دوفاستون لعلاج الاجهاض عند النساء

دوفاستون هو عبارة عن أقراص العنصر النشط فيها هو  ديدروجيستيرون ، وهو عبارة عن هرمون صناعي يشبه لهرمون الذكورة الطبيعي البروجسترون ، يتم استخدام هذا الدواء ضمن مجموعة واسعة لعلاج اضطرابات الدورة الشهرية التي يعتقد أنها تنتج عن نقص البروجستيرون في الجسم

تعرف على

علاج احمرار العين

دوفاستون

يعتبر هرمون البروجسترون هو الهرمون المسؤول عن الوضع الصحي في بطانة الرحم ، كما أنه ضروري جدا لحدوث الحمل ، ويتم انتاج هرمون البروجسترون في مواعيد معينة من الدورة الشهرية  ، مما يؤدي إلى أن تزدهر بطانة الرحم ، يحدث نقص هرمون البروجسترون في حالة عدم إنتاج البويضة المخصبة على بطانة الرحم في نهاية الدورة الشهرية ، ما يؤدي إلى نقص مستويات هرمون البروجسترون في الجسم ، و تخلص الجسم من بطانة الرحم .

أما إذا تعلقت البويضة المخصبة بنجاح على بطانة الرحم في نهاية الدورة الشهرية ، فإن مستويات هرمون البروجسترون في الجسم تصبح مرتفعة ، ما يساعد على الحفاظ على بطانة الرحم سليمة لاستمرار الحمل

طريقة تناول دواء دوفاستون 

دوفاستون

يتم تناول دوفاستون في الغالب في أيام معينة أثناء الدورة الشهرية ، وهذا يتوقف على نوع المشكلة الذي يتم علاجها

ما هي استخدامات دواء دوفاستون :

–علاج النزيف خلال الحمل ، أو وجود تاريخ مرضي بحدوث اجهاض من قبل .

– في حالات وجود آلام البطن المرتبطة بالحيض (عسر الطمث)

– تأخر نزول الدورة الشهرية عند اتخاذ الاستروجين

– وجود مشاكل في بطانة الرحم– العقم عند النساء

– عدم انتظام الدورة الشهرية عند اتخاذ الاستروجين

– متلازمة ما قبل الحيض

اقرأ أيضا

لبوس برونتو جيست Prontogest لعلاج حالات الاجهاض المتكرر

موانع استخدام دواء دوفاستون :

لا يجب تناول هذا الدواء في حالة وجود حساسية من أي مكون من مكونات الدواء ، حيث يجب إبلاغ الطبيب أو الصيدلي إذا في حالة وجود.حساسية في السابق لمثل هذه الحساسية

في حالة الشعور بأي رد فعل تحسسي ، يجب التوقف عن استخدام هذا الدواء ، وإبلاغ الطبيب أو الصيدلي فورا

الحمل والرضاعة الطبيعية :

هناك بعض الأدوية التي لا يجب تناولها أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية. ولكن، هناك أدوية أخرى،  يمكن استخدامها بأمان في الحمل أو الرضاعة الطبيعية ، حيث تعود على الأم بفوائد تفوق المخاطر على الجنين . يجب إبلاغ الطبيب في حالات الحمل أو التخطيط للحمل ، قبل استخدام أي دواء

– لا يوجد أي آثار ضارة معروفة عند استخدام هذا الدواء خلال فترة الحمل

– قد تنتقل كميات قليلة من هذا الدواء الى لبن الأم  ، ولكن لا يوجد أي آثار ضارة معروفة عندما يتم استخدامه من قبل الأمهات المرضعات

الآثار الجانبية لدواء دوفاستون :

تختلف الآثار الجانبية للأدوية من شخص إلى آخر . وفيما يلي بعض من الآثار الجانبية التي تظهر بسبب استخدام هذا الدواء.

_  الصداع

– الدوخة

_ اكتشاف بين فترات الحيض

– الغثيان

– الانتفاخ

– ردود فعل الجلد مثل الطفح الجلدي وحكة

– حنان الثدي

قد يهمك

متى يبدا مفعول حبوب سايتوتك ؟

تأثير هذا الدواء بالنسبة للأدوية الأخرى

دوفاستون

لا توجد تفاعلات معروفة للأدوية الأخرى مع هذا الدواء

دراسات وأبحاث حول الدواء  :

ذكرت احدى الدراسات الامريكية ان  المادة الفعالة في الدواء والتي تسمى ديدروجيستيرون تعمل على  تنظيم نمو صحي وطبيعي لبطانة الرحم ، ويمكن استخدامه في علاج اضطرابات الطمث مثل تأخر حدوثه ، أو عدم انتظام الدورة الشهرية المؤلمة والعقم ومتلازمة ما قبل الحيض وبطانة الرحم .

كما يمكن استخدام الدواء لتقليل نمو بطانة الرحم بسبب وجود هرمون الاستروجين في العلاج بالهرمونات البديلة بعد انقطاع الطمث .

يعمل الدواء على الحفاظ على بطانة الرحم ، ديدروجيستيرون تساعد على  منع الإجهاض  عند النساء اللواتي عانين من الإجهاض المتكرر .

التعليقات مغلقة.