كيف تجعل فتاة تنجذب إليك فى دقائق قليلة ؟

كيف تجعل فتاة تنجذب إليك فى دقائق قليلة ؟

نظرية تجزئة الإغراء هي من أحدث النظريات المعتمدة في جذب انتباه الفتيات.

هذه النظرية تعتمد علي تقنيات نفسية مصممة علي يد خبراء مختصين في هذا المجال أشهرهم خبير البرمجة اللغوية “جون غريندر ” ، وخبير “نيل ستاروس “.

وأيضاً الدكتور النفسي “كارل جونغ” تستند هذه التقنيات علي الكثير من المعلومات الخاصة بسلوك المرأة فيما يخص الرجل.

وتقنيات أخري تستند علي التنويم المغنطيسي .

و بتطبيق هذه النظرية يمكنك جذي انتباه المرأة التي تحبها في دقائق قليلة

ونعرض لك خطوات تطبيق النظرية

1- الحصول علي انتباه المرأة

الشكل الجذاب وطريقة اللبس المنظمة المهندمة دائماً تشكل العامل الأساسي لجذب انتباه أي امرأة ، فالأناقة عنوان الرجل الذي تهتم به المرأة .

2- القليل من الثقة  

هي الخطوة اللاحقة مباشرةً لجذب انتباه المرأة.

حيث يتوجب علي الرجل خلق جو من الثقة بيه وبين المرأة التي يحب فالثقة أساس أي علاقة جدية ، فالمرأة تشعر بالأمان للرجل الذي تستطيع مشاركة تفاصيل حياتها معه.

و لخلق هذا الجو يجب علي الرجل البدء بمشاركة بعض من مواضيعه الخاصة معها .

 3- جعل الفتاة تختبر مشاعر إيجابية  

بعد بناء الرجل لجسور الثقة  بينهما .

 ينبغي عليه أن يتناقش معها في الأشياء التي تشعرها بالسعادة.

و يجعلها تختبر الكثير من المشاعر الإيجابية التي تشعرها الفرح  وتصرح له عن الكثير من الواقف الإيجابية التي عايشتها.

4- جعلها تختبر مشاعر سلبية

صرح الخبير ” نيل ستاروس “ بأنه  بعد الانتهاء المرأة من  سرد أسباب التي تشعرها بالسعادة وهي ما تجعل مشاعرها إيجابية.

ينبغي علي الرجل أن ينقلها للمشاعر المعاكسة .

أي يجعلها تختبر مشاعر سلبية.

و يحدث بسهولة إذا تطرف الحديث للأسباب  بؤس العديد من الأشخاص ، أو حتي مناقشة الأوضاع السياسية .

5- التكرار  

التكرار بمعني استمرار الرجل في التنقل بين الإيجابية والسلبية بهدف جعل المرأة تعايش الكثير من المشاعر المتناقضة بين الفرح والحزن لتتبعثر مشاعرها ويسودها الفوضى .

و الهدف من تطبيق هذه الخطوات هو جعل المرأة تتعرض للكثير من المشاعر المختلفة خلال فترة قصيرة.

ويكون الهدف من هذه الفوضى هو تقوية التواصل بين الرجل والمرأة .

فالمرأة عندما تشارك لحظات سعادتها وحزنها من الرجل هذا يعني أن رابط التواصل بينهما قوي وهذا ما يجعل هذا الرجل محط اهتمام المرأة بشكل خاص .

التعليقات مغلقة.