فنون

فيلم Hotel Rwanda والوحشية البشرية في أبشع صورها

فيلم Hotel Rwanda

فيلم Hotel Rwanda والذى يتحدث عن الطبيعة البشرية التي تتسم بالنزعة إلى الشر و إيذاء الآخرين ومهما حاول الإنسان إخفاء مشاعره الأصيلة فإن الحقيقة تظهر فى الشدائد ، ونزعة الإنسان إلى الهمجية والى الافتراء على الآخرين موجودة منذ خلق البشر ولكن مع ظهور الأديان السماوية وتقدم الحضارات وظهور القوانين فان هذه النزعات تم إخمادها مؤقتا ولكنها تعود للظهور فى الحروب والمحن وكم قرأنا فى كتب التاريخ عن فظائع الحروب بدون أسباب مقنعة .

تعرف كذلك علي

القصة الحقيقية لفيلم الفتوة .. ولماذا تعرض الفيلم للمحاكمة أمام القضاء ؟

فيلم Hotel Rwanda يؤرخ لوحشية البشر :

Hotel Rwanda
Hotel Rwanda

فيلمنا اليوم يؤرخ لمحنة إنسانية حدثت فى تاريخنا المعاصر وبالتحديد فى عام 1994 في دولة رواندا الأفريقية والفلم الذي تم أنتجه عام 2004 يحكي قصة حقيقية لمدير احد الفنادق الكبرى فى كيجالي عاصمة رواندا ودوره فى إنقاذ مجموعة من أفراد قبيلة التوتسي حتى تم لمعظمهم النجاة وعددهم حوالي 1200 فرد بعد أن مروا بمجموعة من الأهوال والفظائع التى لا تنسي .

الهوتو والتوتسي :

فيلم Hotel Rwanda
فيلم Hotel Rwanda

لكي نفهم قصة هذا الفلم الذي أصبح يعد فى مصاف روائع التحف السينمائية العالمية وفاز بجوائز فنية عديدة ويحتل المراكز الأولى فى تصانيف أفضل الأفلام العالمية ، ولكي نتفهم القصة سأقوم بسرد الظروف المحيطة بواحدة من اكبر المذابح فى التاريخ المعاصر ، حيث أن دولة رواندا كانت محتلة من قبل بلجيكا وكان بها قبيلتين قبيلة الهوتو وقبيلة التوتسي وكان معظم أبناء الدولة من قبيلة الهوتو أما التوتسي فكانوا أقلية وقد اختارهم المحتل البلجيكي للمساعدة فى إدارة البلاد حتى أصبحوا هم صفوة المجتمع فى رواندا ويتقلدون المناصب الكبرى ويحكمون البلاد وهو ما أثار حنق الأغلبية من الهوتو وفى التسعينيات تم تعيين رئيس للبلاد من الهوتو فقام بعض الثوار من التوتسي باغتياله فاندلعت ثورة عارمة فى البلاد وقام الهوتو بعمليات إبادة جماعية واضحة لكل من هم من أفراد التوتسي..

أرقام مفزعة للمذبحة الدموية :

مذبحة دموية
مذبحة دموية

وصلت الإحصائيات إلي أنه تم قتل حوالي 800 ألف توتسي فى فترة وجيزة لا تتعدي شهر وفى مذابح جماعية تعد اكبر مذبحة نعرفها فى تاريخنا المعاصر حتى أن الجثث كانت تغطي الشوارع بل ومن كثرتها عندما ألقيت فى الأنهار سدت هذه الأنهار ومن المفارقات أن نهر النيل يمر فى رواندا وعاشت الدول المطلة على النيل وأولها مصر فى قلق رهيب خوفا من انتشار الأمراض عن طريق الجثث الملقاة فى النهر والقادمة من رواندا …

عن الفيلم المبني علي قصة حقيقية :

الفيلم المبني علي قصة حقيقية
الفيلم المبني علي قصة حقيقية

فيلم Hotel Rwanda رائع و أجمل الأفلام فى نظري هي المبنية على قصص حقيقية مثل فلمنا هذا الذي لا يمكن وصف الجو المخيف فيه بالكلمات ولكن لا بد من مشاهدته لكي تعيش اللحظة ورغم أن مخرج الفلم Terry George حاول قدر الإمكان أن يبتعد عن مشاهد القتل والذبح وكان يشير إليها مجرد إشارة دون أن يدخلنا فى تفاصيل ، ولكنه أبدع فى احد المشاهد عندما سار البطل بسيارة الفندق فى وسط ضباب كثيف وتعثرت السيارة وبدأت تثير فيما يشبه التضاريس الجبلية حتى أن البطل اعتقد أنهم ضلوا الطريق ليكتشف انه يسير فوق ألاف الجثث المذبوحة فى مشهد يثير الرعب والقشعريرة فى الأبدان رغم أننا لم نري أية جثة في المشهد ولكنه من المشاهد التى لا تنسي .

الوجه الحقيقي للمستعمر الأوروبي :

الهوتو والتوتسي
الهوتو والتوتسي

وقد قدم الفلم الصورة الحقيقية للدول الأجنبية المستعمرة سابقا وتقاعسها عن مساعدة الدول الأفريقية ويشير الفلم إشارة سيئة للغاية لتخلى فرنسا عن واجبها فى مساعدة المنكوبين وربما يكون بالأمر إسقاط ضد فرنسا التى وقفت موقفا معاديا لأمريكا أثناء احتلالها للعراق .

شخصيات تاريخية هامة :

Paul Rusesabagina
Paul Rusesabagina

وبقي أن أشير أن الشخصية الحقيقية Paul Rusesabagina فاز بجائزة عالمية رفيعة لمن قدموا خدمات جليلة للإنسانية والصورة للشخصية الحقيقية وهو يتسلم الجائزة .
الفيلم رشح لعدة جوائز منها أفضل سيناريو وأفضل ممثل وأفضل ممثلة وفاز بجوائز أخري مثل جائزة الجمهور من مهرجان لوس أنجلوس وجائزة أفضل ممثل بمهرجان الجولدن ستالايت .

شاهد تريلر الفيلم :

قد يهمك أيضا

“Argo” قصة حقيقية بتوابل هوليودية

السابق
7 من جزر البحر المتوسط المجهولة للسياح والتي يمكنك أن الإستمتاع بزيارتها
التالي
فيلم Sahara تكلفة كبري لفيلم مغامرات وفشل كبير يستحقه الفيلم