هاني أبو النجا طليق نيللي كريم: لا أعرف شيئاً عن خطوبة «أم الولاد»

هاني أبو النجا طليق نيللي كريم: لا أعرف شيئاً عن خطوبة «أم الولاد»

هاني أبو النجا طليق نيللي كريم: لا أعرف شيئاً عن خطوبة «أم الولاد»

 

أعرب الدكتور هاني أبو النجا عن عدم علمه بحقيقة الأخبار التي انتشرت مؤخراً عن خطوبة الفنانة نيللي كريم إثر طلاقهما بعد زواج دام 11عاماً، مؤكداً أنه لا يعرف حقيقة الأمر. ووصف أبو النجا طليقته بأنها “حب عمره” ويرفض الزواج بعدها.
كما أعلن عن مفاجآت عدة من بينها تفكيره في عروض تمثيل ووضع اسمه على أغان جديدة كتبها لنجوم كبار بجانب توقيعه لكتابه الجديد “خواطر أدم وحواء” واستعداده لتقديم برنامج عن الرشاقة، وكشف عن سعادته بفقدان الفنانة ليلى علوي لوزنها بشكل ملحوظ. وقال إنها أجرت عمليات جراحية ناجحة للوصول لهذا القوام.

في البداية، ما حقيقة ما تردد عن خطوبة طليقتك الفنانة نيللي كريم؟
لا أعرف شيئاً عن هذه الأخبار.
ولكن، كيف لا تعرف حقيقة الخطوبة من عدمها، بالرغم من أن طلاقكما حصل منذ فترة قليلة جداً؟
لا يمكن أن أقوم بتأكيد الخبر أو نفيه، خصوصاً أن هذا قرارها الشخصي ولها كامل الحرية في فعل ما يناسبها.
ولكنها قالت في أحد البرامج إن علاقتكما لم تنقطع، وبالتالي من المفترض أنك تعرف مثل هذه الأخبار؟
كما ذكرت، لن أتدخل في حياتها مهما حدث.
ولماذا فضلت الرد على اتهامها لك بالنكد 11سنة عبرصفحتك على «الفيس بوك»؟
هذا ليس حقيقياً، ولا أعرف لماذا اتخذ البعض كلامي والخواطر التي أكتبها منذ سنوات هذه المرة تحديداً أنها موجّهة لها، بالرغم من أن هذا ليس حقيقياً، كما أن شخصيتي لا تقبل مثل هذه التصرفات. فأنا أرفض الرد على «أم الأولاد» عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وما قمت بكتابته مجرد خواطر. ولكنّ البعض فسرها وفقاً لهواه، ولهذا رفضت التعليق على هذه التكهنات؛ لأنها غير منطقية بالنسبة لي.
وهل بالفعل تلقيت عروضاً للزواج بعد إعلان نيللي كريم خبر انفصالكما؟
اضطررت لكتابة ما حدث معي بالفعل عبر صفحتي على موقع «فيس بوك»، وقلت وقتها شكراً لعروض الارتباط التي وصلتني؛ لأنني بالفعل في حالة عشق ومرتبط فعلياً بابنتيّ وأحبهما، وهما كل حياتي، وذلك لكي أنهي كل الأشياء الغريبة التي قابلتني وقتها.
عرفنا أن ابنتيك تعيشان معك، كيف تتعامل معهما؟
الحمد لله، علاقتي بابنتيّ رائعة وأعتبرهما صديقتيّ. بالرغم من صغر سنهما، ولكنهما على قدر كبير من الذكاء والنضج وبيننا مساحة كبيرة من التفاهم والتناغم.
نشرت مؤخراً صوراً تجمعك بهما، ما حكايتها؟
لا يوجد حكاية، هي صورة لي مع ابنتيّ في إحدى السفرات للاستجمام، وبالرغم من أن هدفها الترفية عن البنات، إلا أنني شعرت بسعادة وقضيت وقتاً جميلاً معهما كنا في حاجة إليه.

