أخبار متفرقة

موجة برد رهيبة تهدد الحياة شمال الولايات المتحدة

موجة برد رهيبة تهدد الحياة شمال الولايات المتحدة

قال مسؤولون إن الرياح القطبية الشمالية الباردة التي اجتاحت مساحات كبيرة من شمال الولايات المتحدة ستصل إلى ذروتها يومي السبت والأحد، مشيرين إلى موجة برد خطيرة في ولايتي مونتانا ونورث داكوتا وتساقط ثلوج كثيفة في مناطق أخرى من البلاد.
وقالت الهيئة الوطنية للطقس في بيان إرشادي، إن الناس في نورث داكوتا يواجهون موجة “برد تهدد الحياة” ومخاطر الإصابة بضربات صقيع في حال التعرض للهواء البارد نحو 10 دقائق.
وأضافت أنها تتوقع استمرار الرياح شديدة البرودة الخطيرة في مونتانا ظهر السبت، محذرة السكان من انخفاض درجة حرارة الجسم.
وقال كينث جيمس، خبير الطقس في مركز التنبؤ بالطقس، إن درجات الحرارة في مناطق من مونتانا قد تخفض إلى مستويات قياسية السبت تصل إلى أقل من 34 درجة مئوية.
والموجة ناجمة عن رياح شديدة البرودة قادمة من المنطقة القطبية الشمالية وهي الثانية خلال أسبوع.
وقال مسؤولو الهيئة إن الموجة تتلاقى مع عاصفة قادمة من المحيط الهادي، مما يحدث تساقطا للثلوج على قطاعات كبيرة في شمال الولايات المتحدة.
وقال جيمس إن مناطق من ويسكونسن وإنديانا وفيرمونت ونيوهامبشير ومين ستشهد أكبر منسوب للثلوج السبت يصل إلى 15 سنتيمترا.

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

للأعلى