ترفيهى

ويجا ..لوحة الأرواح …ماذا تعرف عنها ؟

ويجا ..لوحة الأرواح …ماذا تعرف عنها ؟

الاويجا Ouija ، لوح غريب يعتقد انه احد الوسائل الناجحة لتحضير الارواح ، ويعتبر لوح (الاويجا) من الطرق الكلاسيكية في تحضير الارواح ، والتي يعتقد عدد كبير من الناس انها تقوم بعملها بصورة ممتازة! ويقول المهتمون بالاتصال بالارواح أن الارواح يمكن الاتصال بها طول الوقت ولكننا نحتاج إلى الوسيلة المناسبة ،وتعتبر لوحة (الاويجا) ثاني هذه الوسائل المتاحة بعد الوسيط الروحي !

 

249562586_e828cef853

ولوحة (الاويجا) هي مجرد لوحة عاديه تحتوي على عدد كبير من الارقام والحروف ويكون معها (مؤشر) خاص يصنع عادة من الكريستال ومن المفترض أن يتحرك وحده عند نجاح عملية الاتصال ، ورغم أن الفكرة تبدو (غبية) للوهله الأولى إلا ان عدد المؤمنين بها في ازدياد كبير ومبيعات لوحة(الاويجا) اصبح في ازدياد ايضا!
والغريب في الامر أن هذه اللعبة – ان صح التعبير – قد انتشرت ايضا بصورة كبيرة بين شباب الوطن العربي! وقد أدى هذا الانتشار إلى ابتكار نسخه عربية من اللعبة ذات الصناعه المحلية.

 

الويجا وهي أداة قديمة جدا استعملت في الهند والصين قبل أوربا وأمريكا تستخدم لاقتحام حاجزي الزمن والمكان والاتصال بالموتى.. وهي تصنع كلوح خشبي مسطح تكتب عليه كافة الأحرف والأعداد المستعملة في لغة المستخدم في صفين أو ثلاثة وكي تتصور هذه اللوحة بشكل أفضل تخيلها بمساحة الشهادة الدراسية كتب عليها من اليمين لليسار (أ ب ت ث)
 
ouija
أو من اليسار لليمين (A B C D)
وتحت هذه الأحرف.. التي تكتب كصف مقوس إلى الأعلى.. يوجد صف مستقيم من الأعداد من 1إلى 10
أما زاويتها العليا يمين فتضم كلمة نعم، وزاويتها العليا اليسرى كلمة لاوفوق اللوحة بأكملها تتحرك قطعة مسطحة صغيره ككف الطفل يوجد في وسطها ثقب..

بحيث يظهر من خلاله حرف أو رقم واحد فقط
يفترض هنا أن يجلس حول اللوحة شخصان يمسكان بأطراف أصابعهما القطعة المثقوبة المتحركة..
ثم يعمدان إلى مناداة الروح المطلوبة – أو الشبح المقصود – لسؤاله عن غرض معين .
وحين تبدأ الروح بالاتصال وإلقاء الجواب تتحرك القطعة المثقوبة فوق اللوحة
كاشفة عن حرف أو رقم معين.. يظهر للعيان من خلال الثقب..
والأحرف التي تتوقف عليها يتم جمعها لتشكيل رسالة كاملة من روح المتلقي..
في حين قد لا يُظهر الثقب سوى كلمة نعم أو لا ويفترض هنا أن تجيب الأرواح من خلال اختيارها للأحرف..
على أي سؤال يطرح عليها.. ولكن الحقيقة هي أن توتر الحاضرين..
ومحصلة دفع أصابعهم في اتجاهات متعارضة.. هو مايحرك القطعة المثقوبة بطريقة تجيب عن أسئلتهم الحائرة..
وبسبب حساسيتها العالية لا أستبعد قيامها بترجمة مشاعرهم الخاصة واللاواعية..

وربما توارد الخواطر فيما بينهم..
وليس أفكار ومشاعر الميت أو الروح المزعومة إذا يمكن القول إنها محاولة أخرى فاشلة لاختراق حاجز المستحيل

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

ميديا ارابيا هو موقع ترفيهى متخصص فى نشر الاخبار الهادفة و الحصرية و الترفيهية و يسعى الموقع لتوفير بيئة تفاعلية و معلوماتية و توفير ربح للناشرين العرب من اجل محتوى فريد من نوعه على شبكة الانترنت.

جميع الحقوق محفوظه ل ميديا ارابيا احدى مواقع شركة Prime MS Limited

للأعلى