حلول مناسبة لبعض المشكلات الصحية والغذائية التي قد تصاحب الحمل

حلول مناسبة لبعض المشكلات الصحية والغذائية التي قد تصاحب الحمل فكل إمراة تريد الحفاظ على صحتها وصحة جنيها أثناء فترة حملها، وعند مواجهتها أي مشكله تريد أن تحلها دون معاناة أو استمرارها معها فترة، علماً بأن الحمل حلم كل أنثي وتجربة غحساس الأمومة، وعندما تصبح حاملاً تبدأ بالبحث عن عدة تساؤلات تحتاج الإجابة عنها، لحماية طفلها طوال فترة الحمل الـ9 شهور، ومن هنا تبدأ المرحلة التي تقضي المرأة الحامل بها أحلي وأصعب أيام حباتها، وتظل تتذكرها دائماً وهر فترة مراقبتها لجنينها طوال اليوم، مع زيادة وزنها وغيرها من الأمور التي تتعلق بتلك الفترة.

قد يهمك أيضاً

علاج الامساك عند الحامل في الشهور الاولى بالطرق الطبيعية

حلول مناسبة لبعض المشكلات الصحية والغذائية التي قد تصاحب الحمل :-

حلول مناسبة لبعض المشكلات الصحية والغذائية التي قد تصاحب الحمل
حلول مناسبة لبعض المشكلات الصحية والغذائية التي قد تصاحب الحمل

1_ الإمساك:

الإمساك
الإمساك

الإمساك من الأمور التي تلازم الفترة الأولي من الحمل، وهذا يرجع لحدوث الاضطراب الهرموني بجسم المرأة، والإمساك يأتي للمرأة الحامل في عدة حالات والتي تتمثل في عدم قدرتها على إخراج البراز الكثير المتراكم بأمعائها، ومنها حاجتها للضغط الشديد في حالة التبرز، ويوجد حالة عند الامتناع عن التبرز مثل ما كانت تفعله في الماضي.

علماً بأن هذه الحالات تختلف شدتها بين مرأة وآخري، وهذا من الأمور الطبيعية التي تحدث في فترة الحمل، حيث يمكنك علاج تلك المشكلة من خلال تناول كميات كبيرة من الماء، بالإضافة إلي تناول الألياف بشكل مستمر.

والجدير بالذكر يوجد عدة طرق احترازية يمكن تطبيقها لكي تتجنبي الإصابة بحالة الإمساك أثناء فترة الحمل، ومن أول الطرق التي يجب أن تتبعها المرأة الحامل أن تتناول الأطعمة الصحية التي تحتوب على نسبة مرتفعة من الألياف التي توجد في الفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة والخبز المصنوع من الحنطة، وكذلك البقوليات التي تتمثل في العدس والفول، ويجب تناول كميات كبيرة من المياه والعصائر الطبيعية والفرش طوال فترة الحمل للتمتع بكل ما يحتوبه من فيتامينات ومعادن يحتاجها الجسم.

اقرأ كذلك

نسبة هرمون الحمل في الدم لغير الحامل

2_ حكة البطن:

تحدث مشكلة حكة البطن عند معظم النساء، وهذا ينتج نتيجة زيادة هرمونات الحمل بالجسم، وهذه الهرمونات تتسبب في زيادة جفاف الجلد، بجانب أن الجلد يتمدد في فترة الحمل، كلما تقدم الحمل وزاد حجم الجنين بالرحم وزيادة البطن ، مما يجعل المرأة الحامل تشعر بالحكة في منطقة البطن بشكل مبالغ.

حيث يمكنك تخفيف الحكة من خلال استخدام كريمات مرطبة، تدهن منطقة البطن بعد الاستحمام، كما ينصح الأطباء بتكرار وضع الكريمات المرطبة في فترة النهار، وبعد استخدامه بعد أيام قليلة تزول تلك المشكلة بالتدريج، فلا داعي للقلق، حيث من أكثر الأمور المطلوبة هى الاعتناء بالبشرة والجلد لكي تتجبني ظهور العلامات البيضاء والحمراء والتمدد التي تزعج العديد من السيدات.

3_ فقر الدم:

فقر الدم
فقر الدم

مشكلة فقر الدم تواجه الكثير من السيدات الحوامل حيث تعاني من انخفاض شديد في عدد كرات الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي بالجسم، وعند الإصابة بفقر الدم يأتي معها عدة أعراض مختلفة منها الإحساس الإرهاق، والتعب، وشحوب البشرة، والدوخة الدائمة، واصفرار الوجه، علماً بأن يجب معالجة تلك المشكلة لإنها تتسبب في إصابة الجنين بدمور العقل أو تشوهات الأجنة، وهذا يحدث لعدة قدرة الجنين على نموه الطبيعي.

وعلى الرغم من أن تلك المشكلة تُشكل خطراً على الأم والجنين، إلا إنها يسها علاجها بشكل سهل، حيث تعتمد على اتباع نظام غذائي صحي ملئ بالفيتامينات والمعادن التي تعالج فقر الدم، كما يعطي الطبيب بعض المكملات الغذائية خلال فترة الحمل، وتأخذ حمض الفوليك الذي يمنع حدوث تشوهات الجنين.

قد يهمك أيضاً

هل كثرة النوم من علامات الحمل بولد ؟

التعليقات مغلقة.