كلمات مدمرة لا تقولها لنفسك أبدا

كلمات مدمرة لا تقولها لنفسك أبدا

كلمات مدمرة لا تقولها لنفسك أبدا .. إذا استمريت أن تقولها لنفسك بإستمرار وتؤمن بها ستؤدى بك إلى أن تصل لمرحلة تدمير نفسك تماما .

 

1 “الحياة ليست عادلة”

من المنظور العلمي التجريدي هذه العبارة صحيحة، ولكن علماء النفس لهم مفهوم مخالف لهذه العبارة، فهم يعتبرون أن الحياة تكافئك بنفس الشيء الذي تتوقعه منها، بحيث قد تبتسم في وجه الأشخاص المتفائلين والإيجابيين الذين يعملون ما بوسعهم للنجاح في حياتهم، وفي ذات الوقت فإنها قد تعبس بوجه من يشكو طوال الوقت.
لذلك يجب دائما تجاوز ما فات والعمل على الحاضر والمستقبل.

2 “حظي تعيس”

هناك أشخاص يقنعون أنفسهم بهذا الأمر ويتعاملون وفقه كل يوم، بحيث يعتبرون أن حظهم دائما يقف ضدهم، وهذا التصرف قد يدمر حياتهم أكثر من أي شيء آخر،
فعبارة “الحظ” لا يُعترف بها في سائر العلوم، لذلك من الضروري أن تضع الحظ والتمني وراء ظهرت وتبدأ بالعمل الجاد.

3 “أنا شخص عادي ولا أملك شيء فريد”

لا يوجد إنسان عادي، لكل شخص شخصية فريدة مميزة، وكل شخص بارع في شيء ما ، ليس من الضرورة أن تكون ناجح في نفس المجال الذي نجح فيه صديقك مثلا، وليس من الضروري أن تكون بارعا في نفس الاختصاص الذي برع فيه أخوك. لذا يجب أن تبحث داخلك وتسأل نفسك سؤال مهم قد يغير حياتك بالكامل ” ما هو الشيء الذي تستمتع وأنت تقوم به ؟ ” بمعنى آخر ما هي الهواية التي من الممكن أن تقضي فيها ساعات وأنت تمارسها دون أن يصيبك الملل أو التعب، عندما تجيب على هذا السؤال وتجد هوايتك حولها إلى عمل تبرع فيه. كل الأشخاص المشهورين والناجحين في العالم يشتغلون ويجنون ثروات من هواياتهم المفضلة. وأغلبهم يعترفون أنهم لم يكونوا يعتقدوا أن تلك الهواية ستكون مصدرا لثرواتهم.

4 “سأبد غداً”

يقول الخبراء أن الوقت المناسب لعمل أي شيء تريد أن تنجح فيه هو “الآن” وفقط الآن. يجب أن تضع نصب عينيك النجاح فقط ولا تفكر أبداً بالفشل، لن تحقق النجاح إلا عندما تثق بقدراتك وتبدأ بالعمل. وتتجنب التسويف والتأجيل.

5 “لا أريد التفكير بالمستقبل”

لا تستطيع أن تعيش بدون التخطيط للمستقبل، التخطيط قد لا يشمل أشياء محددة تقوم بها، بحيث قد تبدأ بأحلام فقط، ثم تقوم بدمج هذه الأحلام مع ما يتناسب مع ظروفك وحياتك .

التعليقات مغلقة.