ما هي اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر ؟

ما هي اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر ؟ سوف نعرض لكم من خلال مقال اليوم العديد من الأسباب الموجبة لطلب التطليق من طرف الزوجة وهو الضرر  . وإليكم المزيد من التفاصيل . فتابعوا معنا 

تعرف على 

اجراءات طلاق الاجانب في السعودية

تعرف معنا  فى هذا المقال على ما هي اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

ما هو الضرر؟
ما هو الضرر؟ وما أنواعه ؟

ما هو الضرر؟

يعد الضرر مبرر لطلب التطليق ، وذلك فى حالة تصرف الزوج بسلوك مشين  أو مخل بالأخلاق الحميدة ، كما أنه عبارة عن إلحاق الزوجة بالأإساءة المادية أو المعنوية التى تجعلها غير قادرة على الاستمرار فى العلاقة الزوجية .

ولذا يمكننا القول أن الضرر هو ماتدعيه الزوجه على زوجها إضرار بها بأى نوع من أنواع الضرر الذى لا يستطاع معه دوام العشرة ببين امثالها، كما أن الضرر يتمثل فى سوء المعاشرة الزوجية وإساءة الرجل لزوجته بالشكل الذى يجعل الحياة الزوجية مستعصية الاستمرار 

أنواع الضرر

  • ضرر مادى : يتمثل فى استعمال العنف
  • ضرر معنوى : يتمثل فى السب والشتم أو إكراه الزوجة على فعل حرمه الله
  • ضرر ناتج عن الأساءة المادية أو المعنوية

اقرأ المزيد عن 

تفسير حلم الطلاق للامام الصادق

كيف يتم اثبات الضرر؟
كيف يتم اثبات الضرر؟

القواعد التى يمكن من خلالها حصول الزوجة على التطليق بسببه

  • إدانة الزوج بثلاث سنوات سجنا من أجل الزوير بشكل يضر الزوجة ، فمن حقها الحصول على الطلاق لحرمانها من حقوقها الشرعية من قبيل المعاشرة أو المساكنة
  • إدانة الزوج جنحيا بسبب تعاطيه المخدرات
  • معاشرة الزوج لزوجته بطريقة غير شرعية يلحق بها الضرر فمن حقها الحصول على الطلاق 

كيف يتم اثبات الضرر؟

يعد اثبات الضرر من قبل الزوجة واحد من الصعوبات التى قف فى وجه المرأة وتمنعه من ممارسة حقها فى الحصول على طلب الطلاق للضرر ، وفى الغالب تتعرض الزوجة للضرر من قبل الزوج دون وجود أى شهود يمكنهم معاينة الضرر داخل بيتها ، وقد يكون الأذى نفسي من خلال اجبار الزوجة على الجماع أو الممارسة الجنسية وهى غير مستعدة لهذا الأملا مما يرتبط فيه الأذى الجسدى مع النفسي .

قد يفيدك أن تقرأ عن 

الطلاق في المنام للمتزوجه

اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر
اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

  • عدم وجود شهود على الضرر الملحق بالزوجة 
  • عدم قدرة الزوجة على إثبات ضرر الزوج عليها فى المحكمة 

التعويض عن التطليق للضرر

تنص المادة 101 أن التعويض عن الضرر لايدخل ضمن المستحقات الأخرى التى يمكن الحكم بها نتيجة الطلاق ، ولا يمكن الحكم تلقائيا بل يتعين على المتضرر المطالبة به ، ومن الجدير بالذكر أن المحاكم فى الغالب تقضى بمبالغ ضئيلة كمتعة للزوجة وربما القضاء فى الدول العربية يكون محق فى عدم اعتبار المتعة تعويض لأن المشرع لم يعتبرها كذلك .

ولذا يمكننا القول أن التمتع واجب والحال أن الضرر لازم وضرورى لثبات المسئولية بغض النظر عن وجود تجاوز لاستعمال حق الطلاق من العدم ، وفى حالة غذا كان الزوج متعسف فى اللاق لجانب حقها فى المعة وذلك لمراعاة الضرر الذى يمكن أن يلحق المرأة من جراء طلاقها دون مبرر مقبول .

وفى نهاية المقال يمكن القول أنه ليشس هناك مانع شرعى أو قانونى من حرمان المطلقة من التعويض ، هذا فضلا عن حقها فى المتعة فى حالة إذا كان الزوج متعسف فى الطلاق ، ومن الجدير بالذكر أن المتعة تعد من الواجبات التى تترتب على الطلاق مهما اختلفت أسبابه بينما التعويض بمستحق جبر الضرر الذى ينتج عن الطلاق التعسفى .  

التعليقات مغلقة.