أخبار متفرقة

كل ما تريد معرفته عن أنطوني فان ليفينهوك

أنطوني فان ليفينهوك

أنطوني فان ليفينهوك باحث وعالم هولندي، هو أول من قام باختراع مجهر ضوئي بسيط استطاع من خلاله رؤية كائنات حية دقيقة التي توجد فى قطرات الماء، بالإضافة إلي إنه قام بصناعة العدسات وتركبيها فرق بعضها بغرض وضوح الرؤية بشكل جيد، وكان أول العلماء الذين قاموا باستخدام العدسات، وكان عضو مراسل فى الأكاديمية الخاصة بالعلوم فى باريس، فمن خلال السطور التالية نقدم لكل متابعينا الكرام السيرة الذاتية المتعلقة بالعالم أنطوني، والتحدث عن حياته واكتشافاته العلمية.

قد يهمك أيضاً

من هي والدة افنان الباتل ؟

السيرة الذاتية للباحث أنطوني فان ليفينهوك :-

السيرة الذاتية للباحث أنطوني فان ليفينهوك
السيرة الذاتية للباحث أنطوني فان ليفينهوك
  • أنطوني ولد عام 1632 ميلادياً بهولندا وتحديداً فى مدينة دلفت، وهو من أسرة متوسطة.
  • وعمل تاجر قماش طوال عمره.
  • تزوج أنطوني مرتين، ومعه 6 أولاد، وليس معه أحفاد.
  • كان عنده الموهبة فى اكتشاف المادة تحت المجهر.
  • قام بتركيب الميكروسكوب، بجانب إنه قام بتصنيع وتركيب العدسات فوق لعض لوضح الرؤية.
  • تمكن بالفعل من صناعة عدسة مكبرة لديها قدرة على تكبير الأشياء قدرتها مئتين وسبعون مرة، ومن خلال تمكن من فحص عينات لكلاً من ” الماء _والدم _ والحشرات _ وأنسجة الجلد _ وأنسجة العضلات”، ثم قام برسمهم.
  • عمل على فحص كيفية عمل الشعيرات الدموية، وتركيب الشعر.
  • العديد من عظماء الأدب والعلم والسياسية قام بزيارته فى منزله، منهم ملكة انجلترا، والقيصر الروسي بطرس الأكبر.
  • كان يتمتع بصحة جيدة، والدليل على ذلك كان يماره عملة ومهامه قبل وفاته بساعته معدودة.

اقرأ أيضاً

أول من شرح تركيب العين

حياة أنطوني فان ليفينهوك :-

ألتحق بأول مهنة له فى أحد بيوت أمستردام وعمل كاهن بسيط، وبداية مشواره العلمي كان كاتب متواضع بأحد المستودعات الهولندية التي تتواجد فى أمستردام، حيث كانت أغلبية اكتشافاته تخص جسم الإنسان، من خلال استخدام المجهر الذي يُعرف بالميكروسكوب، وكان مجتهد جداً وبالفعل توصل لوصف كريات الدم الحمراء، ووضح كيفية عمل الشعيرات الدموية، وكذلك تمكن من الوصول فى عمل فصل بنية الأنسجة العضلية وبين تركيب الشعر.

الاكتشافات العلمية للباحث أنطوني :-

الاكتشافات العلمية للباحث أنطوني
الاكتشافات العلمية للباحث أنطوني
  • فى عام 1674 ميلادياً قام العالم أنطوني فان ليفينهوك بتسجيل أول ملاحظاته عن الميكروبات، من خلاص فحص قطعة من القماش، وشاهد وضوح كائنات عصرية الشكل، ثم أكتشف عالم قائم بذاته فى قطرة فى الماء، وهذا الاكتشاف أصبح له أهمية كبيرة فى تاريخ البشرية، لانه اكتشف الميكروبات التي توجد فى الماء والعديد من الكائنات الصغيرة فى الانسان والحيوان، بالإضافة إلي الميكروبات الذي استطاع أن يكتشفها فى المستنقعات وأفواه وأمعاء الإنسان.
  • كما شارك الباحث أنطوني فى شرح عدة إسهامات هامة، ومن أهمها “مسار الكريات الحمراء فى البلازما، وأيضاً فى شعيرات أذن بعض الحيوانات منهم الضفادع والأرنب، وكذلك ظهر تواجد نوعين من النطاف المتواجدة فى أنواع معينة من القشريات تقوم بتميز الجنس، كما وضح رؤية لعاب الإنسان البشري وقطرات المطر وجود حيوانات دقيقة التي يطلق عليها الآن “وحيدات الخلية والبكتيريا”.
  • قام أنطوني باكتشاف بتركيب الحيوانات المنوية، وأكد نظرية تكاثر البراغيث التي تتمثل فى الحشرات التي لها أجنحة.
  • أول من عارض نظرية التوالد التلقائي الخاصة بأشكال الحياة.
  • وصف دورتي حياة النمل والمن، ومن خلال أوضحت بشكل دقيق نشأت العذاري واليرقات من بيوض ولا من التراب.
  • كما وصف النقاعيات والدورات والعديد مثل “العين المركبة للحشرات _ دوران الجنين في بيض بلح الماء العذب _ عدسة عين الحيوانات الراقية _ العضلات الهيكلية وبنية الأسنان _ ووصف 3 أنواع من البكتريا المكورات والعصيات واللولبيات”
  • قام بوصف فحص أنسجة نباتية لساق أحادية الفلقة وثنائياتها.

قد يهمك أيضاً

من هو اخو عنترة بن شداد ؟

السابق
مستشفى زايد العسكري
التالي
تعرف على سوق نايف فى دبي