سورة البقرة … “أخذها بركة و تركها حسرة”

سورة البقرة … “أخذها بركة و تركها حسرة”

سورة البقرة

-ماهو فضل قراءة سورة البقرة ؟
-هل صحيح انها تطرد الشياطين من البيت؟
-وما هو أفضل وقت لقراءتها؟

الجواب:

لا يوجد وقت محدد لقراءة سورة البقرة حسب أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم غير في حديث واحد، ولكن هذا الحديث ضعيف: “إن لكل شيء سناما وإن سنام القرآن البقرة وإن من قرأها في بيته ليلة لم يدخله الشيطان ثلاث ليال ومن قرأها في بيته نهارا لم يدخله شيطان ثلاثة أيام ” ولكن بالنسبة لي شخصيا، أرى أن قراءتها عند الفجر هو الأفضل حيث ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز :
بسم الله الرحمان الرحيم “أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا” (78) الإسراء أي تشهده الملائكة .

من ناحية أخرى ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم:
” اقرأوا سورة البقرة، فإن أسورة البقرة … ، ولا تستطيعها البطلة ، أي السحرة -“وما دام أخذها بركة، فالأفضل أخذ هذه البركة في بداية النهار ليبارك الله للإنسان في كل أعماله طوال يومه …..

التعليقات مغلقة.