تعرف علي علم الفلك الراديوي و خطوط فراونهوفر ببساطة

علم الفلك الراديوي و خطوط فراونهوفر … طالما شغل بال الأنسان ما يوجد في السماء وظل في حيرة وكثرت نظرياته و تخيلاته فكيف سيتعامل مع الكون وما هو إلا جرثومة بالنسة له
وكانت هناك عقبات كثيرة فالمسافات كثيرة والأحجام ضخمة حتي ما يراه العلماء بتلسكوباتهم حدث منذ زمن وانتهي !!!!!!!
ومع تطور العلوم توصل الإنسان إلي ما يمكنه من دراسة هذه الأحجام الضخمة وتوصل إلي : علم الفلك الراديوي ..

تعرف علي علم الفلك الراديوي :

Radio astronomy
Radio astronomy

ظل الضوء محير بالنسبة للعلماء إلي ان جاء اسحق نيوتن واكتشف عام 1666 ان شعاع الضوء الأبيض يتحلل إلي ألوان قوس قزح (الطيف المرئي )عندما يمر في منشور زجاجي
والتفسير ان الضوء القادم من الشمس او من اي مصدر ضوئي آخر يتكون من الموجات ذات الترددات المختلفة التي تختلف سرعة كل منها عندما تمر في وسط أكثف من الهواء فتنكسر وتخرج فى مجموعات طبقا لتردداتها . أي أن كل وسط يكسر الضوء بشكل معين (مثلا يمتص الأزرق ويعكس الألوان الأخري ) فتستقبل العين الألوان المنعكسة فتري الجسم بالألوان .

ومع تطور العلوم والتكنولوجيا تطورت طرق قياس الطول الموجي والترددات للأضواء المنبعثه من المصادر المختلفة (النجوم والمجرات ) بواسطة جهاز المطياف وجهاز التحليل الطيفي .
فمثلا النجوم والمجرات تبعث إشعاعات تتكون من مجموعة محددة من الترددات المميزة لها ولكل عنصر تردداته الخاص به وبذلك استطاع العلماء دراسة النجوم البعيد ومعرفة تركيبها .

اقرأ كذلك

البنتاجون يعترف بوجود برامج لمراقبة الأطباق الطائرة

خطوط فراونهوفر :

خطوط فراونهوفر
خطوط فراونهوفر

لاحظ العالم الألماني فراونهوفر 1814 وجود خطوط سوداء في جو الشمس فعرف ان هناك عناصر في جو الشمس امتصت الضوء من الضيف

وبتحديد مواقع تلك الخطوط من الطيف كله امكن تعيين الأطوال الموجية للأضواء التي اختفت من جو الشمس اثناء رحلتها من سطحها إلي الأرض .

وبما ان العناصر فى الكون المنظور واحدة وهي ما في الجدول الدوري امكن معرفة العناصر الموجودة في جو الشمس لأنها مطابقة لما علي الأرض ولكن بحجم أكبر
ملحوظه : الكون المنظور (بكل ما فيه من بلايين المجرات والنجوم ) هو 4% من الكون كله والباقي مادة وطاقة سوداء لا نعرف عنها شئ .

وبالمثل ترسل بعض النجوم مواجات راديوية يتم استقبالها وتحليلها بواسطة الأجهزة ، وهكذا لم تعد النجوم نقط صغيرة متوهجة من الضوء بل أجراما سماوية لها مميزاتها التي تنفرد بها ومع تطور العلوم تطورت الأدوات المستخدمة في تحليل الأشعة
واصبح علم الفلك الرادبوي فرع لا غني عنه من فروع الفلك .

قد يهمك أيضا :

باحث أمريكي في الفضاء يدعي رصد قواعد كائنات فضائية علي كوكب خارج الارض

المصادر : كتاب الكون والثقوب السوداء صفحة (81 :82 :83 )

التعليقات مغلقة.