صحة

تعرف علي كيتوفان واحد من أهم المسكنات الشائعة ولكن احذر منه

كيتوفان

كيتوفان من أكثر الأدوية المؤثرة في الجسم والتي تعمل على تسكين جميع الالتهابات الروماتيزمية، كما يعد الحل الأمثل لعلاج آلام الظهر والتهابات العظام المفصلية، فضلاً عن كونه علاج أساسي لإصابات الأنسجة الرخوة والتهابات الأوتار والألام العضلية وألام الطمث، كما ينصح به الأطباء في علاج الألام السرطانية والأسنان وكل الألام الناتجة عن إصابات العمليات الجراحية، فضلاً عن أنه من أفضل مخفضات الحرارة.

استشير طبيبك أولاً قبل تناول كيتوفان

استشير طبيبك أولاً قبل تناول كيتوفان

استشير طبيبك أولاً قبل تناول كيتوفان

من الأخطاء الشائعة التي يواجها مستخدمي المسكنات ، عدم التطرق للجرعات الواجب تعاطيها، أو الأعراض الجانبية الناتجة عن تناول الدواء، لذا فمن الضروري استشارة الطبيب قبل تناول الدواء، حيث لا يجب أن تتعدى الجرعة في حالة البالغين عن 3-4 مرات يومياً على ان تكون الجرعة كل 6-8 ساعات يومياً، أما في حالة الأطفال فلا ينصح بتناول الدواء للأطفال أقل من 18 عاماً، فضلاً عن ضرورة استشارة الطبيب في حالة الرضاعة.

الأضرار الناتجة عن تناول الدواء

الدواء سلاح ذو حدين، حيث له الكثير من الفوائد من جانب ، والكثير من الأضرار من جانب أخر، ويعد الكيتوفان من الأدوية ذات التأثير المباشر على المعدة والجهاز الهضمي حيث يسبب شعور بالغثيان أو الإمساك، كما له أثر كبير في حدوث ألام بالمعدجة والتهابات بالقولون ، فضلاً عن كونه مسبب أساسي في قرحة المعدة والإثنى عشر، ويسبب أيضاً شعور مستمر بالنعاس وعدم وضوح الرؤية.

ولا نغفل تأثيره على أعضاء أخرى في الجسم غير المعدة، ففي بعض الأحيان يسبب طفح جلدي واضطرابات في الحالة المزاجية، كما يتسبب في حدوث ندرة في كرات الدم البيضاء في الجسم.

أمراض تتعارض مع تناول الكيتوفان

أمراض تتعارض مع تناول الكيتوفان

أمراض تتعارض مع تناول الكيتوفان

توجد بعض الأمراض التي يتعارض تناول الكيتوفان مع وجودها في الجسم، ومن بينها قصور وظائف الكبد، واضطرابات وظائف الكلى، بالإضافة إلى قصور وظائف القلب، بالإضافة إلى أمراض النزيف النشط أو العنيف، فضلاً عن تحذير تناوله للمرأة الحامل وحاصة في الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل.

كيتوفان شراب

يتميز كيتوفان شراب بسرعة وسهولة امتصاصه من القناة المعدية المعوية، حيث يصل إلى أعلى تركيز له في البلازما، ويستغرق مدة زمنية تتراوح ما بين نصف ساعة إلى ساعتين، ويؤثر بشكل حيوي في الجسم، حيث يستخدم كمسكن للألم المتوسط على المدى القصير، ويستخدم بشكل كبير في علاج الحمى في الأطفال والرضع والتهاب العضلات والأربطة.

كيتوفان في حالة الحمل والرضاعة

كيتوفان في حالة الحمل والرضاعة

كيتوفان في حالة الحمل والرضاعة

في حالات الحمل : يمكن تناول الدواء في الثلاثة شهور الأولى من الحمل ولكن في حالة الضرورة القصوى حيث يعد في هذه الفترة فئة سلامة الحمل C، وإذا تم استعمالة فلا يجب الإفراط  في كميته أو في مدة الاستعمال، أما في الثلاثة شهور الأخيرة من الحمل يمنع استخدامه منعاً باتاً لأنه يصبط عملية الولادة ويمكن أن يتسبب في حدوث نزيف، فهو في هذه المرحلة يعد فئة سلامة الحمل D، فضلاً عن تأثيره السلبي على القلب والأوعية الدموية للجنين.

في حالات الرضاعة : يجب استشارة الطبيب قبل تناول الدواء في فترة الرضاعة، حيث أن تأثيره يتشابه مع غيره من مضادات الغير الاسترودية الأخرى، وهي الانتقال للجنين من خلال لبن الرضاعة، مما يضع مجالاً للتأثير السلبي على الرضيع.

قد يهمك أيضا

كتافاست للصداع علاج سحري لكافة أنواع الصداع والأكثر أمانا بين الأدوية

صحتنا نعمة وهبنا الله سبحانه وتعالى إياها للحفاظ عليها، فلابد من التريث قبل الإفراط في تناول أي دواء يمكن أن يسبب لنا أضراراً صحية، أو يؤثر على أبناءنا، وبالرغم مما لدواء كيتوفان من مميزات تساعد في تخدير الكثير من الألام إلا أنه له أضراره، فعلينا باستشارة طبيبنا ومعرفة كل ما يخص الدواء من معلومات حتى نعرف مميزاته وعيوبه.

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخر الموضوعات

للأعلى