صحة

مضاعفات عملية اللوز واللحمية للاطفال … تعرف عليها

مضاعفات عملية اللوز واللحمية للاطفال نتحدث عنها اليوم بالتفصيل، اللوز واللحمية من المشاكل الصحية التي تواجه الكثير من الأشخاص وبالتحديد الأطفال، حيث يكونان درع واقي للجسم ويلعبان دور هام في الحماية من البكتريا والجراثيم، ففي كثير من الأوقات نجد أن إزالتهم حماية للطفل لما يتسبب في التهاب في الحلق، أو مواجهته صعوبة في البلع والتنفس.

قد يهمك أيضاً

شكل الرقبة بعد عملية الغدة الدرقية …. تعرف على أعراضها وأسبابها

مضاعفات عملية اللوز واللحمية للاطفال :-

مضاعفات عملية اللوز واللحمية للاطفال
مضاعفات عملية اللوز واللحمية للاطفال

بعد إجراء عملية اللوز واللحمية عند الأطفال تظهر بعد الأعراض تتخلص في النقاط التالية:

  • قد يحدث نزيف في مكان إجراء العملية، وهذا العرض يدوم فترة قصيرة.
  • قد يواجه الطفل صعوبة في البلع، نتيجة الألم البالغ الذي يشعر به، لذلك ينصح الطبيب الطفل في تلك الفترة بتناول طعام لين سهل البلع، حتي لا يتسبب في تجريح منطقة العملية.
  • يشعر الطفل بألم شديد في مكان اللوز واللحمية، وذلك نتيجة الجرح الموجود بهذا المكان.
  • شعور الطفل بألم شديد في منطقة الأذنين، والسبب يعود لاشتراك الحلق والأذنين العصب المسؤول على نقل الأحاسيس.
  • قد يواجه الطفل بعد إجراء العملية بقلة النوم، وعدم السهولة في النوم، وهذا نتيجة الأرق واضطراب النوم الناتج عن الشعور بالألم نتيجة العملية.
  • قد يواجه الطفل بعد إجراء العملية تغير في طبقة الصوت حيث يجد صوته رفيع، مع العلم قد تدوم هذه التغيرات مع الطفل، كما يوجد احتمال في عودة صوت الطفل طبيعي كما من قبل إجراء العملية، وفي بعض الأحيان لا يحدث أي تغير في الصوت على الإطلاق.
  • يجب أن يقوموا والدين الطفل بمراقبة وضعه لمدة تتراوح 7 أيام بعد إجراء العملية، مع تناول السوائل بكثرة، والطعام الخفيف الذي يسهل بلعه ولا يؤذي الحلق لتجنب فتح الجرح التي لم يلتئم بعد.
  • ينتصح بتناول الطفل للأيس كريم البارد، والابتعاد عن تناول أطعمة تصعب في البلع أو تجرح مكان العملية.
  • عند ظهور عرض ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة على الطفل، والقيء واستمراره، وعد التحسن من هذه المضاعفات يجب الرجوع للطبيب على الفور لمتابعة الحالة والاطمئنان.

اقرأ كذلك

افضل علاج من أجل صديد اللوز

تعرف على الأطعمة المناسبة بعد إجراء عملية اللوز واللحمية :-

تعرف على الأطعمة المناسبة بعد إجراء عملية اللوز واللحمية
تعرف على الأطعمة المناسبة بعد إجراء عملية اللوز واللحمية

تناول الطعام يلعب دور كبير في تعافي الطفل بعد إجراء العملية، لذلك يجب انتباه الوالدين بتوافر طعام يتناسب مع الطفل كالتالي:

  • اليوم الأول:

يفضل أن يتناول الطفل ماء مثلج وعصائر مثلجة، وأيس كريم، وجيلي، ومهلبية، زبادي.

  • اليوم الثاني:

يجب أن يتناول الطفل شوربه تكون فاترة الحرارة، ولحم ناعم أو مفروم، وبيض، و أرز باللبن، و بطاطس مهروسة.

  • اليوم الثالث وما بعده:

تقديم السوائل الباردة للطفل، بجانب الأطعمة اللينة والخفيفة، مع العلم يجب الابتعاد تماماً من تناول الأطعمة الحارة، والأطعمة التي تحتوي على بهارات كثيرة، وغيرها من الأطعمة المشابهة التي قد تتسبب في أذي للطل بعد إجراء العمليات، كما يجب على الآباء تنظيم وقت تناول الطفل للطعام.

أضرار وجود اللوز الملتهبة :-

اضرار وجود اللوز الملتهبة
اضرار وجود اللوز الملتهبة
  • اللوز الملتهبة تتسبب في الإصابة بصعوبة في التنفس، وهذه المشكلة تزيد بشكل ملحوظ في فترة الليل.
  • وجود صعوبة شديدة في البلع مع اصطحاب ألم بالغ لا يمكن تحمله.
  • تكسير الجسم بشكل واضح وشديد.
  • لا يجب إجراء عملية اللوز على الفور، بدل يجب استخدام عدة طرق لعلاجها في الأول قبل اللجوء للعملية.

قد يهمك أيضاً

هل يوجد علاج لحمية حبال الصوت بدل العملية الجراحية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق