City of Angels مدينة الملائكة هي مدينة واحدة فقط

مدينة الملائكة هو واحد من أشهر الأفلام الرومانسية في التسعينات وتحديدا 1998 وهو من بطولة نجوم تلك الفترة ميج راين و نيكولاس كيدج ، وحاز علي شهرة كبيرة في تلك الفترة لرومانسيته ، ومتعة المشاهدة له.

شاهد كذلك

10 أفلام رومانسية تؤكد لك أن العزوبية أفضل من الإرتباط ..

حول قصة فيلم مدينة الملائكة :

نيكولاس كيدج وميج رايان
نيكولاس كيدج وميج رايان

قصة الفلم باختصار تتحدث ملاك يقوم بدوره نيكولاس كيج واسمه فى الفلم سيث وظيفته هو قبض أرواح من يقترب اجلهم ، بالصدفة يشاهد طبيبة (ميج ريان) وهي تجري عملية جراحية ويقع فى حبها … ويقرر التحول من ملاك إلى إنسان لكي يتزوجها

وتدور قصة الفلم فى قالب رومانسي خيالي هادئ ومميز وتنتهي نهاية درامية ، أما عن الأداء فهو أداء مميز للنجمين وان كنت أري أن أداء ميج ريان فى الفلم الذي صدر لها فى نفس العام 1998 وهو فلم You’ve Got Mail كان أكثر إقناعا وحيوية مع الرائع توم هانكس .

الفلم باختصار من الأفلام التي يجب أن يشاهدها عشاق الرومانسية والخيال ، وان كان لم يرقي إلى مستوي الطموح العالي جدا وخاصة لمن لديهم حاسة نقدية .

لمن شاهد الفيلم :

نيكولاس كيدج
نيكولاس كيدج

علي الرغم من أن الفيلم ممتع بدرجة كبيرة ولكن هناك بعض الأمور بالطبع التي لا تخلو من نقد أو بعض الثغرات حيث أن الأفلام التي يغلب عليها الطابع الخيالي من السهل جدا اكتشاف الأخطاء فيها ، لذلك فهي من أكثر الأفلام عرضة للنقد .

ومن الأشياء التي لم تقنعني فى الفيلم هي أن الملائكة دائما يعيشون فى المرتفعات فتجدهم فوق ناطحات السحاب فى المدينة وحينئذ تساءلت فى مدينة صغيرة كمدينتنا أين سيعيشون ؟

كذلك واحدا من أهم مشاهد الفلم وهو الملاك سيث عندما جلس بجوار البطلة وهي لا تراه طبعا وهي تستحم وتذكر اسمه … أليس هذا امرأ معيبا اعتداء على الخصوصية من ملاك !!

والملائكة حسب العقيدة المسيحية واليهودية أيضا هم مخلوقات طاهرة ليس لها مشاعر أو بمعني أدق مثلنا فلا يشعرون بالبرد ولا الألم وليست عندهم حواس كالتذوق وخلافه ، وليست عندهم حاجات أو مشاعر جنسية كالبشر ورغم ذلك فى احدي أهم لقطات الفلم تظهر قسمات البطل وهو يستمع للبطلة وينظر إليها بشكل يبدو شهواني في لقطة استحمامها .

ربما المخرج خانته مواهبه والنجم المحبوب نيكولاس كيج خانه الأداء فى هذا المشهد وحتى السمات المميزة لوجه النجم المحبوب نيكولاس كيج قد تم المبالغة فيها فهو دائما يبدو كمن على وشك البكاء ، وخاصة أن تلك الفترة الزمنية كانت ذروة شهرته وأداءه .
علي كل حال الفيلم مجملا ممتع وسيسعد به عشاق الأفلام الرومانسية بشدة والحالمين ومحبين عالم الخيال .

قد يهمك أيضا

The Holiday فيلم رومانسي خفيف يستحق المشاهدة