هل استطيع الحمل بعد سن الاربعين ؟

هل استطيع الحمل بعد سن الاربعين ؟ نتحدث عنه اليوم في هذا المقال، يعتقد الكثير من السيدات أن لا يمكنهم الحمل بعد بلوغ سن الأربعين من العمر، نظراً لما تمر به من ظروف صحية، ومن المعروف أن كل امرأة تختلف ظروفها الصحية عن غيرها، فمن خلال الفقرات التالية نجاوب على هذا السؤال بالتفصيل.

قد يهمك أيضاً

هل الحمل يسبب حبوب في الوجه ؟

هل استطيع الحمل بعد سن الاربعين ؟

هل استطيع الحمل بعد سن الاربعين ؟
هل استطيع الحمل بعد سن الاربعين ؟

تقل فرصة حدوث الحمل بشكل تدريجي مع تقدم المرأة بالعمر نتيجة انخفاض الخصوبة، حيث إن عدد البويضات لدى المرأة ينخفض، بالإضافة إلى أن صحة وجودة البويضات التي يتم إنتاجها كل شهر تنخفض لاحتمالية وجود مشاكل في تكوينها، والذي بدوره يزيد من خطر حدوث الإجهاض للمرأة، أو العيوب الخَلقية لدى الجنين، ومن الجدير بالذكر أن فرصة حدوث الحمل خلال سن الأربعين تقدر بما يقارب 20%، ومع بلوغ المرأة سن 45 تنخفض هذه النسبة إلى ما يقارب 5% فقط، وتجدر الإشارة إلى إمكانية اللجوء إلى أحد تقنيات التلقيح بالمساعدة أيضاً خلال هذه المرحلة العُمرية، مثل عملية الحقن المجهري، أو عملية التلقيح الصناعي والمعروفة بطفل الأنابيب.

اقرأ كذلك

هل الحمل يسبب ارتفاع درجة الحرارة ؟

إجراءات الحمل في سن الأربعين :-

إجراءات الحمل في سن الأربعين
إجراءات الحمل في سن الأربعين

في حال الرغبة بالحمل في سن الأربعين أو أي مرحلة عمرية أخرى تحتاج المرأة لاتخاذ بعض الإجراءات مثل المحافظة على الوزن المثالي، والامتناع عند بعض العادات غير الصحية والتي تتمثل في التدخين، وتناول الكحول، وتجدر الإشارة إلى أنه في حال عدم حدوث الحمل بعد المحاولة المستمرة لمدة 3 أشهر تجدر مراجعة الطبيب، لأن ذلك قد يدل على وجود مشكلة صحيّة تمنع حدوث الحمل، مثل المعاناة من أحد الأمراض المنقولة جنسياً، وعدم انتظام الدورة الشهريّة، والمعاناة من متلازمة تكيّس المبايض، كما يجدر بالزوج مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية تؤثر في الخصوبة لديه.

أعراض حدوث الحمل :-

لا يمكن التأكد من حدوث الحمل بشكل كامل إلا من خلال إجراء فحص الحمل أو التصوير بالموجات فوق الصوتية، ولكن توجد بعض الأعراض والعلامات التي قد تدل على حدوث الحمل، وبالطبع تختلف من حالة إلى أخرى، والأعراض التالية تُصيب بعض منهم :

  • المعاناة من بعض التقلصات، والنزيف الخفيف الذي قد يكون على شكل نقاط صغيرة.
  • ملاحظة انقطاع الدورة الشهريّة.
  • زيادة عدد مرّات التبوّل، أو المعاناة من مشكلة سلس البول.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • الشعور بالدوخة، وارتفاع ضغط الدم.
  • حدوث ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم.
  • زيادة معدّل ضربات القلب، أو الشعور بالخفقان.
  • حدوث بعض التغيّرات في الثديين، مثل الشعور بالألم، والانتفاخ. تقلّب في المزاج.
  • المعاناة من نفخة البطن، والإمساك.
  • المعاناة من الغثيان، والتقيؤ.
  • المعاناة من حرقة المعدة.

مخاطر الحمل بعد سن الأربعين:

مخاطر الحمل بعد سن الأربعين
مخاطر الحمل بعد سن الأربعين
  • قد يحدث أن تقل الخصوبة لدى الرجل والمرأة على السواء بعد سن الأربعين، مقارنة بما كانا عليه في العشرينيات.
  • يحدث في مرات أن يرتفع ضغط الدم أو سكري الدم بعد سن الأربعين، أو أن يحدث هذا بعد الحمل، ما يؤثر بالتالي على استمرارية الحمل وسلامته.
  • قد تحدث مضاعفات صحية لدى الأم عند الولادة، إن كان الحمل قد جرى بعد سن الأربعين. لذا، لا بدّ من المراقبة الطبية الحثيثة.
  • قد يحدث خلل ما في الكروموسومات لدى الأم على وجه التحديد، في حال حملها بعد سن الأربعين. لذا، قد يحدث أن يأتي الطفل مصاباً بمتلازمة معينة أو إعاقة ما.

قد يهمك أيضاً

هل الحمل يسبب الم في المعدة ؟

التعليقات مغلقة.