سياحة و سفر

فندق العشرة آلاف غرفة ولم يأتي له زبون واحد إلي الآن .. اعرف السبب

فندق العشرة آلاف غرفة

فندق العشرة آلاف غرفة مازال فارغا إلي الآن .. لماذا ؟

علي شاطىء بحر البلطيق في ألمانيا يقف فندق العشرة آلاف غرفة ممتدا علي مساحة كبيرة للغاية ، إلا أنه بطريقة غريبة ، فارغا ..علي الرغم من امتداده لمسافة ثلاثة أميال كاملة ، وامتلاكه لهذا الكم الهائل من الغرف وجميعها مقابلة للبحر .

يرجع هذا السبب لأن الفندق كان قد تم البدء في بناءه من قب النازيين في العام 1936 وحتي العام 1939 ، ومع بداية الحرب العالمية الثانية ، تم نقل كل معدات البناء والعمال من أجل العمل في مصانع الأسلحة المخصصة للحرب .

ويقع الفندق المسمي  “برورا” في مدينة روكجن الألمانية والتى تقع بدورها علي ساحل بحر البلطيق كما ذكرنا سابقا ، ومازالت إلي الآن لم تكتمل ثمانية مباني في الفندق وبينما المسرح والسينما فارغين، فإن قاعة الإحتفالات وأحواض السباحة فلم يتمّ إكساؤها بالمواد البنائية اللازمة لإنهاء العمل بها .

10 rooms hotels 1

وخلال الحرب اتخذه العديد من سكان هامبورج كملجأ ومهرب من القصف والقنابل .

10 rooms hotels 2

وبعد الحرب العالمية وانقسام الألمانيتين مابين الكتلة الشرقية والغربية اتخذه الجيش الألماني الشرقي كقاعدة عسكرية ، إلا أنه عاد لسابق عهده بلا سكان عقب توحيد الألمانيتين عام 1990 .

10 rooms hotels 3

وكان هذا الفندق جزء من البرنامج النازي والمسمي ” القوة في الفرح ” وكان مهيأ لإستقبال 20 ألف فرد به ، كما كان مهيأ لتسلية العمال النازيين كجزء من النشاط الدعائى الكبير للنازيين .

10 rooms hotels 4

ولم يصبح من هذا الفندق أي أماكن مسكونة بالبشر إلا متحف صغير به وديسكو ملحق ، ويطلق عليه إسم  “برورا” أي العملاق نسبة إلي حجمه الهائل والكبير للغاية .

والفندق به العديد من النوافذ والأبواب المحطمة علي أيدى المخربين ، كما من المقرر أن يتم قريبا تحويله إلي منتجع سياحي حديث بعد شراء أربعة من المباني الخاصة به علي يد رجال أعمال ومستثمرون .

ويمتلك المستثمرون الجدد رؤية جديدة له حيث ينوون بناء الملاعب الكبيرة والنوادي وحمامات السباحة الضخمة بالإضافة إلي المقاهي بغرض جذب آلاف السياح إلي هذا المكان المتميز .

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الموضوعات

للأعلى