لا أفكر في الزواج
ولكن، هل بالفعل قاطعت الزواج عند طلاقك لنيللي؟
لا أفكر في الزواج في هذه الفترة مطلقاً، والفكرة لم ترد على بالي أبداً.
ولكنك مازلت في شبابك، كيف تلغي فكرة الزواج بهذه السهولة؟
بصراحة بالغة، «أم الأولاد» كانت حب عمري وما زالت. لهذا، لا أفكر أبداً في الزواج. وبالنسبة لي، لا أستطيع أن أقلب الصفحة بهذه السهولة، وليس من السهل على الشخص الطبيعي الذي يحترم مشاعره أن يعثر على حب دون أن يمنح نفسه الوقت الكافي، فعلينا أن نحترم مشاعرنا ولا نستهلكها بشكل غير آدمي وغير راق.
ولكن، لماذا قالت نيللي أنها قضت 11سنة من النكد خلال زواجكما؟
لا أعرف، هي فقط التي تعرف لماذا قالت مثل هذا الكلام. وبالنسبة لي، كان بمثابة المفاجأة.
وهل بالفعل عشت معها 11سنة من النكد كما ذكرت؟
بالنسبة لي، لم يحدث ذلك، على العكس، عشت معها سنوات سعيدة من حياتي.
وبالنسبة لها، هل كانت سعيدة؟
هي التي تستطيع أن تجيب عن مثل هذا السؤال.
ولكنها أجابت بالنفي؟
لا أعتقد أنها عاشت 11سنة من النكد، والدليل النجاحات التي حققها كل منا أثناء حياتنا الزوجية والسنوات الطويلة التي قضيناها معاً. فالمناخ الذي نعيشه في البيت ينعكس على حياتنا ونجاحاتنا وكل شيء يخصنا، وعلى العكس، الجميع كان يرى ما نحن فيه.
هل تعرضت حياتكما للحسد؟
كان هناك بعض الحاقدين الذين أحاطوا هذه العلاقة. وهؤلاء أطلق عليهم شياطين الإنس. وفي نظري، هم أشد خطورة وتأثيراً من شياطين الجن لأنهم يسعون لخراب البيوت وتشويه العلاقات الناجحة بسبب الغيرة والحسد والحقد. وكل هذه الأمور التي تفسد الفرحة وتقلب الحياة رأساً على عقب.
وما سر تهنئتك لها مؤخراً؟
عندما طالبوني بتوجية رسالة لأم أولادي أو الردّ على تصريحاتها ضدي لم أجد رسالة سوى ما كان في قلبي وهو «كل عام وأنت بخير». فهذا هو أول عام منذ زواجنا على مدى 11عاماً تحتفل بعيد ميلادها بعيداً عني وبمفردها. لهذا، حرصت على تهنئتها بعيد ميلادها فقط. وهذا كل ما حدث.
هل تغيرت نيللي كريم بعد الشهرة التي حدثت لها بشكل مضاعف عقب نجاحاتها مؤخراً؟
لا أعتقد أن نجاحاتها الأخيرة قد تكون سبباً في أي وضع وصلت علاقتنا إليه في الفترة الأخيرة. ولا أظن أنها تفكر في حياتنا بهذا الشكل. كما أن خبرتها بالتأكيد علمتها كيف تفصل بين الاثنين؛ لأنه ليس من الممكن أن تستغني عن جزء بجزء آخر.
رشاقة ليلى علوي
بالمناسبة، كيف وجدت رشاقة بعض النجمات مؤخراً ومن بينهنّ الفنانة ليلى علوي؟
الفنانة ليلى علوي نجمة، وأرى أنها «قمر» في كل الحالات والمراحل، وأنا سعيد جداً بنتيجة العمليات الجراحية التي خضعت لها. كما أنها خضعت لعمليات لشدّ الترهلات حققت نتائج جميلة. وبالمناسبة، كنت نجحت في فترة سابقة أن أجعلها تخسر 21 كيلو جراماً من وزنها. ولكنها اختفت وزاد وزنها. وبعدها، عادت وفقدت وزناً إلا أنها اختفت مجدداً وزاد وزنها، ولكن الأهم بالنسبة لي أنها أدركت ونجحت بالجراحة في تخفيض وزنها. وأوافق على أن نجومنا يحسّنون أنفسهم لأن السمنة إحباط وليست قراراً.

التعليقات مغلقة.