سياحة و سفر

تعرف علي قرية القرنة

قرية القرنة

قرية القرنة هي قرية تقع في الجهة المقابلة لمدينة الأقصر على الضفة الغربية لنهر النيل ، وبالتحديد بالقرب من تلال طيبة ، وقرية القرنة تتكون من ثلاث قرى صغيرة هي القرنة، والقرنة الجديدة وشيخ عبد القرنة ، ويطلق على هءه القرية اسم غورنا أوكورنا .

تعرف على 
السياحة في جورجيا بين جمال الطبيعة وعظمة التراث

المحتوي

قرية القرنة وتاريخ بنائها

قرية القرنة
قرية القرنة


قام المهندس المصري حسن فتحي بتصميم وبناء  قرية القرنة في فترة أواخر الاربعينات واوائل الخمسينات ، وكان الهدف هو إيواء الأشخاص الذين يعيشون في القرية التي بقيت غير مأهولة بالسكان حتى الآن .
في عام ٢٠١٠ تم إدراج قرية القرنة الجديدة ضمن قائمة المعالم الأثرية العالمية ، لتوجيه الانتباه نحو القرية وأهمية الموقع لتخطيط المدينة الحديثة، وأهمية الحفاظ على معظم المواقع المهددة بالانقراض، بسبب حدوث العديد من التغييرات على الشكل الأصلي للمدينة منذ أن أنشئت .  

تاريخ اسم قرية القرنة

يشير اسم قرية القرنة الى نقطة الجيل أو الرعن، اول مرة يذكر اسم قرية القرنة كانت من خلال اخوة التبشيرية الكبوشية بروتيس وتشارلز فرانسوا أورليانز، الذين سافروا إلى صعيد مصر في عام ١٦٦٨.  

نشرت كتابات بروتيس عن هذه الرحلة في العلاقات في مختلف الرحلات الغربية من خلال ميلشيسيدتش ثيفينوت ، وتمت طباعته منذ ٩٧٠ حتى ١٦٩٦،  وجوهان مايكل فانزليب الدولة الحالية في مصر، ١٦٧٨.

يشير أدب ما قبل الأربعينيات في غورنا وكورنو والقرنة والأواب والكورنة وغيرها من المتغيرات ، إلى انتشار التمدد الحراري من المنازل التي امتدت من رامسيوم تقريبا ، وهو المعبد الجنائزي لرمسيس الثاني ، إلى الجانب الشرقي من تلال طيبة حيث معبد سيتي الأول، من بينها  أسماء الأماكن الحالية للشيخ عبد القرنة والعاصف والخوخة و ذراع أبو النجا، والقرنة.

في القرن الثامن عشر والتاسع عشر والقرن العشرين ، كان قليل جدا ما يستخدم للمسافرون والزائرون في المنطقة متشابهين في استخدام الاسم أو أي شيء بين مدينتي هابو ومقابر الطريف ويمكن الاشارة اليها كجزء من مجتمع القرنة في بعض الأوقات .

غالبا ما تتم الإشارة إلى معبد القرنة او  كل ما يشبهه الى رامسيوم ، واقل من ذلك يكون معبد سيتي الاول ، وفي اوقات قليلة قد تكون الاشارة الى كلا من معبد رمسيس الرابع والمعابد الجنائزية المدمرة  وتوتموس الثالث أو توتموس الرابع..

 

اقرأ أيضا
معني اسم يزن وصفات حامله

قرية القرنة الجديدة.

قرية القرنة
قرية القرنة

قام المهندس المصري حسن فتحي ببناء قرية القرنة الجديدة في الفترة بين عام ١٩٤٦ وعام ٢٩٥٢ ، في منتصف كلا من تمثالي ممنون والجزيرة على النيل على الطريق الرئيسي إلى مقبرة طيبة لإيواء سكان القرنة. .

لم يكتمل تصميم القرية الذي جمع بين التقنيات والمواد التقليدية ، والمبادئ الحديثة في التصميم .

ومنذ ذلك الوقت فقد جزء كبير من نسيج القرية ، ولكن تبقى من قرية القرنة حتى الآن هو السوق والمسجد ، ومجموعة قليلة من المنازل الاصلية .

وكان هدف هيئة الحفاظ على التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو هو حماية خذا المكان المعماري المهم .

وفي عام ٢٠١٠ كانت القرنة الجديدة ضمن صندوق الآثار العالمي وقائمة الآثار العالمية لأغلب المواقع الأثرية المهددة بالانقراض .

قد يهمك
أجمل المناطق السياحية في الشمال الإيطالي

اشتمل مشروع اعادة ترميم قرية القرنة الجديدة على ثلاثة مراحل هي :

أولا ترميم الجامع ومبنى الخان .

ثانيا  ترميم مسكن حسن فتحي ومبنى مسرح القرية  وإعادة تأهيل سوق القرية.

ثالثا رفع كفاءة الطرق وترميم دار العمودية وإعادة تأهيل الميدان العام .

يبلغ عدد الأسر التي تعيش في قرية القرنة في الفترة الحالية حوالي سبعون أسرة ، ولكن العدد الإجمالي للسكان غير معروف بدقة .

يشتهر سكان القرينة بالعمل في المشغولات اليدوية ، التي تعكس الثقافة والتراث المصري القديم ، وهذه المشغولات تجد  اقبالا كبيرا عند السائرين والسائحين القادمين لمحافظة الأقصر .




السابق
بحث كيمياء عن الغازات
التالي
جويل مردينيان خبيرة التجميل اللبنانية