فياضات عارمة وهجرة جماعية جديدة في مستقبل أمريكا

فياضات عارمة وهجرة جماعية … تنبأ علماء بأن ملايين من سكان الولايات المتحدة سيواجهون خطر الموت جراء غرق عدد من مناطق الساحيلية في البلاد إلى العام 2100.

فياضات عارمة وهجرة جماعية نتيجة للعواقب المناخية :

للمرة الأولى حلل العلماء عواقب ديموغرافية للاحتباس الحراري أخذا بعين الاعتبار وتائر النمو السكاني في البلاد.

وتشير نتائج الدراسة التي نشرتها مجلة Nature إلى أن ارتفاع منسوب مياه المحيط بمقدار 1.8 متر سيسبب غرق المناطق الساحلية للولايات المتحدة ليطال المناطق المجاورة للمحيطي الهادئ والأطلسي وتحديدا منطقة خليج المكسيك معرضا لخطر الموت أكثر من 131.1 مليون شخص.

والمسألة الأخرى التي تناولتها الدراسة هي الهجرة الجماعية نتيجة الاحتباس الحراري ويعتقد الباحثون أن نطاق الهجرة الجديدة سيكون أكثر بمرات تلك التي شهدتها أمريكا في منتصف القارن العشرين حينما انتقل ملايين الأمريكيين الأفارقة الولايات الجنوبية للبلاد.

ويوصي العلماء بالبدء بإنشاء دفاعات ساحلية وحواجز علاوة على اتخاذ حزمة اجراءات تهدف إلى معالجة القضايا البيئية تفاديا للكارثة المحدقة.

التعليقات مغلقة.