لماذا أثار عادل إمام غضب فريد شوقى ومحمود يس ؟

سر غضب محمود يس و فريد شوقى من الفنان عادل إمام

فى الثمانينات كون الفنانان محمود ياسين و فريد شوقى شركة “إتحاد الفنانين ” وإنضم إليهم عدد من الفنانين عن طريق شراء أسهم فى الشركة من ضمنهم الفنان عادل الذى إشترى أسهم بقيمة 20 ألف جنيه..

وذلك بعد أن مانع طويلا فى الإنضمام لهذه الشركة ، وبعد إنضمامه لها لم تعد علاقته بين زميليه محمود ياسين و فريد شوقى..

وهما من أبرز أركان الشركة ، بالحرارة التى كانت عليها من قبل ، وفقا لمجلة نورا .

120

 

وفيما جاء الخبر فى مجلة نورا فى عددها 259 عام 1987 أن مجتمع أهل الفن ظل يتحدث كثيراً عما حدث ..

ففي حين عندما كان عادل إمام يحضر حفلة ساهرة أقامها المخرج التلفزيونى إبراهيم الشقنقيرى بفندق “شيراتون الجزيرة ” بمناسبة زفاف نجلة مصطفى الشقنقيرى .

 والذى حدث أن المطرب سمير الإسكندرانى أوقف وصلته الغنائية ووجه تحية خاصة إلى عادل إمام ودعاه لكى يمسك بالميكرفون ..

ولبى دعوته عادل إمام وأمسك بالميكرفون وأخذ يصول ويجول فى الحديث عن الأفلام الهابطة التى يهرع النجوم إلى تمثيلها وقتها ..

ثم أشار إلى الفنان محمود مرسى الذى كان بين الحضور وقال :

أنا أستثنى من هؤلاء النجم الكبير والفنان الملتزم ، الذى يحترم فنه وجمهوره ولا يقبل أى دور يعرض عليه ، ولو أننى أذكر أنه زمان أخرج لى مسرحية كان نصيبها الفشل..

وحيوا معى الفنان الكبير محمود مرسى ! ، ودوت القاعة بالتصفيق ..
وبعدها توجه عادل إمام بالتحية إلى الفنانة سناء جميل فأمتدحها ووصفها بأنها سارة برنار الشرق ، ولم يقل بعد هذا أى كلمة عن بقية الزملاء .
وقد توتر جو السهرة أثر الكلام الذى قاله عادل إمام وظهر من جديد أن العلاقات أخذة فى الفتور أكثر بينه وبين زميليه فريد شوقى و محمود ياسين اللذين إعتبرا ، وعندهما حق بأن هذا الكلام فيه إساءة غير مباشرة لهما ولجميع زملائهما .

 

التعليقات مغلقة.