متى يؤخذ الدوفاستون لتثبيت الحمل ؟

متى يؤخذ الدوفاستون لتثبيت الحمل ؟ و تجنب حدوث إجهاض ، في الشهور الأولى من الحمل ، التي تكون بطانة الرحم بها ضعيفة ، و تحتاج إلى ما يقويها للحفاظ على الحمل ، و خاصة لأصحاب الإجهاض المتكرر عدة مرات ، فالشهور الأولى يتطلب بها عناية خاصة ، و متابعة لتفادي حدوث إجهاض أو الإنذار بالاجهاض .

متى يؤخذ الدوفاستون لتثبيت الحمل ؟

متى يؤخذ الدوفاستون لتثبيت الحمل
متى يؤخذ الدوفاستون لتثبيت الحمل

الدوفاستون حبوب يتم تناولها للعديد من الأسباب ، و أهمها لتثبيت الحمل ، فهو عبارة عن هرمون صناعي ، يتماثل في أداءه لهرمون البروجسترون الطبيعي ، و هو الهرمون المسئول على تقوية بطانة الرحم ، و صحتها الجيدة ، و البروجسترون من أهم العناصر لحدوث حمل ، فقد يتم إنتاجه في وقت معين من أيام الطمث ، و في العادة يكون بعد أيام الإباضة ، فيعمل على زيادة الفرصة لقابلية بطانة الرحم ، لقبول البويضة التي تم تلقيحها ، إن تم حدوث تلقيح .

و يتم تناول أقراص الدوفاستون في فترة الطمث ، لكي يزيد من فرصة حدوث الحمل ، و التلقيح ، و يقوم بتثبيت الحمل من خلال تقوية بطانة الرحم و تعزيزها ، و الحفاظ على صحتها ، و لذلك يصفه الأطباء عادة في ثاني ، أيام الدورة الشهرية .

إقرأ أيضا

هل يمكن الحمل بعد الاجهاض مباشرة ؟

دواعي استخدام اقراص الدفاستون

دواعي استخدام اقراص الدفاستون
دواعي استخدام اقراص الدفاستون

– ينصح بتناول اقراص دوفاستون ، عند حدوث نزيف في الحمل ، و هو يسمى بالاجهاض المنذر ، لمنع الإجهاض .

– عند وجود آلام حادة في البطن و مستمرة ، في الثلاث أشهر الأولى من الحمل .

– ينصح به لمن سبق له الإجهاض من قبل .

– في حالات العقم عند السيدات .

– عند وجود مشاكل في بطانة الرحم .

– لمتلازمة أعراض قبل الحيض .

– عند حدوث مشاكل في الحيض مثل انقاع الطمث ، أو عدم إنتظامه ، أو آلام الحيض ، أو حدوث نزيف شديد .

– للانتباذ البطاني الرحمي لدى السيدات .

– للحفاظ على غشاء الرحم ، أثناء تناول العلاج الهرموني ، بعد انعدام الطمث و انقطاعه .

إقرأ أيضا

هل الحمل خارج الرحم يظهر بتحليل الدم ؟

الجرعة المحددة عند تناول أقراص دوفاستون

الجرعة المحددة عند تناول أقراص دوفاستون
الجرعة المحددة عند تناول أقراص دوفاستون

قد تختلف الأوقات التي يؤخذ بها الحبوب ، و الجرعة ، على حسب الحالة و السبب :

احتمال الاجهاض و لتثبيت الحمل

ينصح الأطباء عند ملاحظة بداية حدوث إجهاض ، أو لمنعه ، بأن يتم تناول أقراص دوفاستون ، أربعة حبوب مرة واحدة ، ثم تناول قرص واحد كل ثمان ساعات ، أي ثلاث مرات يوميا ، لحين التخلص من أعراض الإجهاض نهائيا .

في حالات الإجهاض المتكرر

يتم تناول قرص واحد مرتين يوميا ، حتى مرور الأسبوع رقم 20 من شهور الحمل الأولى .

في حالة انقطاع الطمث

في هذه الحالة يتم وصف دوفاستون ، مع حبوب الأستروجين ، فيتم تناول قرص من دوفاستون مرتين يوميا ، من بداية يوم 11 من فترة الحيض ، حتى اليوم 25 ، و يتم تناول الاستروجين قرص واحد في اليوم ، حتى يوم 25 من فترة الحيض .

في حالة عسر الطمث 

يتم تناول قرص واحد مرتين يوميا ، من اليوم الخامس في الحيض ، حتى اليوم 25 من الحيض ، و في بعض الحالات يتم زيادة المدة لعدة أيام .

إقرأ أيضا

هل الرضاعة تمنع الحمل ؟

الأعراض الجانبية عند استخدام اقراص دوفاستون 

– الشعور بالغثيان ، و الدوخة .

– حدوث صداع .

– كثرة التبول ، انتفاخ بالبطن  .

– سد الشهية .

– جفاف الفم و العطش .

– زيادة في الوزن .

– الشعور بألم في الثديين .

– عدم الانتظام في النوم ، و الأرق .

– ضعف الشعر و تساقطه .

– الحكة و الطفح الجلدي .