صحة

كل ما تريد معرفته عن وسواس الإيدز

وسواس الإيدز

وسواس الإيدز هو عبارة عن حالة من الهلع والخوف المبالغ فيه، ويوجد الكثير من يتعرض بحالة من الوسواس في بعض أمور حياتهم، وتدفعهم هذه الأفكار إلي مخاوف في بعض فعل التصرفات للحماية من الإصابة به، مثل وسواس النظافة أو وسواس ناحية أفكار محددة أو غيرها من الأمور، مثال غسل اليدين وتعقيمها جيداً بعد لمي أي شيء، والابتعاد عن الاحتكاك بأي أحد من الأشخاص، وكذلك كثرة إجراء الفحوصات الطبية على نفسهم، فمن خلال السطور التالية نقدم لكم كل ما تريد معرفته عن وسواس الإيدز.

قد يهمك أيضاً

تعرف على اضطراب الشخصية الاضطهادية

مفهوم وسواس الإيدز :-

مفهوم وسواس الإيدز
مفهوم وسواس الإيدز

وسواس الإيدز يُعني القلق والخوف من لإصابة بمرض الإيدز، حيث تأتي أفكار للشخص إنه نعرض في أي وقت إنه قد يُصاب بمرض الإيدز، وبالتالي تأتي له أفكار عدة مليئة بالمخاوف والهلع قد تصل لحد الوسواس، ويعتبر وسواس الإيدز نوع من أنواع الوسواس القهري المعروف بأحد الاضطرابات النفسية المنتشرة بين فئات معينة من الأشخاص.

أسباب الإصابة بوسواس الإيدز :-

  1. الوراثة: قد توجد هذه المشكلة عند أحد أفراد الأسرة، حيث أن الوراثة تلعب دور كبير في نقل العديد من الأمراض والطباع، بالتالي تظهر الأبناء نتيجة وراثتها من الأبوين أو الأجداد.
  2. خلل في آلية وظيفة الدماغ: وهذا النوع يحدث تغيرات في الخلايا العصبية بالدماغ، أو حدوث خلل في بعض المواد الكيميائية التي تجمع بين الخلايا العصبية، وهذه المادة تسمي مادة “السيروتونين” التي تلعب دور في ظهور الهلع والوسواس من الإيدز.
  3. البيئة والوسط المحيط: قد يأتي الخوف من الإصابة بالإيدز للشخص نتيجة تعرض لأحد الأشخاص الآخرين الذي يحبهم بتلك المرض، أو خوفاً من إصابة بالمرض فقد الأشخاص الذي يحبهم، أو رؤية الشخص للعديد من الحوادث أمامه تدل إلي ارتفاع نسبة المصابين بالمرض، فتركت هذه الحوادث رد نفسي وذكر سيئة، حيث يصاب العديد من الأشخاص بالوسواس نتيجة لما تعرضوا منذ الصغر لصدمات نفسية شديدة.

اقرأ أيضاً

علاج اضطراب الشخصية الوسواسية

أعراض وسواس الإيدز :-

أعراضه تظهر في نقطتين كالتالي:

  • الهواجس والأفكار:

قد يظهر بعض الهواجس والأفكار تشير إلي إصابته بمرض الإيدز، أو تظهر عليه بعض التصرفات التي تدل على المخاوف والوسواس التي تتمثل في ممارسة النظافة بشكل مبالغ جداً، كما يظهر أعراض في كثرة الذهاب للطبيب لأكثر من مرة لإجراءات الفحوصات الطبية على نفسة للاطمئنان والتأكيد إن صحته جيدة.

  • الأفكار الإجابية:

هي الأفكار التي يقوم بها الشخص لكي يحارب الأفكار السلبية رغماً عنه لتجنبها، متل تصرف الابتعاد عن معاملة الناس وعز نفسه نهائي خوفاً من الإصابة بمرض الإيدز، أو فعل تكرر إجراء الفحوصات الطبية بشكل مبالغ مع إنها تنهي تماماً إصابته بتلك المرض.

كيفية تشخيص وسواس الإيدز :-

يرجع تشخيص المريض للطبيب النفسي المتابع الحالة، لسهولة معرفة إذا كان الشخص مصاب بوسواس الإيدز أم غير مصاب من خلال تحدث الطبيب إليه.

علاج وسواس الإيدز :-

يوجد طريقتين هامين للعلاج من هذا الوسواس تتمثل في التالي:

1_ العلاج النفسي:

يقوم الطبيب بالتحدث والمحاورة مع المريض وهذا يسمي طريق العلاج السلوكي، لمعرفة ما يدور في رأسه من وساوس ومخاوف، حيث يود المريض إنه يواجه الوساوس والقدرة على مقاومتها والتعامل معها، من غير أن تؤثر على السلوك الخارجي لشخصيته، بالإضافة إلي أن الطبيب يقوم بإعطاء المريض عدة نصائح هامة له، بأن العدوي لا تنتقل له من خلال المصافحة أو الملامسة، حتي يطمئن ويقل من الخوف والوسواس من الإصابة بتلك المرض.

2_ العلاج الدوائي:

قد يقوم الطبيب بوصف بعض العلاجات للمريض للتخلص من هذا الاضطراب، وتتمثل هذه الأدوية في أقراص المهدئات ومضادات للاكتئاب وغيرها من الأدوية التي تتناسب مع الحالة ولكن تحت إشراف الطبيب، لإن يتم أخذه هذه الأدوية فترة محددة وحالات محددة، حتي لا تعرض صحتك للخطر.

قد يهمك أيضاً

دواء سيرباس Serpass لعلاج حالات الإكتئاب والوسواس القهري

السابق
استخدامات اليود المشع وأضراره
التالي
انخفاض انزيمات الكبد