة، على الرغم من أن بإمكانه اللعب مكان بيل ورونالدو، وربما سيلجأ زيزو إلى تقسيم الدقائق والتدوير، لكن هل يُقنع هذا الأمر النجوم الأربعة؟
قدّم الويلزي غاريث بيل موسماً مميزاً في ريال مدريد، سجل خلاله 19 هدفاً وصنع 11، كما أنه قاد منتخب بلاده في يورو 2016 إلى دور النصف، وسجل 3 أهداف، وبالتالي فإن على زيدان، أن يعطيه مساحة أكبر في الفريق، وأن يجهزه لكي يصبح في القريب العاجل نجم الفريق الأول خاصة مع تقدم رونالدو بالعمر.

سيحاول زيدان إيجاد التوازن في التشكيلة والعمل على مبدأ تدوير اللاعبين لا سيما في خط الوسط، إضافة إلى الاعتماد على الأسماء الشابة، حيث كان البرازيلي كازيميرو خير تجربة في الموسم الماضي، بعدما ساهم بشكل كبير في وصول النادي إلى لقب دوري الأبطال.

صحيح أن زيدان اعتمد بشكل كبير، الموسم الماضي، على كازيميرو، ومع وجود توني كروس ولوكا مودريتش في الوسط، وتألقهما بشكل كبير، وصعوبة تبديلهما، سيكون الخيار صعباً عليه لإقحام جيمس رودريغز، الذي لعب 39.7% من مباريات الريال، وكذلك الإسباني إيسكو الذي خاض 2.627 دقيقية، وربما لن يقبلا الجلوس على دكة البدلاء وسيشكل هذا الأمر أزمة، لذا من الأفضل فتح الباب لرحيل أحدهم.

التعليقات مغلقة.