مسجد أيوب سلطان أول مسجد تركي بني خارج القسطنطينية

مسجد أيوب سلطان … ويسمى بالتركية(Eyüp Sultan Camii) وهو مسجد عثماني  أثري يقع في  منطقة السلطان أيوب

 في الجهة الأوروبية من مدينة إسطنبول، بالقرب من منطقةالقرن الذهبي، ويوجد في خارج  مدينة القسطنطينية ، حيث بني المسجد عام 1458 .

قد يهمك كذلك

قصر طوب قابي في اسطنبول وروعة الحضارة العثمانية القديمة

تعرف علي مسجد أيوب سلطان :

مسجد أيوب سلطان
مسجد أيوب سلطان

ويعد أول مسجد بني على يد المسلمين  في إسطنبول عقب فتح القسطنطينية سنة 1453 ، تم إعادة بناع المسجد في بداية القرن التاسع عشر ،حيث يضم المسجد في خارجه يعود تاريخ المبنى الحالي إلى بداية القرن التاسع عشر. ويوجد مجمع المسجد من الخارج  مبنى منفصل به قبر الصحابي الجليل أبي أيوب الأنصاري ،إضافة إلى قبور أخرى في خارج المجمع.

توفي ودفن هناك الصحابي الجليل أبي أيوب الأنصاري أثناء محاولة المسلمين فتح القسطنطينية سنة 52هجريا،ولكنهم فشلوا ولم ينجحو في ذلك ،وهناك الكثير من المسلمين يقومون بزيارة مقامه إحتراما له وإعتذاذا به ،ويوجد أيضا بعض من مقتنيات سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام في ذلك المقام الذي يقع في خارج المسجد .

اكتشف الشيخ  شمس الدين قبر الصحابى الجليل ابى ايوب الانصارى خارج مدينة القسطنطية الذى يسمي عند الأتراك “أيوب سلطان” .

وأبو أيوب الأنصاري هو خالد بن زيد بن كليب، أبو أيوب الأنصاري الخزرجي، شهد غزوة بدر  وكان مع علي رضيَ الله عنه  عندما قاتل الخوارج ، وكان بيته فى المدينه المنورة تشرف بإستقبال النبى عند الهجرة قبل بناء المسجد النبوى

ومن الروايات : فى احدى الغزوات مرض أبو أيوب ، فقال: إذا متُّ فاحملوني، فإذا صافقتم العدوَّ، فارموني تحت أقدامكم، أما إني سأحدثكم بحديث سمعته من الرسول عليه الصلاة و السلام  ” من مات لا يشرك بالله شيئاً دخل الجنة”

ومات ودفن عند مدينة القسطنطية فى احدى غزوات اليزيد بن المعاوية حيث كان احد افرا جيش المسلمين عند غزو الرومو عندما مات قالوا مات اليوم رجل عظيم كان من اصحاب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

وكان لأبى ايوب مكان عالية لدى الخلفاء العثمانيون حيث كانوا يقيمون الاحتفالات الدينية فى مسجد ابو ايوب حيث لما كان لهذا الصحابى دور عند هجرة النبى حيث استقبله فى الهجرته و فى فترة من اهم مراحل الرسالة .

تعرف كذلك علي

مساجد تركيا تعكس إبداعات الحضارة العثمانية عبر الزمن

التعليقات مغلقة.