موضوع عن الحياة الفطرية

موضوع عن الحياة الفطرية وهى الحياة البرية والتى تشمل الحيوانات والنباتات التى أوشكت على الانقراض وتلحق بأسلافها الديناصورات وبالرغم من أنها كانت مهمشة الا ان الاتجاه العالمى الان يعمل على حمياتها بعدما علمت دول العالم المتمدن الاهمية القصوى للحياة البرية ومحتواياتها وأنها بقائا مرتبط ببقائنا.

ونقدم لكم فى مقالنا اليوم موضوع عن الحياة الفطرية

اقرأ أيضا:

موضوع تعبير عن تحرير سيناء

موضوع عن الحياة الفطرية

الحياة الفطرية
الحياة الفطرية

فى قديم الازل ظن الانسان أنه مالك للطبيعة ومتحكم فيها وبكل محتواياتها وأنه يستطيع أن يستغل كل ما فيها من بحار وانهار ومعادن وصحراء وغيرها دون أن يدرك مدى خطورة التلاعب مع الطبيعة إذ أنها إنقلبت علينا ناتجه عن هذا التلاعب التلوث والفساد بكافة أشكالهم وصورهم.

الآنسان وتهديدة للحياة الفطرية

الانسان وتهديدة للحياة الفطرية
الانسان وتهديدة للحياة الفطرية
  • يعد الانسان هو العامل الاول فى ضياعها وانقراض أكثر أنواع الحيوانات شهادة على الزمن الذى أتوا منه.
  • حيث تسبب الانسان بإنقراض 19817نوع من أنواع الديناصورات منذ أكثر من 65 مليون سنه وذلك بمعدل 1000 ل10000 مرة تفوق المعدل الطبيعى للبيئة.
  • وعلى صعيد أخر فإن هناك أنواع أخرى ومتعددة مهددة أيضاً بالإنقراض بالإضافة إلى ما سبق وتبلغ نسبتهم كالأتى.
  • تهدد البرمائيات بالإنقراض بنسبة 41% وتهدد الشعب المرجانية بالإنقراض بنسبة 33% أما بالنسبة للصنبوريات فهى مهددة بنسبة 30%.
  • بالإضافة الى الثدييات بنسبة 25% والطيور بنسبة 13%.
  • بالإضافة أيضا الى نوع واحد أقل من كل خمس أنواع نباتيه مهددة بالإنقراض.

صراع الإنسان مع الحياة الفطرية

صراع الإنسان مع الحياة الفطرية
صراع الإنسان مع الحياة الفطرية
  • فى القديم كان لا يفكر الإنسان فى أهميتها بل يعتقد أن كل ما يؤذى الانسان فهو لا وجود ولا أهمية له فى الطبيعة.
  • فعلى سبيل المثال نظر إلى العنكبوت السام بأنه كأن كريه وحقير يتسبب فى أذية الإنسان فعلينا التخلص منه وهذا من أكبر الأخطاء.
  • حيث أن البيئة متوازنه وراجحه وكل فرد أو كائن فيها يكمل الأخر حتى تتوازن البيئة وقوانينها فالربما لا يوجد للعنكبوت السام بيننا أهمية.
  • لكن بالتأكيد له أهميته وسط بيئته فهو بالطبع لم يخلقه الله هباءاً فكل مخلوقات الله لها سبب فى وجودها.
  • وبعد مرور الزمن وتطور اتكنولوجيا والأبحاث العلمية أدرك الانسان أخيراً أهمية الحياة الفطرية وبكل ما تحتويه والنفع الذى يلحق به من ورائها.
  • فظهرت لنا جمعيات ونشاطات تسعى لحماية البيئة من تدميرها فعل سبيل المثال الصيد الغير مشروع للغزلان أصبح الان يصدر بحق من يرتكبه أحكام صارمه.

اقرأ أيضا:

موضوع تعبير عن التواضع و أهم مظاهره

صراع  الانسان مع الارض

  •  فالأرض هى أيضا إحدى انواع الحياة الفطرية التى لم يكتف الانسان من التلاعب بها فقد قسم الله بطبيعة الحال المساحة التى نعيش عليها والمساحة التى نزرعها.
  • لكن الانسان أحياناً يكون أكثر جشعاً فالأن ننظر للتكدث العمرانى وتجريد الاراضى الزراعية الصالحة والبناء فوقها.
  • حتى أصبح العالم قريباً من المجاعة وأوشكت بعض الدول الاعلان عن إفلاسها فبدون الاراضى الزراعية كيف نزرع ونأكل ونتاجر ونصبح امم متحضرة.
  • لقد كانت الزراعة هى مهد الحضارات على كافة العصور لذا أصبح التلوث والضوضاء جزء من حياتنا.
  • أما الان أصبح الاتجاه نحو الحفاظ على المحميات الطبيعية والغابات والأشجار تعويضاً عن التلوث الذى يصدر من الانسان.

طرق إنقاد الحياة الفطرية

مهمة إنقاذ الحياة الفطرية هى فرض على كل فرد بالمجتمع ويمنك ذلك بسهولة حيث:-

  • تستطيع الالتحاق بإحدى الجمعيات المهتمة بشئون البيئة والحفاظ عليها.
  • عمل مقاطعة عالمية تبدأ منك كفرد للمنتجات التى تصنع من جلود الحيوانات البرية والمهددة بالإنقراض.
  • أن نتعلم وضع القمامة فى مكانها الصحيح إذ أنها تتسبب فى قتل الحيوانات البرية.
  • التوق عن استعمال جهاز صعق الحشرات فهو يجذب الحشرات البعيدة والغير ضارة ويقتلها.

اقرأ أيضا:

موضوع تعبير عن الطيور و صفاتها و بنيتها الداخلية

التعليقات مغلقة.