صحة

ما هو الأسوأ من الموت ؟

الأسوأ من الموت .. ما هو ؟

الأسوأ من الموت ... تطوع الروسي فاليري سبيردنيوف ، البالغ من العمر 30 عاما، لأن يصبح أول شخص في العالم يخضع لعملية زرع رأس. والمغزى من التعبير "زرع رأس" هو حقاً زرع رأس كامل في جسد آخر. وسيجري العملية الطبيب الإيطالي سيرجيو كانافريو، ويتوقع أن تستمر العملية 36 ساعة ويشارك فيها 150 من الأطباء والممرضين.وقد أشار العديد حول العالم لمدي خطورة هذا الأمر كما قال الكثير من الأطباء المختصين أن الأمر لا يعدو إلي أنه اكثر من فرقعة إعلامية لا أكثر وأن الطبيب يبحث عن الشهرة وعن المجد الخاص به وخلافه .حيث سوف يقوم بالجراحة جراح إيطالي ادعي قدرته علي هذا الأمر وأكدها .ومن المتوقع أن يقوم سبيردينوف ، الذي عانى من تراجع سريع في وظائف جسده بسبب إصابته بضمور العضلات الشوكي ، والمعروف بداء ويردنيج هوفمان، بهذه المخاطرة، أي إجراء أول عملية جراحية من نوعها في التاريخ، ولا يمكن لأحد لومه على ذلك نظرا للمشكلة الصحية الرهيبة الذى يعاني منها .
 فاليري سبيريدونوف

فاليري سبيريدونوف

وعلى الرغم من أن استعداده لمواجهة احتمال رفض الجسد لرأسه ، ما سيؤدي قطعا إلى وفاته ، إلا أن مصيره قد يكون أسوأ بكثير من الموت.فالمشكلة تكمن في أن دمج رأس مع جسد مختلف (بما في ذلك الحبل الشوكي وحبل الوريد وغيرهما) قد ينتج عنه درجة ونوع من الجنون لم يسبق لنا رؤيتهما من قبل حتى يومنا هذا.وقد سبق أن أجريت عملية زرع الرأس على قرد منذ 45 عاما، وكان ذلك في عام 1970. وقد نجا القرد من العملية، لكنه لم يبق على قيد الحياة سوى 8 أيام، حيث رفض جسده الرأس الجديد وكان القرد غير قادر على التنفس أو الحركة لأن الحبل الشوكي للجسد والرأس لم يكن متصلاً بشكل سليم.
اقرأ عنالتجارب الحربية الأغرب والأكثر غموضا على الإطلاق
 

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

للأعلى