حسام غالي الكابيتانو قائد من طراز خاص

حسام غالي الكابيتانو لاعب النادي الأهلي وكابيتانو الكرة المصرية، احد ابرز من تولى شارة الكابتن في النادي الأهلي، كما أنه أحد ابرز نجوم خط الوسط المصريين، غالي، أو كما يلقبه جمهوره “الكابيتانو” صاحب الرقم 14، اللاعب صاحب الشخصية القوية و العنفوان الشديد وهذا ما يظهر جليا خلال مباريات فريقه ومشاركاته مع المنتخب المصري وقتما كان غالي يمثل منتخب بلاده وكان أحد نجومه.
اطل علينا غالي منذ بضعة أيام ليعلن أنه سيوف يترك الملاعب التي طالما كان جزءا منها وكان أحد النجوم التي رسخت أسمائهم بالجهد والأداء الراقي والشخصية القوية التي اعتمدها غالي في مهامه كقائد لفريق النادي الأهلي، وكانت دموع غالي والتي غالبته أثناء إعلانه عن موعد الاعتزال قد تأثر بها كافة مشجعي الكرة المصرية ومشجعي الأهلي ومحبي غالي بشكل اخص .

قد يهمك كذلك

الخطيب يتخذ قرار هام بشأن الكابيتانو حسام غالي

اعتزال حسام غالي :

اعتزال حسام غالي
اعتزال حسام غالي

وقد حدد غالي موعد إقامة مباراة اعتزاله في يوم 11 مايو الجاري والتي سوف يواجه فيها فريقه الأهلي فريق اياكس أمستردام على ملعب هزاع بن زايد بدولة الإمارات العربية المتحدة، و في السطور القادمة سنبرز أهم محطات حسام غالي الكروية في مشواره مع الأهلي ومنتخب مصر.

نشأة حسام غالي الكابيتانو وبدايته الكروية:

حسام محمد السيد متولي عبد الستار غالي، المولود في 15 ديسمبر من عام 1981، بمحافظة كفر الشيخ، مركز بيلا، وبدأ مشواره الكروي في نادي بيلا، وبعدها شاهده الكابتن ميمي الشربيني والذي كان من أهم الداعمين لغالي في صغره، وعلى قناعة بإمكانيات اللاعب وقدراته وكان قد أقنع مدربي النادي حينها بضرورة تواجد غالي ضمن فرق النادي وقد كان وأنضم غالي لصفوف ناشئي الأهلي عام 1996، وتدرج في فرق الناشئين حتى لعب مع الفريق الأول، وكانت أول أهداف غالي مع الفريق الأول بالأهلي في مرمى فريق جان دارك السنغالي،عام 2000 في اطار مباريات الجوالة الرابعة بدوري الأبطال حينها.
وتألق بعد غالي مع الأهلي وكان أحد لاعبي منتخب الشباب المصري الفائز ببرونزية كأس العالم للشباب عام 2001.

حسام غالي ومسيرته الاحترافية:

واستمر حسام غالي في تألقه وتقديمه لمستويات عالية مع الأهلي ومنتخب مصر ما أهله للاحتراف الخارجي، وبدأ رحلته من هولندا مع نادي فينورد عام 2003، ومنه انتقل لنادي توتنهام الانجليزي في 2006والذي قدم معه مستويات جيدة إلى ان حدثت مشكلة بينه وبين جمهور الفريق اثر إلقائه لقميص النادي في وجه مدربه حينها “مارتن يول” بعدما قام بتغييره بعد إشراكه ب7 دقائق، وعلى إثرها تمت إعارته لفريق ديربي كاونتي في الدرجة الثانية، وبعدها انتقل غالي لفريق النصر السعودي عام 2009، إلى أن عاد مرة أخرى لصفوف الأهلي في 2010 وبعدها انتقل إلى ليرس البلجيكي في 2013، ثم العودة مرة أخرى للأهلي في 2014، وبعدها ينتقل لصفوف النصر السعودي في 2017، إلى أن عاد في الانتقالات الشتوية للأهلي كي ينهي مسيرته داخل القلعة الحمراء من حيث بدأ.
وقد أحرز غالي خلال مسيرته 26 هدف، وفاز ب 18 مع فريقه ومنهم فوزه مع منتخب مصر بكأس أمم إفريقيا عام 2010

التعليقات مغلقة.