ماهو الرقم 23 ؟؟؟؟

ماهو الرقم 23 ؟؟؟؟

number_twenty_three

The Number 23 – 2007

هل تعلم أن قبائل المايا تعتقد أن نهاية العالم ستكون يوم 23 ديسمبر فى العام2012م.

***********************

أن هتلر قام بالانتحار في 4 أبريل عام 1945م.
4+1+9+4+5=23

***********************

أن يوليوس قيصر طعن 23 طعنة.

***********************

أن مدار السرطان ومدار الجدي كلاً منهما يقع فى خطوط عرض 23.5 شمالا وجنوباً.

***********************

دم الإنسان يتكون من 46 كروموسوم 23 منها من الأب و23 للأم.

***********************

تستغرق الدورة الدموية 23 ثانية.

***********************
ماهذاااا؟؟؟ هل معقول أن كل ذلك صدف؟؟؟؟؟ أم هناك سر غريب وغير عادى فى الرقم 23 ؟؟؟؟؟ هل هو رقم كأى رقم ؟؟؟؟ ام رقم مميز وربما اكثر تميزاً من الرقم 13 أو حتى الرقم 7؟

المخرج : جول شوماخر.

الكاتب : فيرنالى فيليبس.

نوع الفيلم: دراما , غموض , إثارة ورعب.

سطر التنوير: الحقيقة سوف تجدك.

أو

أولاً استوعب عقلك ثم بعد ذلك هو سيستوعب حياتك.

أو

إنه رقم فقط … رقم ! أليس كذلك؟؟

الإيرادات فى الولايات المتحدة: $35,063,732


تصنيف الفيلم:R

نبذة عن الفيلم: رجل عادى يهدى كتاب في عيد ميلاده يتحدث عن الرقم 23 فتتغير حياته بين يوم وليلة بسبب هذا الكتاب ويصبح الكتاب وأحداثه هو شغله الشاغل.

كثيراً ما سمعنا عن الرقم 13 وكيف يتشاءم منه الغرب حتى أن بعض المباني والشوارع هناك يلغى منها الرقم 13 ويصبح الترتيب هو 12 ثم 14 ونسيان الرقم 13 ويقال أن سبب هذا التشاؤم يرجع إلى زمن سيدنا عيسى عليه السلام في يوم وشى به يهوذا لدى الرومان إذ انه كان رقم 13 في الجالسين .ولكن هذا التشاؤم بعيد للغاية عن تراثنا العربي وهذ1 لا يعنى أننا بعيدين كل البعد عن تيمات التفاؤل والتشاؤم فنحن نجد في تراثنا العربي تقدير غير عادى للرقم 7 لم يأتي من فراغ فهناك السماوات السبع والأراضي السبع وغيرها والسبعة أرواح للقطط (كما نقول دوماً هنا ولكن في الغرب هم تسعة أرواح) .

فما سر الرقم 23 الذي لم نسمع به من قبل في أي أساطير أو أقاويل؟؟
الواقع أننا ليس لنا أي علاقة به فالرقم لا يعنينا من قريب أو بعيد بعكس والتر سبارو فقد سيطر هذا الرقم عليه تماماً بعدما أهدته زوجته كتاب يحمل عنوان الرقم 23 في عيد ميلاده بعد حادثة قدرية غريبة أوصلته إلى مكان زوجته ليجدها تقرأ هذا الكتاب فيشد الكتاب انتباهه مما يجعلها تشتريه له.

بعدها يسيطر الكتاب على حياته ويجعله يفكر فيه نهار وليل حيث أن الشخصية الرئيسية في الكتاب تشبهه في أشياء كثيرة نشأته وأمنياته وحياته من قبل بل وسيطرة الرقم 23 على حياته ويبدأ الكتاب في تدمير حياته تدريجياً ويسير به خطوة بخطوة تجاه بوابة المرض النفسي .
فالواقع أن الرقم مسيطر عليه وبشدة وعلى جميع أحداث حياته تقريباً كما أن الكتاب يتحدث عن شخص يشعر والتر سبارو أنه إسقاط عليه هو نفسه مما يجعله يشعر بالحيرة الشديدة.

في الواقع سينتهي الفيلم بمفاجأة كعادة نوعية أفلام الغموض

التمثيل

Jim Carrey : في الحقيقية على الرغم من محاولته إتقان الدور بشتى الطرق إلا أنى كنت أشعر بافتعال واضح في التمثيل وأعتقد أن جيم كارى ممثل موهوب ولكن ربما لم يكن في أقصى حالات التألق في هذا الفيلم.

Virginia Madsen : في الحقيقة قامت بالدور بدون أي قدرات تمثيلية تذكر بل بمحدودية جداً وبقدرة تمثيلية عادية وفى الواقع ردود أفعالها كانت لا تتناسب على الإطلاق مع الموقف فى بعض الأحيان.

Logan Lerman: ربما كان أفضل ممثلي الفيلم في الأداء برغم صغر سنه فقد مثل الدور بتلقائية جميلة.

باقي الممثلين لم يكن لهم وجود يسمح بتقييمهم إذ أن الفيلم يعتمد على البطل الواحد بدرجة كبيرة.

التصوير : كان جيد جدا ومناسب لأجواء الفيلم.

المونتاج: المونتاج كن جيد إلى حد كبير وترتيب الأحداث كان مناسبأ.

القصة: برغم أن القصة تبدو جديدة ولكنها في الواقع تتحدث عن تيمة معينة وهى تيمة الأرقام وعلاقات الأرقام وهى تيمة مستهلكة من قبل كما قلنا فى الرقم 13 وغيره والقصة كانت من وجهة نظرى غير جيدة إطلاقاً.

الإخراج : المخرج Joel Schumacher مخرج متمكن للغاية في معظم أفلامه ولكنه للأسف في هذا الفيلم أعتقد أنه أخفق كثيراً فيه فالفيلم يصل بك في مرحلة معينة إلى درجة الملل الشديد مما لا يتناسب مع قصة غموض وتشويق بالرغم من امتلاك المخرج لخيوط الفيلم كلها إلا أنه ربما تكون القصة قد خذلته بدرجة كبيرة.

الكاميرا والديكور : كانا ملائمين إلى حد كبير ومتناسبين مع المواقف.

الجوائز التي حصل عليها الفيلم : ترشح لثلاث جوائز ولم ينل أحدها.

تقييم الفيلم فى Imdb 6.4/10

تقييمى الخاص 4/10

مراجعة كتبت بواسطة

سراج سامى

التعليقات مغلقة.