صحة

علاج مصرى لفيروس سى بنسبة شفاء ساحقة

علاج مصرى لفيروس سى بنسبة شفاء ساحقة

يبدو أن مصر لن تكف عن إبهارنا، تدهشنا أحيانًا لغرابة تصريحاتها واختراعاتها، كالعلاج بالكفتة الذي تم اعتباره فضيحة علمية ووصمة عار على الوسط العلمي المصري، وفي أحيان أخرى تبهرنا بنجاحها وتفوقها وتصدرها عالميًا في مجالات شتى، وكأنها استفاقت فجأة !

حديثنا هنا عن نجاح ساحق حققته مصر مؤخرًا، بإنتاجها لدواء جديد لـ علاج فيروس سي (التهاب الكبد الوبائي)، حقيقي تمامًا هذه المرة ، حيث أثبت نجاحه وفعاليته بنسبة 100%.

 

في المؤتمر العالمي لأمراض الكبد “الإيزل” المقام في برشلونة، والذي تقيمه الجمعية الأوروبية لأمراض الكبد كل عام، أعلنت المنظمة الدولية للأمراض المستعصية؛ وهى منظمة غير ربحية، عن دواء جديد تقدمه شركة فاركو، أكبر شركة أدوية في مصر، ليتصدر المؤتمر ويصبح نقطة تحول عالمية في الوسط العلمي.

كما أجرت المنظمة اتفاقية مع شركة فاركو المصرية لإختبار الدواء عن طريق إجراء تجارب إكلينيكية على المرضى بالتعاون مع كلًا من: ماليزيا وتايلاند، ضمن كورس علاجي لن يتجاوز الـ 300 دولار، في حين أن الكورس ذاته يكلف نحو 100 ألف دولار بالعلاج بالأدوية الأمريكية والعالمية المتوفرة في السوق.

ومن الجدير بالذكر ان صحف عالمية كالجارديان والتلغراف، قد تناقلت الخبر موضحة أهمية هذا الدواء، والتحول الذي سيصنعه في عالم الطب، نسبة شفاء 100% وبسعر زهيد مقارنة بالأدوية الأخرى، أي إنه باختصار؛ حقق المعادلة الصعبة.

عن الدواء

 

وقد أعلنت شركة فاركو خلال المؤتمر بعض المعلومات عن دواء علاج فيروس سي الجديد، كانت هذه أبرزها:
  • تم اختبار الدواء وتجربته على 300 مريض، وحقق نسبة شفاء 100% دون أية عوامل جانبية أو انتكاسات.
  • سيتم طرح الدواء في الأسواق المصرية في خلال 12 شهر.
  • وسيتم توفيره في الأسواق الأمريكية والبريطانية والأسواق العالمية الأخرى في غضون عامين.
  • أما عن سعر الدواء فقد أعلنت شركة فاركو أن الكورس العلاجي والذي تبلغ مدته 12 أسبوع، سيكلف حوالي 300 دولار، وهو سعر زهيد مقارنة بالأدوية الأمريكية الأخرى المطروحة في الأسواق.
  • سيحمل الدواء اسم “رافى داسفير”، وسيتم جمعه بدواء آخر وهو  “السوفوسبوفير”.
  • سيتم اختبار الدواء للمرة الأخيرة على 1000 مريض مصابون بأنواع مختلفة من الفيروس، وذلك في 10 مراكز بحثية مختلفة في ماليزيا وتايلاند.
  • تم قبول الدواء ومناقشته في ثلاثة مؤتمرات عالمية في سان فرانسيسكو وبوسطن، وكان آخرها المؤتمر العالمي لأمراض الكبد في برشلونة لهذا العام.
  • الشركة بدأت العمل على الدواء منذ أكثر من 4 سنوات، وفقًا لتصريح الدكتور شيرين حلمي المدير التنفيذي لشركة فاركو.

يبدو أن الحاجة أم الاختراع بالفعل، فمصر من أكثر الدول التي تعاني من فيروس سي ، حيث يعاني من 10 – 12% من سكانها من فيروس سي وبكافة أنواعه، بلا أدنى شك سيكون هذا الدواء أمل جديد لكل مرضى التهاب الكبد الوبائي، لما يحققه من نسب شفاء مبهرة، ولسعره المعقول مقارنة بأسعار الأدوية الأخرى.

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

ميديا ارابيا هو موقع ترفيهى متخصص فى نشر الاخبار الهادفة و الحصرية و الترفيهية و يسعى الموقع لتوفير بيئة تفاعلية و معلوماتية و توفير ربح للناشرين العرب من اجل محتوى فريد من نوعه على شبكة الانترنت.

جميع الحقوق محفوظه ل ميديا ارابيا احدى مواقع شركة Prime MS Limited

للأعلى