صحة

عصر الزومبى بدأ .. أول بكتريا مقاومة لجميع المضادات الحيوية ظهرت فى أمريكا

عصر الزومبى

عصر الزومبى بدأ .. أول بكتريا مقاومة لجميع المضادات الحيوية ظهرت فى أمريكا

، وقد تتحقق في أي وقت من الآن..

حيث أفادت شبكة رويترز، عن أن مسؤولي الصحة في الولايات المتحدة أمس الخميس، أعلنوا عن ظهور أول حالة في البلاد لمريض مصاب بعدوى مقاومة لجميع المضادات الحيوية المعروفة..

وأعربوا عن قلقهم البالغ من أن هذه البكتيريا يمكنها أن تشكل خطرا كبيرا إن كانت قابلة للعدوى بالفعل.

“توماس فريدن” مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية، قال:

“نحن الآن نعيش في عالم ما بعد المضادات الحيوية”.

وأضاف: “نحن نعيش في كابوس عدم مقدرة المضادات الحوية على مواجهة بكتريا جديدة”.

البكتريا تم إكتشافها مع المريضة البالغة من العمر 49 سنة، والتي ظهرت لأول مرة في 26 أبريل الماضي في ولاية بنسلفانيا، حين زارت الطبيب وهي تشتكي من أعراض التهاب المسالك البولية.

والمثير للدهشة أنها لم تسافر خلال الخمسة أشهر السابقة لإصابتها بالبكتريا.

وذكرت تقارير ان هذه العدوى أظهرت مناعة ومقاومة تامة لكافة أنواع الوسائل المضادة للجراثيم والعلاج الكيميائي..

وأن التكهنات تشير إلى إنتقال العدوي من خلال الحمض النووي في جزء محدد يسمى البلازميد، في جين يسمى MCR-1 والذي يمنح مقاومة لكوليستين.

وقال الدكتور غيل كاسيل وهو خبير في علم الميكروبيولوجي وكبير المحاضرين في كلية الطب بجامعة هارفارد..

أن إحتمالات نشر هذا النوع من البكتريا من الحيوانات إلى الناس هو مصدر قلق كبير.

حيث تم العثور على الجين MCR-1 العام الماضي في الناس والخنازير في الصين، وهو ما يدق ناقوس الخطر فعليا. لكنه أكد أن السرعة المحتملة لانتشاره لقد ا يكون معروفا حتى الآن.

وقال كاسيل:

أن في الولايات المتحدة وحدها هناك ما يقرب من 23 ألف حالة وفاة سنويا، بسبب أنواع بكتريا مقاومة للمضادات الحيوية.

في الوقت الحالي، يمكنك حماية نفسك ومن حولك، من أنواع البكتيريا الأخرى المقاومة للمضادات الحيوية عن طريق غسل الأيدي جيدا..

وغسل الفواكه والخضار جيدا وإعداد الأطعمة بشكل مناسب والطهو الجيد.

كان الخبراء قد حذروا ومن بداية تسعينات القرن الماضي، أن الجراثيم خصوصا القوية منها..

يمكن أن تظهر في الأفق القريب..

ولكن عدد قليل للغاية من شركات الأدوية هو من قام بتطوير عقاقير ضد تلك الجراثيم والبكتريا.

هذا وقد ساعد الإستخدام المفرط للمضادات الحيوية من قِبل الأطباء والمستشفيات لدرجة أن أكثر من نصف المرضى في المستشفيات يحصلون على المضادات الحيوية داخل المستشفيات أثناء إقامتهم دون داع.

فالدراسات أظهرت أن 30 في المئة الى 50 في المئة من المضادات الحيوية في المستشفيات غير ضرورية أو غير صحيحة..

وهو الأمر الذي يفاقم في زيادة مقاومة المضادات الحيوية، وتقليل قوتها فيما بعد.

يذكر أن العديد من شركات الأدوية حاليا ترفض صرف المزيد من الأموال اللازمة لتطوير مضادات حيوية جديدة.

حيث تفضل استخدام مواردها على أدوية لمرضى السرطان والأمراض النادرة التي تحظى بأسعار مرتفعة جدا ويؤدي إلى تحقيق أرباح أكبر.

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

ميديا ارابيا هو موقع ترفيهى متخصص فى نشر الاخبار الهادفة و الحصرية و الترفيهية و يسعى الموقع لتوفير بيئة تفاعلية و معلوماتية و توفير ربح للناشرين العرب من اجل محتوى فريد من نوعه على شبكة الانترنت.

جميع الحقوق محفوظه ل ميديا ارابيا احدى مواقع شركة Prime MS Limited

للأعلى