مخترع المصباح الكهربائي الحقيقي

من هو مخترع المصباح الكهربائي الحقيقي ؟ سؤال يتسأله الكثيرين خاصة بعد إكتشاف أهمية الكهرباء فى حياتنا كلها فكل شئ أصبح يخضع لسيطرة الكهرباء والمنازل كلها تعيش عليها حتى المواصلات والسيارات تستمد شحنها فى الكهرباء وقد ساعدتنا الكهرباء على توفير البترول والفحم والغاز الطبيعى والذين عندما يتم حرقهم وإستعمالهم تضر البيئة بالتلوث الهوائى فكانت الكهرباء هى خير حل لكل الإستخدامات.

لذا نقدم لكم فى مقالنا اليوم مخترع المصباح الكهربائي الحقيقي

اقرأ أيضا:

تسلا رودستر 2020 الجيل الجديد من عالم السيارات الكهربائية الخارقة

توماس أديسون

توماس أديسون
توماس أديسون
  • توماس أديسون هو أول عالم توصل لإختراع الكهرباء وهو مخترع المصباح الكهربائي الحقيقي.
  • وقد ولد أديسون عام 1847 بمدينة ميلان بولاية أوهايو  بإيطاليا.
  • لو يحصل إديسون على التعليم الكامل الذى يسعفه لهذا الإختراع العظيم ومع ذلك فكان له إختراع فى عام 1868 ولكنه فقد براءة إختراعه وكان الإختراع عبارة عن مسجل صوت كهربائى.
  • قام إديسون فى الفترة ما بين العام 1878- 1880 مع ثلاثمائة شخص من أصدقائة المخترعين بعمل تصاميم للمصابيح وبعد نجاح الفكرة قام اديسون بتقديم براءة اختراع المصابح الكهربائي فى عام 1879م.

الفكرة الرئيسية فى إختراع المصباح الكهربائى

  • كانت الفكرة الأساسية التتى قام عليها إختراع المصابح الكهربائى لأديسون هو أستخدام خيوط الكربون.
  • وقد تم وضع خيوط الكربون داخل لمبة مفرغة من الأكسجين وتوهجت بعدها اللمبة لمدة أربعين ساعة كاملة.
  • وذلك فى عام 1875 وقد قام كلاً من هنرى وإدوارد وماثيو إيفانر.
  • وتعد هذه الفكرة تطوراً أكثر من فكرة إديسون عام 1879 لذا قام بشرائها من المخترعين الثلاثة.
  • وإستطاع اديسون بعد شراء الفكرة أن يجعل المصباح أن يتوهج لمدة 600 ساعة وذلك فى عام 1880 وبعدها أصبح المصباح الكهربائى جاهزاً للتسويق التجاري.

مواضيع أخرى:

أضخم سد في العالم لإنتاج الكهرباء

تطور المصباح الكهربائى

لم يكن اديسون هو الشخصية الوحيدة التى حاولت تطوير المصباح الكهربائى أكثر فهو قد قدم النبته الأولى الناجحه للمصباح أما من سبقوه  من العلماء  حاولوا أيضاً لنجاح فكرة المصباح ومن أهم هؤلاء العلماء ما يلى.

أولاً: أليسندرو فولتا

 أليسندرو فولتا
أليسندرو فولتا
  • وهو أول من وضع الأسس العليمة لتوليد الكهرباء وذلك فى عام 1800م وذلك بعد إختراعه للبطاريات الفولتية والتى تصنع من إسطوانات الزنك والنحاس بالتناوب.
  • وتتخللها طبقات من الكرتون مغمورة فى مياة مالحة وعند توصيل سلكتى النحاس تكون البطارية موصلة للكهرباء.

ثانياً: هامبرى ديفى

مصباح هامبرى ديفى
مصباح هامبرى ديفى
  • وهو يعد أول شخص فى العالم قد قدم فكرة المصباح الكهربائى وقد إستمدها بعد إختراع فولتا للكهرباء.
  • وقام إختراعه على توصيل عدة من البطاريات الفولتية ببعضها بإستخدام أقطاب الفحم وذلك فى عام 1802.
  • وكانت هذه المصابيح ساطعة للغاية بالنسبة لإستخدامها فى المنزل أو العمل وكانت تحرق بسرعة كبيرة فلم تكن بالفائدة المرجوه وقتها.

ثالثاً وارن لارو

  • ةقد قام العالم وارن لارو بإستخدام فتيلة البلاتين بدلاً من النحاس بحيث يكون شكل المصباح الكهربائى أكثر فاعلية وذلك فى عام 1840.
  • ولكن الفكرة لم تنجح وذلك نظراً لتكلفة البلاتين العالية والتى لن تجعل المصباح ناجح تجارياً.

رابعاً: وليام ستايتى

  • وقد عمل على تحسين قدرة المصباح الكهربائى عن طريق تحسين قدرته للعمل لمدة أطول وذلك فى عام 1948.
  • فقد نظم ألية تنظم حركة المصابيح وهى عبارة عن الحد من التأكل السريع لقضبان الكربون وهو المعروف حالياً بوضع عمر للمبة.

خامساً العالم جوزيف سوان

  • وهو عالم كيميائى وقام فى عام 1850 بحل مشكلة التكاليف المستهلكة للمصباح الكهربائى للمخترعين.
  • فقام بإستخدام فتيلة من ورقة الفحم بديلاً عن البلاتين ولم تنجح الفكرة بسبب أن مضخات التفريغ فعالة فى هذه الأيام لذا فلم يستطع جوزيف سوان أن يسوق منتجه للمصباح الكهربائى.

اقرأ أيضا:

بحث عن الكهرباء التيارية

التعليقات مغلقة.